السنوار يصف عملية استهدفت الجيش الإسرائيلي بـ”البطولية”

غزة/ محمد ماجد/ الأناضول: اعتبر رئيس حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في غزة، يحيى السنوار، الثلاثاء، العملية التي استهدفت الجيش الإسرائيلي على حدود قطاع غزة مع إسرائيل، مطلع أغسطس/ آب الجاري، أنها “فدائية وبطولية”.

جاء ذلك في كلمة له خلال لقائه بعائلات فلسطينية في مدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة.

وقال السنوار، إن “العملية قام بها هاني أبو صلاح”، دون مزيد من التفاصيل.

وفي 1 أغسطس الجاري، أعلن الجيش الإسرائيلي، أنه قتل فلسطينيا، فيما جُرح 3 من جنوده، بينهم ضابط، في اشتباك مسلح، قرب الحدود مع قطاع غزة.

وقال الجيش، في بيان، اطلعت عليه الأناضول، إن مسلحا فلسطينيا، عبر السياج الحدودي، جنوبي القطاع، وأطلق النار على جنود إسرائيليين، ما أسفر عن إصابة ضابط بجراح متوسطة، وجنديين بجراح طفيفة.

وأضاف السنوار، “سنكسر جيش الاحتلال المهزوم، إذا ما دخل قطاع غزة”.

وتابع “سنمطر المدن الصهيونية بالرشقات الصاروخية إذا حاول الاحتلال الدخول في حرب معنا”.

واستدرك “صحيح أننا نريد أن نجنب أهلنا الحرب ما استطعنا إلى ذلك سبيلا، إلا أننا نصنع الصواريخ، ونحفر الأنفاق، وندرب الشباب، ولن نتخلى عن هذه المهمة”.

وبشأن المصالحة الفلسطينية، أوضح السنوار، أن حركته “ستعمل على تحقيق المصالحة على أساس الثوابت الوطنية، وأن صفحة الانقسام ستنطوي”.

ويسود الانقسام السياسي والجغرافي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف يونيو/ حزيران 2007، ولم تُكلّل جهود إنهاء الانقسام، بالنجاح طوال السنوات الماضية، رغم تعدّد جولات المصالحة بين حركتي “فتح” و”حماس”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. سؤال يطرح نفسه ؟ لماذا استطاعت اميركا تحشيد قرابة الثمانين دولة ضد داعش ودمرت مناطق سيطرتها التي تعادل مساحة بريطانيا ولا تستطيع اسرائيل التي تحكم العالم فعل ذلك مع العلم بأن مساحة غزة 45 كيلومتر في 16 كيلو متر تقريبا !!! واسؤال الاخر ماذا حققت الآف الصواريخ التي اطلقت من القطاع على اسرائيل من خسائر بشرية ومادية ؟ وليكن في علم الجميع بأن ما حققته اقل عملية استشهادية زمن يحي عياش تقبله الله قد حققت اكثر مما حققته هذه الصواريخ !!
    ونهاية لا ننسى بأن افضل ما يستخدمه اليهود للابتزاز وتحقيق مخططاتهم هي مسألة العاطفة…وما المحرقة المزعومة منا ببعيد !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here