السودان على مقصلة القصاص المهدد بالذبح.. محاولات عدّة للرئيس السوداني عمر البشير لاحتواء الموقف كان آخرها إعلانه تلقيه عرضاً للتطبيع مع اسرائيل مقابل إنهاء حركة الاحتجاجات في بلاده.. لماذا جاعَ السودان وخرج مواطِنوه يُطالبون برغيف الخبز؟ 

مايا التلاوي

لا شكَ أن مطالب الناس المعيشية باتت مُلحة جداً  وأن السلطة هي المسؤولة عن تأمين مستلزمات المواطن الذي يعتبر أن أبسط الحقوق من انتماءه كمواطن هو حمايته وتجنب تعرضه للحرمان والجوع .

هل تصدقونَ أن الذي يصل إلى ما دون حد الفقر لديه الاستعداد ليتأمر على وطنه ومما لاشك فيه أن هناك أيدي خفية وأغلبها ممن كانوا ضمن السلطة في السودان يستغلونَ صرخات الناس المُعبرة عن الجوع لتمرير مطايا سياسية ومشاريع خفية .

علينا أن نطرح بعض الأسئلة علنا نستطيع أن نجد لها أجوبة :

* لماذا انفجر الوضع في السودان بعد زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى دمشق في خطوة حللها مراقبون أنها تهدف إلى إعادة العلاقات العربية مع دمشق وعودتها إلى جامعة الدول العربية ؟

* لماذا بدأت الاحتجاجات في السودان بعد أيامٍ قليلة من عودة الصادق المهدي إلى السودان الذي غاب عنه مايقارب العام بسبب اتهام السلطات السودانية له بمحاولات تغيير النظام بالقوة وهو مايحكم عليه القانون السوداني بالإعدام ؟؟

* لماذا تضرر ميزان القوى داخل السودان بعد التسربيات التي تؤكد نيّة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى العاصمة السودانية الخرطوم ؟؟

* ما المطلوب من عمر البشير في المرحلة المُقبلة ولماذا تدحرجت كرة الانتفاضة الشعبية بهذه السرعة ؟ من المستفيد وماذا يريد ؟

* مامدى تأثير الصراع (التركي- القطري) و (السعودي- الإماراتي) على السودان مما نشهده حالياً ؟

ليس على الجائع حرج كما أن ليس على كل من يؤمن بوطنه وبعروبته وانتماءه أن يستثمر خروج مئات الأشخاص ممن تحرق بطونهم الخاوية نار الجوع والعوز لتمرير الصفقات المشبوهة وانتقال البلد إلى حالة عدم الاستقرار .

لا شك أن حسابات الرئيس عمر البشير ورهانه على علاقاته مع دول الخليج من خلال إرسال جنوده للقتال في اليمن تحت لواء السعودية كان الرهان الخاسر لهُ ولشعبه وأنه تعرضَ لنكسات كثيرة كانت آخرها رهانه أن الربيع العربي المزعوم سيغير من خارطة الوطن العربي وتحالفه مع داعمي هذا الربيع الممزق سيُزهر في أرضه .

إن كنتم تريدون أن تعرفوا سبب الانقسام عليكم أن تُراقبوا بعض شاشات الإعلام العربي التي كانت عبارة عن غرفة عمليات وتحريض وقتل خلال السنوات السابقة إن كان في العراق واليمن وليبيا وسورية خيرُ دليل على أن الفتنة( لعن الله من أيقظها) كانت تُبث أمام أعيننا وتلبسُ أجمل مالديها لتظهر في أبهى حلّة .

في النهاية ومع كل توتر تشهده منطقة عربية نرى أن للقوى الخارجية مطايا سياسية واستعمارية أكثر مما تكون مطالب داخلية مُحقة وهذا ما شهدناه عبر السنوات السابقة وما نادت به الشعوب العربية لم يكن ربيعاً بقدر ما كان عاصفةً هوجاء اقتلعت كل مايظهر في طريقها .

