السيد حسن نصر الله ينفي حديثه عن حرب إسرائيلية وشيكة على لبنان مستبعداً وقوعها ويؤكد ان جميع طواغيت العالم لن يتمكنوا من فرض إرادتهم على الفلسطينيين ويهاجم السعودية والامارات ويدين الاعتداءات الأخيرة في سريلانكا ويصفها بالجريمة المروعة ويدعو لمواجهة شاملة للإرهاب ولجذوره ولكل من يقف خلفه ويدعمه

بيروت ـ “راي اليوم”:

ادان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الاعتداءات الأخيرة في سريلانكا ووصفها بالجريمة المروعة، واعتبر انها لا تمت بأي صلة وبأي شكل الى الانسانية، ودعا الى مواجهة شاملة للإرهاب ولجذوره ولكل من يقف خلفه ويدعمه.

وقال السيد نصر الله في كلمة له خلال الاحتفال الذي أقيم بالعيد السنوي لكشافة الامام المهدي (عج)  إن “جميع طواغيت العالم لن يتمكنوا من فرض إرادتهم على الفلسطينيين طالما يتمسكون بالأمل”. وأضاف “أن المنطلق الأساسي في المواجهة هو التمسك بالأمل ورفض الاستسلام والثقة بالقدرة الذاتية لشعوبنا”، قال إن هناك دور حقيقي للسعودية والإمارات في طبخة “صفقة القرن”.

وأوضح السيد نصر الله أن هناك “إجماعاً في لبنان بأن الوضع المالي صعب ومتأزم”. وأضاف: “هناك اجماع على التعاون بين جميع القوى السياسية في لبنان لتحمل المسؤولية وإيجاد الحل”.

واعتبر أن الحل الاقتصادي في لبنان يحتاج الى قرارات صعبة وشجاعة، وأن المشكلة الاقتصادية في لبنان تعني جميع المناطق والطوائف ويجب التصرف بحكمة وشجاعة.

وأكد نصر الله أن حزب الله سيتحمل جزءاً من المسؤولية الى جانب القوى السياسية لمعالجة الوضع الاقتصادي، معتبراً أن ما يجري من مناقشات هي فرصة ذهبية للحد من الهدر والفساد المالي في الدولة.

وأوضح نصر الله أن حزب الله منفتح على أي نقاش لكن لديه ثوابته وأبرزها عدم المس بالفئات الفقيرة وذوي الدخل المحدود. وقال: لا يجوز أن تناقش الإجراءات الاقتصادية تحت عامل الضغط الشعبي والحسابات الانتخابية. وأضاف: من الممكن أن نعبر هذه المرحلة الصعبة والأزمة التي تمر بها البلاد. وتابع: من الممكن أن نعبر هذه المرحلة الصعبة والأزمة التي تمر بها البلاد.

وتطرق السيد نصر الله لما نشر في صحيفة كويتية حول الحرب مع “إسرائيل”، وأكد أنه “خطأ في المضمون وسيء في التوقيت”، نافياً قوله ذلك في أي جلسة عامة أو خاصة.

وقال  “لم أقل شيئاً مما ذكر في إحدى الصحف الكويتية حول الحرب مع “إسرائيل” وإمكانية استشهاد بعض القادة”. وأضاف: أميل الى استبعاد قيام “إسرائيل” بحرب على لبنان. وقال: “انتهى الزمن الذي كانت فيه إسرائيل تحسم الحرب من الجو”.

ورأى نصر الله أن “إسرائيل” عدو طماع طبيعته المكر وكل الاحتمالات تبقى قائمة ولا يمكن الاعتماد على تحليل من هنا وهناك. وقال: ما يجري هو جزء من حملة منظمة منسقة ضدنا والأمثلة على ذلك كثيرة.

وأكد السيد نصر الله أن “التعاون الميداني بين الحلفاء في سوريا لا يزال كما كان في السابق ويجب الحذر من كل ما يقال ويكتب”.

ورأى أن تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو حول إيران اليوم هي مشهد جديد من مشاهد الاستعلاء والعتو على العالم كله.

كما أشار إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب نفسه يمارس ويدعم الإرهاب ويتهم الآخرين به. ولفت إلى أن العالم الذي يسكت عن عدوان ترامب على إيران يفتح الباب أمام الاستباحة الاستكبارية الأميركية.

