السودان.. اعتقال القيادي بحركة “الإصلاح الآن” الإسلامية اسامة توفيق 

الخرطوم / الأناضول

أفادت مصادر سودانية مطلعة، أن سلطات الأمن اعتقلت الخميس، القيادي بحركة “الإصلاح الآن” أسامة توفيق.

وقال مصدر من الحركة وآخر من أسرة توفيق، للأناضول، إن الأجهزة الأمنية بالخرطوم اعتقلت الأخير، دون أي تفسير.

ولم يصدر تعليق عن السلطات السودانية حتى الساعة 07:30 (ت.غ).

و”الإصلاح الآن” حركة ذات توجه إسلامي، تأسست بزعامة وزير الخارجية الأسبق غازي صلاح الدين، عقب انشقاق قيادتها عن الحزب الحاكم سابقا (المؤتمر الوطني)، بعد احتجاجها على قمع متظاهرين في سبتمبر/ أيلول 2013.

وشاركت قيادة الحركة ضمن تحالف سياسي في الجبهة الوطنية للتغيير، وساهمت في إسقاط نظام الرئيس السابق عمر البشير.

ويتولى المجلس العسكري الانتقالي، الحكم منذ أن عزلت قيادة الجيش في 11 أبريل/ نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 ـ 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية، بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

وصباح 5 يوليو/ تموز الجاري، أعلن المجلس العسكري و”قوى إعلان الحرية والتغيير”، التوصل إلى اتفاق لتقاسم السلطة خلال فترة انتقالية تقود إلى انتخابات.

ورغم توقيع الاتفاق، لا يزال سودانيون يخشون من التفاف الجيش على مطالب الحراك الشعبي للاحتفاظ بالسلطة، كما حدث في دول عربية أخرى.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here