السودان.. “الأمن والمخابرات” يرحب بعودة المهدي للبلاد

الخرطوم/ عادل عبد الرحيم/ الأناضول: أعلن جهاز الأمن المخابرات السوداني، الثلاثاء، ترحيبه بعودة رئيس تحالف نداء السودان، زعيم حزب الأمة المعارض، الصادق المهدي إلى البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية (سونا)، عن نائب مدير المخابرات، الفريق جلال الشيح قوله، إن “حكومة السودان ترحب بعودة الصادق المهدي قريبا”.

وأضاف أن الحوار الوطني خلق نقلة تستوجب الإيفاء بكافة مستحقاته للحفاظ عليه وإنجاحه” (الحوار الوطني مبادرة طرحها الرئيس السوداني عمر البشير في 2014 وقاطعتها غالبية أحزاب المعارضة والحركات المسلحة).

ودعا، الشيخ إلى عقد لقاءات لاستكمال السلام الداخلي وإحداث وحدة وطنية جامعة.

وفي نوفمبر/ شباط الماضي، أعلن وزير الإعلام،جمعة بشارة، أن “البلاغات المقيدة في حق الصادق المهدي قد يصدر حيالها عفو من رئيس الجمهورية عمر البشير”.

وجاء ذلك بعد أيام من إصدار نيابة أمن الدولة في البلاد، أمرًا بالقبض على زعيم حزب “الأمة القومي”، وآخرين لم تحددهم، وفقاً لتقارير محلية.

ووجهت نيابة أمن الدولة، في أبريل/ نيسان الماضي، 10 دعاوى جنائية ضد المهدي تصل عقوبة بعضها إلى الإعدام، وذلك استجابة لشكوى تقدم بها جهاز الأمن يتهمه فيها وآخرين بـ”التعامل والتنسيق مع حركات مسلحة متمردة لإسقاط النظام بالقوة”.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أعلن المهدي عزمه العودة إلى البلاد في 19 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، بعد نحو 10 أشهر من مغادرته للبلاد.

ويضم تحالف “نداء السودان” قوى أبرزها حزب “الأمة القومي”، وحزب “المؤتمر السوداني”، و”الحركة الشعبية/شمال”، و”حركة تحرير السودان”، بقيادة مناوي، وحركة “العدل والمساواة” بزعامة جبريل إبراهيم، ومبادرة “المجتمع المدني”، إلى جانب قوى أخرى.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here