السيارات الفخمة المصنعة في أمريكا مازالت تحقق مبيعات في الصين رغم الإغلاق

ألاباما (أمريكا) -(د ب أ) – أعلن وزير التجارة بولاية ألاباما الأمريكية، جريج كانفيلد، في حوار أن صادرات الولاية من السيارات للصين في الربع الأول من 2020 ارتفعت بواقع أكثر من 170 بالمئة مقارنة بعام سابق، يأتي ذلك في ظل جائحة فيروس كورونا (كوفيد10-) والإغلاقات والتوترات التجارية المستمرة.

وتشغل ثلاث شركات لتصنيع السيارات ، وهى هوندا وهيونداي ودايملر ومرسيدسبنز، مصانع تجميع في الولاية، التي لم توقف بعد الصادرات الى الصين من جانب لكل شركة.

 وقال كانفيلد في حوار نقلته وكالة أنباء بلومبرج إن الشركات الثلاث تنتج بشكل إجمالي نحو مليون سيارة سنويا في ألاباما للمبيعات المحلية والتصدير.

 وقال الوزير: “تأتي أكبر صادراتنا بشأن السيارات حتى الآن من مرسيدس”.

ورفضت ناطق باسم دايملر التعليق بشأن حجم صادراتها.

وقالت مرسيدس الشهر الماضي أنها سلمت 477400 سيارة في مختلف أنحاء العالم في الربع الأول.

ورتفع إجمالي صادرات ألاباما إلى الصين بواقع 45 % ليصل إلى 534 مليون دولار في الربع الأول من العام السابق، بحسب مكتب بيانات الإحصاء الأمريكي. ويقارن هذا الرقم القوي بالربع الأول الضعيف نسبيا في 2019، وقال كانفيلد: “لقد كنا إحدى الولايات الأكثر تضررا فيما يتعلق بالحرب التجارية”.

كانت الولايات المتحدة الصين قد توصلتا للمرحلة الأولى من اتفاق تجاري في كانون ثان/يناير التي تلزم الدولة الاسيوية بزيادة المشتريات الأمريكية بواقع 200 مليار دولار على الأقل على مدار العامين المقبلين بما في ذلك 78 مليار دولار في السلع المصنعة على مستوى عام .2017 ومن حينها تصاعدت التوترات وهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ”وقف” الاتفاق في حال فشلت بكين في الالتزام بشروطه.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here