السلطة الفلسطينية تدعو لمؤتمر دولي عاجل لتوفير حماية للمقدسات شرق القدس ردا على اقتحام وزير اسرائيلي المسجد الأقصى وتحذر من مخطط استيطاني جديد يستهدف شواطئ البحر الميت

رام الله  (د ب أ)- الاناضول- دعت وزارة الإعلام في السلطة الفلسطينية الأحد إلى مؤتمر دولي عاجل لتوفير حماية للمقدسات في شرق القدس.

وصدرت الدعوة ردا على قيام وزير الزراعة والتنمية الريفية في الحكومة الإسرائيلية يوري أرئيل على رأس مجموعة من المستوطنين اليهود بجولة صباح اليوم داخل باحات المسجد الأقصى المبارك في شرق القدس.

واعتبرت وزارة الإعلام الفلسطينية أن خطوة أرئيل “تمثل إمعانًا في الإرهاب والتحريض ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية ودعوة علنية لهدم الأقصى والعدوان على المصلين والمعتكفين فيه”.

كما رأت الوزارة أن الخطوة “جاءت كاستجابة سريعة لإطلاق رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يد أعضاء الكنيست والوزراء في الأقصى والسماح لهم باستباحته”.

وطالبت الوزارة بتحرك عاجل من الأمم المتحدة ومنظماته ذات العلاقة لوقف “الانتهاكات” الإسرائيلية، وبإصدار موقف من لجنة القدس المنبثقة عن منظمة المؤتمر الإسلامي “يحذر العالم من الإرهاب الإسرائيلي المتصاعد بحق المقدسات”.

وفي السياق ، نددت دائرة الأوقاف الاسلامية وشؤون المسجد الأقصى بـ “اقتحام” الوزير الإسرائيلي للمسجد الأقصى ووصفته بأنه إجراء استفزازي.

وأشارت الدائرة ، في بيان لها إلى ، أن دخول أرئيل “يأتي ضمن قرار سماح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لأعضاء الـكنيست والوزراء بتجديد اقتحام المسجد الأقصى” بعد حظر استمر أكثر من عامين.

كما حذرت الخارجية الفلسطينية، اليوم الأحد، من مخطط استيطاني جديد يستهدف شواطئ البحر الميت.
وقالت الوزارة في بيان إن  السلطات الإسرائيلية تسعى للسيطرة على مساحات واسعة من اليابسة نتجت عن انحسار مياه البحر الميت، تقع ضمن المناطق الفلسطينية المحتلة عام 1967 .
ولفتت إلى أن الحكومة الإسرائيلية حولت تلك المساحات لـ أراضي دولة وتعمل على تطويرها ضمن مشروع استيطاني.
ودانت تلك المخططات، وعدتها انتهاكا صارخا للشرعية الدولية وقراراتها، وامتدادا للانقلاب على الاتفاقيات الموقعة مع منظمة التحرير الفلسطينية.
ودعت المجتمع الدولي إلى سرعة التحرك للحيلولة دون تنفيذ المخطط.
وسبق أن قالت صحيفة  هآرتس  الإسرائيلية إن الحكومة الإسرائيلية قررت تخصيص موازنة بقيمة 417 مليون شيكل (حوالي 116 مليون دولار) لتطوير مستوطنات شمال البحر الميت بمبادرات سياحية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here