ورأى أن شعوب العالم مطالبة برفض السياسات الأميركية الاستعلائية على إيران وفلسطين واليمن وغيرها.

واعتبر أن هذه الدولة الطاغية التي لا تعترف بمؤسسات دولية يجب أن تصبح العدو الأول في ثقافتنا.

ودعا إلى تسليط الضوء على سياسة السعودية والإمارات العدوانية في اليمن والبحرين والتدخل في السودان وليبيا، مؤكداً أن هناك دور حقيقي للسعودية والإمارات في طبخة “صفقة القرن”.

وتناول الوضع الاقتصادي في لبنان، وأوضح أن هناك “إجماعاً في لبنان بأن الوضع المالي صعب ومتأزم”، مشيراً إلى أن “هناك اجماع على التعاون بين جميع القوى السياسية في لبنان لتحمل المسؤولية وإيجاد الحل”.

واعتبر أن الحل الاقتصادي في لبنان يحتاج إلى قرارات صعبة وشجاعة، وأن المشكلة الاقتصادية في لبنان تعني جميع المناطق والطوائف ويجب التصرف بحكمة وشجاعة.

وأكد أن حزب الله سيتحمل جزءاً من المسؤولية إلى جانب القوى السياسية لمعالجة الوضع الاقتصادي، معتبراً أن ما يجري من مناقشات هي فرصة ذهبية للحد من الهدر والفساد المالي في الدولة.

و أشار إلى أن حزب الله منفتح على أي نقاش لكن لديه ثوابته وأبرزها عدم المس بالفئات الفقيرة وذوي الدخل المحدود، مشدداً “لا يجوز أن تناقش الإجراءات الاقتصادية تحت عامل الضغط الشعبي والحسابات الانتخابية”.

وقال “من الممكن أن نعبر هذه المرحلة الصعبة والأزمة التي تمر بها البلاد”، مؤكداً “من الممكن أن نعبر هذه المرحلة الصعبة والأزمة التي تمر بها البلاد”.

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. نحن ننتظر منك الحرب على اسرائيل ،، لتحرير شبعا والجولان
    او على الاقل الرد على 225 ضربه إسرائيليه طالت قواتكم
    وحلفائكم في سوريا ، نحن ننتظر الحرب منك لانك تقول انك
    اقوى من اسرائيل ، واسرائيل اهون من بيت العنكبوت ووووو
    اسرائيل لن تحارب لبنان ، لانه لا يوجد سبب يجعلها تحارب
    لبنان فليس لها ارض محتله ، وحدودها مع لبنان أخر روقان ،
    اسرائيل تحتل شبعا وتستبيح أجواء لبنان بشكل شبه يومي
    المفترض انك انت من يعلن الحرب ،،
    تحياتي ،،

  2. مصطفى صالح .. عفواً لقد نسيت أن أقول لك ولأمثالك ، أنا كمسلم لايعنينينى الأنظمة سواء فى السعودية أو الإمارات أو الكويت أوغيرها من الأنظمة العربية ، أنا يعنينى دينى الذى أؤمن به وهو الإسلام فهو مقدم عندى عن العروبة لأننى سأحاسب على الإسلام وليس على العروبة ، وماحدث فى سوريا ويحدث الآن فى اليمن لايختلف عليه أثنان ، هل من العقل لنظام مثل النظام الإيرانى ومعه حزب الله أن يقوموا بإهدار ثروات الأمة الإسلامية فى حروب عقيمة لمجرد تحقيق أهواء طائفية فى نفوسهم المريضة ؟! ألم يدور بخلدهم قول الله تعالى (إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله سينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون والذين كفروا إلى جهنم يحشرون )الآية 36 الأنفال ، وهل هناك كفر أكبر من قتل المسلم ،،،، أدعو الله لك ولأمثالك من المخدوعين أن ينير لك بصيرتك ويهديك إلى سواء السبيل ،لا إلى سوء الخاتمة .

