السلطة الفلسطينية تحتج رسميا لدى إسرائيل على اقتطاعها جزءا من أموال الضرائب الفلسطينية

رام الله- (د ب أ): احتجت السلطة الفلسطينية رسميا لدى إسرائيل على اقتطاعها جزءا من أموال الضرائب الفلسطينية.

وكتب رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ على “تويتر”، أنه اجتمع أمس مع وزير المالية الإسرائيلي موشي كحلون وأبلغه رسالة “تؤكد استمرار رفضنا للقرصنة المالية بحجة الدفع لعائلات الشهداء والأسرى”.

وذكر الشيخ أنه أبلغ الوزير الإسرائيلي “تمسكنا باستمرار دفع مستحقاتهم مهما كان الثمن، وأن سياسة الاحتلال العدوانية ستؤدي إلى الانفجار”.

وأقر المجلس الوزاري المصغر للحكومة الإسرائيلية قبل ثلاثة أيام اقتطاع مبلغ 43 مليون دولار من عائدات الضرائب الفلسطينية، نظير ما تدفعه السلطة الفلسطينية كمخصصات شهرية للأسرى وعائلات القتلى بشكل شهري.

وانتقد المسؤولون الفلسطينيون بشدة الإجراء الإسرائيلي، وقال إنه يستهدف إثارة أزمة جديدة للسلطة وزيادة عجزها عن الوفاء بخدماتها في ظل ما تعانيه من عجز وتراجع في المساعدات الخارجية.

وأقرت إسرائيل منذ شباط/ فبراير الخصم من عائدات أموال الضرائب التي تجبيها نيابة عن السلطة الفلسطينية (مقابل رسوم شهرية) منذ شباط/فبراير الماضي فيما رد الفلسطينيون بوقف استلام الأموال.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here