السلطة الفلسطينية تنتقد التهديدات الأمريكية للمحكمة الجنائية الدولية وتعتبرها “إعاقة للعدالة”

رام الله – (د ب أ)- انتقد وزير الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية رياض المالكي اليوم السبت التهديدات الأمريكية للمحكمة الجنائية الدولية واعتبرها “إعاقة للعدالة”.

وقال المالكي في بيان إن “التهديدات الأمريكية للمحكمة الجنائية الدولية وقضاتها، هي محاولات لإعاقة العدالة الدولية واستهداف لمؤسسات القانون الدولي والمنظومة المتعددة الأطراف”.

جاء ذلك تعقيبا على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، وتهديدات مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، حول منع دخول موظفي وقضاة المحكمة الجنائية الدولية إلى الولايات المتحدة.

واستنكر المالكي “محاولات التسلط الأمريكي المتمثل في سياسة البلطجة، والترهيب ضد المحكمة الجنائية الدولية، لاستهداف استقلاليتها وشفافيتها ومصداقيتها وعرقلة العدالة الدولية، وتقويض النظام الأممي القائم على القانون وأسس المساءلة عن أخطر الجرائم والمحاسبة عليها”.

وقال “إنه من غير المقبول استهداف المحكمة وقضاتها، ولا يجب لأي من التهديدات أو التدابير العقابية ضد المحكمة ومسؤوليها والمتعاونين معها، أن تعيق مجرى العدالة، والانصاف للضحايا”.

وشدد المالكي على أن فلسطين ملتزمة بدعم المحكمة الجنائية الدولية، وبالدفاع عنها وعن المبادئ والقيم المنصوص عليها في نظام روما الأساسي.

وجدد موقف دولة فلسطين المتسق والموحد مع مواقف الدول الأطراف في ميثاق روما، في ضمان المساءلة ومكافحة الافلات من العقاب، وفي ضمان قدرة المحكمة الجنائية الدولية على الوفاء بولايتها خدمة للعدالة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here