  3. السيّد حسن نصر الله إنسان رائع أدعو الله أن ينصره.
    لكلّ الرويبضة أقول:
    أنا أقرأ نادراً ما يقول ولست بحاجة ذلك لأفعل، لأنني سمعته ورأيته عدّة مرّات وقمت بتحليل كل ما يقول، بل وحللت كل حركة في وجهه وكل جسده ولم أجد أصدق منه مُطلقاً.
    أيّاكم أن تعتقدوا بأنني شيعي المذهب فأنا لست كذلك، أنا مسلم سوري أحب بلدي وأذود عنها فقط.
    د. مازن

  4. صلاح مختار / مصر
    و هل اسم الجلالة “الله” جل في علاه ملكك أنت و من على شاكلتك …فكّر 1000مرة قبل مخاطبتك للناس …
    يُسمى “حزب الله” – “نصر الله” …. الله إله الجميع…

  5. “يعطيك من طرف اللسان حلاوة ويروغ منك كما يروغ الثعلب” ….سؤال الى حسن نصر الله ….هل أنت مقتنع بأسمك … ومتى نصرت الله وفى أى موقع ؟؟ هل قتلك لأهل السنة فى سوريا وتهجيرهم يعتبر نصراً ؟؟ ثم من الذى آشار عليكم بتسمية حزبكم (حزب الله ) ..والله برىء منكم ومن أعمالكم ، لقد أوغلتم فى دماء المسلمين وبددتم ثروات الأمة الإسلامية فى حروب عقمية لن تجنوا منها إلا الخيبة فى الدنيا والخزى فى الآخرة.

  6. باسمه تعالی
    أدعو الله بكل جوارحي إن يطيل عمرك و يحقق امنيتك و تصلي إماما لا أمام بعدك في الأقصى و كلنا سنة وشيعه و مسيحيين سنصلي وراءك نعم وراءك و فقط فلا يوجد مسلمين و عرب بعدك ايها الشامخ بشموخ تاريخنا .
    نصرک الله یا سید حسن.

  7. المنتمون الحقيقيون في لبنان لبلد اجنبي ، هم بيادق امريكا المتصهينة .. ومن يسعى لإلصاق تهمة التبعية بحزب الله فهو إما جاهل بعمق وطنية الأخير ، وإما طائفي احمق يستقي معلوماته من خلال هوائي ال سعود وال نهيان ، ويبثها في ذات الوقت عبر اثير الصهيونية التي تستهدف بكل وسيلة متاحة النيل من حزب الله وغيره من حركات المقاومة كحماس والجهاد الفلسطينتين .. للعلم كل من يؤرق مضاجع قطعان المستوطينين ومن يتعاطف معهم ينظر الى حزب الله بمنظار ” ترامب ونتنياهو ” .. حزب الله لبناني الطينة والهوى رغم أنف المطبعين وعبيد الكيان الاستيطاني الاسرائيلي ، وسيبقى في الريادة صاحب صوت مسموع ، وكلمة قاصمة لكل افاك وعميل يتآمر على فلسطين وشعبها المظلوم ..

  8. للاسف او يمكن ليس للاسف، تسعين بالمئه مما نشر في الماضي في الصحف العربيه عن حزب الله كذب. وانا في الحقيقه لم اصدق ما كتبته الجريده الكويتيه. وجاء خطاب السيد بالحقيقه، فهو صادق عند الجميع. السؤال المهم، ما هو مستقبل الصحف والجرائد العربيه التي لا تعرف شيء عن مهنة الصحافه…؟ وهل سينشر اخواننا في رأي اليوم نقلا عن صحف فاقده للمصداقيه

  9. لبيك نصرالله. و الله بكسر ه سنصلي وراءك في الأقصى و قريبا شاء من شاء او ابى من أبى.
    بلا صحافه كويتيه و خليجيه بلا هم لا تقراؤهم و لا تعطوهم إذن صافيه فليخساؤو .
    ما فشروا بأن ينالوا منك يا حبيبنا و عزوتنا و رافع رؤوسنا أدعو الله بكل جوارحي إن يطيل عمرك و يحقق امنيتك و تصلي إماما لا أمام بعدك في الأقصى و كلنا سنة وشيعه و مسيحيين سنصلي وراءك نعم وراءك و فقط فلا يوجد مسلمين و عرب بعدك ايها الشامخ بشموخ تاريخنا .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here