السنوار يتحدى غانتس ويسخر منه ويتمخطر في شوارع غزة.. من اين جاءت هذه القوة.. والآن؟ وكيف انتصرت جيوش “السوشال ميديا” الإسلامية على اللوبيات الصهيونية وقدمت نموذجا مشرفا للبعوض الالكتروني العربي؟ ولماذا نعتقد ان الحرب المقبلة موسعة وعلى عدة جبهات بعد التزام نصرالله بالدفاع عن القدس؟

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

19 تعليقات

  1. يجب ايجاد قيادة مركزية لتوجيه الجيوش العربية والاسلامية الكترونية ويجب على مقر القيادة تحديد اوليات العمل وبنك الاهداف ويجب شل جميع اهداف العدوا والله ولي التوفيق.

  2. السلام عليكم …إذاكان التطبيع خيانة ففعل السفير الإماراتي بالأمس القريب لم يرتقي لهذا المستوى الضحل بل هوفي قاع مستنقع الرذيلة الذي أوقع هذا السفيه السفير نفسه فيه وعلى شعب الامارات أن يوقف هذه المهازل ويُلجم هذا الفَرَس الخاسر في سباقه مع الذئاب فإن فاز أوخسرفإنه مأكولٌ مأكول فعلو مبانيكم لايعني علو قيمتكم ..

  3. \لا احد يتحدث الان عن اعمار غزة لانه فخ اسرائيلي ملغوم ق

    \لا احد يتحدث الان عن اعمار غزة لانه فخ اسرائيلي ملغوم قبل ان يدفع العدو كامل التعويضات و يكسر حصار غزة كليا . الاعداء يتوهمون بان بناء غزة سيدجن اهل غزة لقبول اي شروط اسرائيلية بالمقابل ثم يظن العدو بان بناء غزة سيجعل غزة تتردد عن خوض معارك مع العدو خوفا على الابنية الحديثة و المشاريع ولكن هذا من عاشر المستخيلات . على العدو الاسرائيلي اعادة الاراضي المسروقة من فلسطين للعرب و التعويض على جرائم العدو بالقتل منذ 73 سنة و دفع التعويضات فورا بدل الثرثرة

  4. الجيوش الاليكترونية العربية بالملايين و المقاومة الاليكترونية و الانتفاضة الاليكترونية مهمة جدا ويجب توسيعها للتصدي للعدو الاسرائيلي الذي يصرف مليارات لتنقيذ اوهامه . لكن يجب المحافظة على اسرار اسماء هذه الجيوش وعدم اجراء اي مقابلات شخصية معها كما يتكتم العدو دائما .

  5. اخشى ما اخشاه ان يعيد التاريخ نفسه ففي بادية الحرب عام 48 حققت المقاومة الفلسطينية النصر على العصابات الصهيونية ودعت بريطانيا الى هدنة بطلب من اليهود وارسلت الدول العربية جيوشها لقتال اليهود اذا نقضوا الهدنة وبدلا من ان يدعموا المجاهدين طلبوا منهم التوقف وترك المهمة للجيوش العربية التي كانت مستعمرة لبريطانيا وفرنسا ونقض اليهود العهد وتمكنوا من هزيمة العرب وهكذا تم اعلان الدولة الاسرائيلية وها نحن الان نشاهد نفس السيناريو فهل تتوقع من مصر والاردن قبولهما بدور الوسيط غير الشجب والمناداة بحل الدولتين يعني ببساطة التنازل عن 85%من فلسطين والقبول على احسن الاحوال بادارة مدنية يعني مخترة ونسيان حق العودة وحق اللاجئين وللعلم هناك حقيقة يجهلها الكثيرون بوجب اتفاقيات اوسلو تنص على ان مواطني الضفة الغربية سنة67 الذين كانوا خارج الضفة ولم يشملهم التعداد السكاني الذي اجرته اسرائيل وقتها لا يحق لهم الرجوع الىيها حتى لو انشئت
    دولة في الضفة وغزة يعني سلظة اوسلو لم تكتف بالتنسيق الامني بل وزادت عدد اللاجئين
    واما بالنسبة لما يسمى دول مقاومة فكما ترى لم تراع هذه الدول الا ولا ذمة في مواطنيهم فهل تتوقع منهم غير الشجب والتهديد فهذه اسرائيل ضمت الجولان فماذا عمل النظام واما حزب الله وايران فجدث ولا حرج فعندما طلب النظام السوري المساعدة هبوا لنجدته دون تردد
    فلسطين لا يحررها الا رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه

