“السنوار” يرفض لقاء المبعوث النرويجي للسلام في الشرق الأوسط خلال زياته الأخيرة للأراضي الفلسطينية

 

غزة / الأناضول: أفاد مصدر سياسي مطلّع للأناضول أن يحيى السنوار، رئيس حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في قطاع غزة، رفض لقاء تور فنيسلاند، المبعوث النرويجي لعملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، لوكالة “الأناضول”، إن “فنيسلاند” طلب لقاء “السنوار” خلال زياته الأخيرة للأراضي الفلسطينية.

والثلاثاء الماضي، التقى “فنيسلاند” بحضور ممثلة النرويج لدى فلسطين هيلدا هارالدستاد، رامي الحمد الله رئيس حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية، في مكتبه بمدينة رام الله.

ورفض مكتب “السنوار” التعليق على الخبر لوكالة “الأناضول”.

وفي أوقات سابقة، التقى “السنوار” بالمبعوث النرويجي أكثر من مرة.

وتبذل النرويج، التي تترأس مجموعة الدول الأوروبية الداعمة لفلسطين، جهودا في ملف التهدئة والقضايا الإنسانية بغزة، كما قال موسى أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي لـ”حماس”، لـ”الأناضول” في وقت سابق.

كما تربط حركة “حماس” والنرويج علاقة رسمية يتخللها تواصل مستمر، وفق أبو مرزوق.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here