السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر تعلن عن مناظرة تلفزيونية ” تاريخية” بالاتفاق مع جميع المرشحين الذين وافقوا على المشاركة فيها

الجزائر- (د ب أ)- أعلن مسؤول في السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر عن تنظيم مناظرة تلفزيونية يوم الجمعة المقبل بين المرشحين الخمسة للانتخابات الرئاسية المزمع اجراؤها يوم 12 كانون أول/ديسمبر المقبل.

ولم يذكر علي ذراع مدير الاعلام بالسلطة، المزيد من التفاصيل حول هذه المناظرة التي تعد سابقة في تاريخ الانتخابات في الجزائر.

وأقر محمد شرفي، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، تنظيم هذه المناظرة بالاتفاق مع جميع المرشحين الذين وافقوا على المشاركة فيها.

وترشح للانتخابات الرئاسية كل من عبد العزيز بلعيد رئيس حزب جبهة المستقبل، وعلي بن فليس رئيس حزب طلائع الحريات، وعبد المجيد تبون المرشح الحر، وعبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني، وعزالدين ميهوبي الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الدمقراطي.

يشار إلى أن المشاركين في الحراك الذي انطلق في 22شباط/فبراير الماضي يعارضون اجراء الانتخابات الرئاسية في ظل رموز نظام الرئيس المستقيل عبد العزيز بو تفليقة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here