  6. اخشى ما اخشاه ان يعيد التاريخ نفسه ففي بادية الحرب عام 48 حققت المقاومة الفلسطينية النصر على العصابات الصهيونية ودعت بريطانيا الى هدنة بطلب من اليهود وارسلت الدول العربية جيوشها لقتال اليهود اذا نقضوا الهدنة وبدلا من ان يدعما المجاهدين طلبوا منهم التوقف وترك المهمة للجيوش العربية التي كانت مستعمرة لبريطانيا وفرنسا ونقض اليهود العهد وتمكنوا من هزيمة العرب وهكذا تم اعلان الدولة الاسرائيلية وها نحن الان نشاهد نفس السيناريو فهل تتوقع من مصر والاردن قبولهما بدور الوسيط غير الشجب والمناداة بحل الدولتين يعني ببساطة التنازل عن 85%من فلسطين والقبول على احسن الاحوال بادارة مدنية يعني مخترة ونسيان حق العودة وحق اللاجئين وللعلم هناك حقيقة يجهلها الكثيرون بوجب اتفاقيات اوسلو تنص على ان مواطني الضفة الغربية سنة67 الذين كانوا خارج الضفة ولم يشملهم التعداد السكاني الذي اجرته اسرائيل وقتها لا يحق لهم الرجوع الىيها حتى لو انشئت دو
    لة في الضفة وغزة يعني سلظة اوسلو لم تكتف بالتنسيق الامني بل وزادت عدد اللاجئين
    واما بالنسبة لما يسمى دول مقاومة فكما ترى لم تراع هذه الدول الا ولا ذمة في مواطنيهم فهل تتوقع منهم غير الشجب والتهديد فهذه اسرائيل ضمت الجولان فماذا عمل النظام واما حزب الله وايران فجدث ولا حرج فعندما طلب النظام السوري المساعدة هبوا لنجدته دون تردد
    فلسطين لا يحررها الا رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه

  7. للسنوار الف الف تحيه جزاك الله خير في الدنيا والاخره

  8. يحي السنوار بطل هذا الزمان
    يحي السنوار خالد بن الوليد العصر الحالي.
    الله يحميه وينصره على الخونة العرب وعلى سلطة عباس العميلة وعلى العدو الصهيوني.
    بالمناسبة، ما هي الرتبة العسكرية التي يستحقها القائد محمد الضيف؟؟؟
    وكيف يمكن مقارنته بالضباط العرب؟؟؟

  9. استاذنا الفاضل يؤسفني ان ما يحاك بالمقاومه اقليميا ودوليا محزن للغايه !!هم يتكلمون عن سلاح المقاومه ويقارنوه بمقاومه لبنان (حزب الله ) هم يريدون الشرعيه تأتي من عند ابومازن !! يعني يسلم سلاح المقاومه للناس اللي قاعدين يتفرجوا على ابطال غزه وايضا هم المخولين باعمار غزه…..ولا حول ولا قوة الا بالله !

  10. أخي عبد الباري ان شاء الله الملتقى في اسدود
    بوركت حيث أنت في المنفى الذي طال وقد نطقت بالحق فقد ذهبوا إلى العنوان الخطأ وسيدركون لاحقا رغما عن أنوفهم وستبقى هذه السيمفونية الملحمية الفلسطينية لا تنتهي (Never Ending)

