السلطات الهولندية تعلن إحباط “اعتداء ارهابي ضخم” وتوقيف سبعة أشخاص في إحدى المناسبات الكبرى باستخدام أحزمة ناسفة وبنادق كلاشنيكوف

لاهاي- (أ ف ب): أعلن مكتب الادعاء العام الهولندي مساء الخميس أن الشرطة اعتقلت سبعة رجال يشتبه في تخطيطهم لارتكاب “هجوم إرهابي كبير” في احدى المناسبات الكبرى باستخدام أحزمة ناسفة وبنادق كلاشنيكوف.

وأوضحت النيابة العامة في بيان “اعتقلت الشرطة سبعة رجال الخميس (…) يشتبه في انهم في مرحلة متقدمة جدا في التحضير لهجوم إرهابي كبير في هولندا”. مشير الى ان احد هؤلاء أراد “إيقاع العديد من الضحايا”.

وأضاف أن “المدعي العام والشرطة على اقتناع بأن هجوما إرهابيا تم احباطه من خلال اعتقال المشتبه بهم” في وقت متأخر بعد الظهر في أرنهم (شرق) وفيرت (جنوب).

وتابع البيان انه أثناء التحقيق الجنائي الذي استمر عدة أشهر، لاحظت الشرطة مجموعة تتحلق حول رجل من أصل عراقي (34 عاما) دين بالسجن عام 2017 بتهمة محاولة السفر إلى المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وتتراوح اعمار المتهمين وهم من أرنهم وروتردام والقرى القريبة من هاتين المدينتين بين 21 و 34 عاما.

كما دين اثنان منهم لمحاولتهما التوجه إلى العراق أو سوريا.

وأكد البيان “كان أحد الاشخاص من أرنهم يريد ارتكاب اعتداء مع مجموعة خلال حدث كبير في هولندا لايقاع اكبر عدد من الضحايا، وفقا لجهاز الاستخبارات الهولندية”.

وسيمثل المشتبه بهم امام قاضي تحقيق في روتردام الجمعة.

وأافاد بيان النيابة العامة انهم “خططوا لتنفيذ الهجوم باستخدام أحزمة ناسفة وبنادق كلاشينكوف خلال حدث كبير وتفجير سيارة مفخخة في مكان آخر”.

ولم يتوصل التحقيق بعد الى تحديد هدفهم بشكل دقيق.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. يعني هذا الشاب العراقي بعدة خروجة من السجن ربما فكر بالرجوع الى وطنه الاصلي بالعراق والتي كانت جزء كبير منها يقع تحت سيطرة ما يسمى بالدولة الاسلامية وكان شعارها باقية وتتمدد واذا وجدوا أن هناك من الشباب من يلتف حوله ربما كان الهدف توصيل رسائل لذويهم بالعراق ,,,,,,,,,,,,,,,
    العالم الغربي أصبح مهووسا من كل شيء عربي سواء مسلم أو مسيحي أو لا ديني ومن كل من هو مسلم ,,,,
    كل يوم أتأكد بأن الغربي يجهلنا تماما ويجهل ثقافتنا وعلاقتنا الأسرية وعاداتنا وتقاليدنا
    وأصبح في حالة هوس حتى عبارة الله أكبر التي نستعملها كثيرا حتى في أحاديثنا بعفوية أصبحت ادانة وشك ووصمة عار واتهام كلمل قد يزج بمن تفوه به بزنزانة
    العربي مسكين مضطهد ببلده الأم ومطارد في أماكن اللجوء

  2. الى الجحيم من يخطط لقتل ابرياء وجزء كبير من اللوم يعود على أوروبا التي سمحت لهذه الأفاعي بالعيش بينهم

  3. الأوروبيون يدفعون ثمن غبائهم بقبولهم هؤلاء المتأسلمين وتجنيسهم وإحاطتهم بالعناية وهم يعلمون جيدا أيدلوجياتهم .

  4. الحكومة الهولندية تبالغ كثيرا وقالت انها اعتقلت سبع اشخاص ووجدوا فقط اربع مسدسات فردية وكيف الحكومة الهولندية تذكر قبل التحقيق ومن جهة اخرة تقول انها راقبتهم من الشهر الرابع
    كلام مبالغ فيه جدا جدا
    وقبل يومين القت الحكومة الهولندية على شاب عربي فقط لانه قال كلمة ال اكبر عندما نزل من سيارته

  5. لا ينقصنا الا المزيد من اعمال المتأسلمين الارهابية للقضاء على ما تبقى من حريات للأقليات في اوروبا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here