السلطان هيثم بن طارق يتبرع بـ 26 مليون دولار لمكافحة فيروس كورونا

مسقط ـ وكالات: تبرع سلطان عمان، هيثم بن طارق، بمبلغ 10 ملايين ريال عماني (26 مليون دولار أمريكي)، من حسابه الشخصي إلى حساب الصندوق المخصص بمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وقالت وكالة الأنباء العمانية في صفحتها الرسمية على موقع “فيسبوك”، اليوم الخميس: “في إطار دعم جلالته الشخصي لجهود مكافحة هذه الجائحة فقد تفضّل – أعزه الله -بالتبرع بمبلغ عشرة ملايين ريال للصندوق المخصص لهذا الغرض، مثمنًا كافة المبادرات التي يقوم بها القطاع الخاص والأفراد لدعم جهود الحكومة في هذا الواجب الوطني”.

وأضافت الوكالة أن ذلك جاء خلال ترأس السلطان هيثم بن طارق، اليوم الخميس، اجتماعا للجنة العليا المكلفة ببحث آليات التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس “كورونا”.

وأكد سلطان عمان أن الحكومة ستسخر كافة إمكانياتها في سبيل مجابهة هذه الجائحة، والحد من تفشيها.

كما أشارت الوكالة إلى أن السلطان هيثم وجه الجهات المختصة بعدم التهاون في تطبيق القوانين، بما يضمن التزام الجميع بالإجراءات التي تحول دون انتشار هذه الجائحة، واستفحالها في أوساط المجتمع.

وفي إطار تعاون المؤسسات مع الحكومة لمواجهة الفيروس القاتل، خصصت 53 منشأة فندقية 2816 غرفة مجانية، لتكون تحت إشراف وزارة الصحة العمانية.

يأتي ذلك، في وقت أعلنت فيه وزارة الصحة العمانية تسجيل 10 إصابات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع الإجمالي إلى 109 حالات.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. يعني لو قلنا ثمن الكمامه الصينيه 5دولارات المبلغ ما بكفي كمامات للعمانيين على اعتبار كمامه واحده لكل عماني

  2. كلنا امل بان يقوم زملاؤك الرؤساء العرب “بتقليد” خطوتك الوطنيه بالتبرع لحكوماتهم بمبالغ تليق بهم وبالتبرع برواتبهم وعلاواتهم..الخ الى حين انتهاء الازمة
    فهل يفعلوها؟

  3. جورج أرماني يتبرع لإيطاليا و هي بلده ١،٢٥٠ مليار يورو شكرا لجورج أرماني و شكرا لكم أيضا علما ان فلوسك أكثر من فلوس جورج أرماني. كيف أرماني جاب فلوسه و كيف حضرتك و حضرة شيوخ دول الخليج جابوا ملياراتهم .
    الموقف يريد رجال حقيقيين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here