– كاتبة وباحثة سياسية

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. ان مواقف السوادن من القضياء العربيه مذله ومهنيه في اليمن اجراميه بحق أهل اليمن والآن مهمي خدم الحكم الإخوانية في السودان الغرب وحكام الخليج جاء ادور على السودان والحكم فيها سيذهب الى الجحيم وأصحابهم سيغدون. به هذا غباء سياسي وقع به الاخوان في كل مكان

  2. عمر البشير واحد من انظمة عربية تحمل في طياتها صفة الفشل الدريع على كل المستويات فلمادا لا يريدون الرحيل حفاظا على ماء وجوههم بعد كل هده الكوارث والمصائب التي تسببوا فيها للبلاد والعباد؟ لمادا يستعملون كل الاوراق للبقاء في الحكم رغم علمهم بعدم قدرتهم على انتشال البلد من الغرق المحتوم؟ هل البشير وحده من يقدر على حكم السودان؟ الا يوجد رجال فيه قادرون على تحمل المسؤولية؟ لمادا يعتبر الحاكم العربي نفسه الحامي الوحيد لوحدة البلاد وضمان عيش العباد؟ لمادا يريد ان يسوق لنا ان رحيله يعني دمار البلاد والعباد؟ لمادا لا يؤمن الحاكم العربي بتداول السلطة كما في ارض الله الواسعة؟ كيف يسمح الحاكم العربي لنفسه بالعيش في بحبوحة من النعيم واستغلال كل ثروات البلاد في الوقت الدي يئن اغلبية الرعايا في فقر مدقع كما هو حال السودان؟ متى تتعافى البلدان العربية من ظاهرة الحاكم الاله الدي لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه؟ متى يعترف الحاكم العربي بفشله وينسحب بكرامة من المشهد ليتركه لاهل الكفاءة والخبرة؟ لمادا لا يمتلك البشير الشجاعة ليعلن تخليه عن الحكم بعد 30 سنة من الفشل والتقهقر الى الوراء ويجنب البلاد ما لا تحمد عقباه؟ اليس الحاكم العربي وحواريوه ومن يدورون في فلكه من المتزلفين والمتملقين والمنافقين والمخادعين والنصابين واصحاب المصالح ومنعدمي الضمير والفاسدين هم السبب الرئيس في خراب البقعة العربية واستباحتها؟ الم يكن في وسع العرب ان يكونوا من ارقى الامم لو تم استثمار خيراتهم الهائلة لمصلحة بلدانهم وشعوبهم بدل ان يكونوا في ديل الترتيب بل لا ابالغ ان قلت تحت الصفر؟ فهل سينسحب البشير رغبة لمطلب الشعب حفاظا على السودان واهله ام انه سيبقى متمسكا بحكم يعتبره حقا لا ينبغي لاحد غيره لتحدث الكارثة التي ستاكل الاخضر واليابس؟

  3. كل رؤساء و ملوك الدول العربيه الفاشله حملوا قضية فلسطين أسباب فشلهم و سرقتهم لشعوبهم و اوهموا هذه الشعوب بأن سبب الفقر الذي هم فيه سببه التسلح لتحرير فلسطين اسطوانه بدأ تشغيلها منذ ٤٨ و لغاية تاريخه . العب غيرها يا بشير فهي اسطوانه قديمه و مشروخه و لم تعد الشعوب العربيه تصدق هذا التدليس .
    روحوا لموا فساد دولكم و فشلكم و أذكر سيادتك ان من ضيع فلسطين هي انظمتكم و ليس شعبها فلا تتحاذق و روح جيب جيشك الذي أصبح حطبا لنار حرب اليمن أولا.

  4. بعد 30 سنة من حكم البشير، تم تقسيم السودان، و موازنة الحكومة لعام 2019 حوالي 4 مليارات دولار، و عدد السكان أكثر من 40 مليون نسمة.. أي أن الشعب جائع..
    على البشير أن يقول : لقد فشلت و يرحل..
    أما أن ينشر الجيش والأمن لقتل الناس و تدمير المدن بالطائرات على طريقة بشار الأسد، ثم يقول ما حصل مؤامرة.. هذا هو الغباء بعينه.
    على هؤلاء الحكام أن يرحلوا.. و ان يسمحوا للقيادات التي تمتلك الخبرة والكفاءة أن تقود البلاد العربية..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here