  11. كلامك في محله اذا العالم يريد كلام يذهب الى غزه عندها الحل والربط محمود عباس لا يستطيع عمل اي شيء في غزه لان سلطته وهو فاسده جميع اعضاء السلطه يخافون على مصالحهم الشخصيه خاصة فيلاتهم وقصورهم الجميله ليس مثل قادة حماس يسكنون في المخيمات على شعب الضفة الغربيه يحرروا أنفسهم من هذه السلطه الفاسده دمرت البلاد والعباد واليهود المستوطنين سرقوا الضفه الغربيه على عينك يا ابو مازن

  12. خوف الصهاينه ومحورها من المتعاونين العرب معها هو فوز المتشددين في إيران أما إذا فشل فخ الأتفاق النووي في فيينا لتمريره فسيكون آخر المطاف بعظمة الكيان الصهيوني … العرب في المحور الصهيوني يستعجلون ,,دبلوماسيآ ،، قبل أي تطور جديد كجولة حرب جديده مثلآ يمثل كابوسآ للصهاينه وحلفاؤهم الغربيين لذلك وفود مخابراتيه عربيه تعمل تحت الغطاء للصهاينه تحث الخطى لزيارة غزه للبحث عن تسويق أي معلومه مفيده لأيصالها لأسيادهم وهم في سباق مع الزمن !… الشهور القادمه ستكون مفصليه وستعطي إحتمالين لاثالث لهما وهي أما قوى المقاومه في غزه ستواصل تماسكها وتطوير سلاحها أو ستتلقى ضربات ,,على شكل إغتيالات لقادتها ،، وتفتتيتها …حرب الجاسوسيه أخطر من حروب المواجهه والخوف على المقاومه من دول عربيه تعمل لصالح الكيان الصهيوني ومن أموال البعض الذي تدفع بحجة إعادة بناء غزه وفي حقيقتها شراء فصيل أو أكثر كما عملت الأموال العربيه مع منظمة التحرير الفلسطينيه سابقآ لتخديرها إلى أن تم تصفيتها على الأرض بهجوم الصهاينه عام ٨٢ …إسرائيل كيان هش دون الخونه العرب .

  13. أمريكا من تحركاتها و اتصالاتها واضح أنها إشترت الهدنة ..
    الخطر كان فعلا محدق على إسرائيل بعنوان حرب إقليمية ..
    المجاهد السنوار طالب تاريخ .. و هو من أهله ..
    _____________________________________

  14. اجاك مين يعرفك يا بلوط

    عاش هالصوت استاذ عبدالباري

  15. شكراً لكم سيدي على حسن تقديركم وعلى شدة ايمانكم بالله ونصره لمن ينصره ان انتصرت المقاومة واشتد عودها فبفضل الله وجهد أمثالكم والله ياسيدي ليس هدا الكلام تملقا لكم او نفاقا إنما ثمرة لمتابعتكم سواء بالمباشر او مقالات كالبراكين كلها ايحاءات بفكر ثوري تكاد تكونون فيه اليتيم.شكرا لكم على علو اخلاقكم وصدق كلماتكم فوعد الله للصادقين من عباده.نعم غزة العزة وضعت قطار الأمة على سكة الحق الدي يعلوا ولا يعلى عليه وهدا لايعني أننا كسبنا المعركة بل صححنا المسار وربطنا كل شيء بالعقيدة التي أساسها مكارم الاخلاق وكما يقال فهم السؤال نصف الجواب.فقد امتلكت ثلة من الشباب المؤمن الإرادة واقتنعت بأن ما يمارسه الصهاينة القدامى منهم والجدد ليس سوى حرب دينية هدفها محاربة الإسلام وقيمه ونحن جند لله وعصاه الغليظة التي يقتص بها من أولياء الشيطان فأما النصر أو الشهادة والله المستعان

  16. من تابع كلام قادة حماس والجهاد وحزب الله سيفهم جيدا أن التنسيق كان عالي جدا بينهم في الجولة الماضية، وأن ما سيأتي سيكون أعظم.
    من حق جميع الشرفاء في العالم ان يفرحوا بما يحصل الآن، فلقد وضع قادة المقاومة النقاط على الحروف، ووضعوا حدا للعربدة الصهيونية وبشرونا ان زوال إسرائيل مسألة وقت كما قال السيد نصرالله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here