السلطات الهايتية توقف أجانب مسلحين وتتهمهم بتشكيل “عصابة أشرار”

بور او برنس (أ ف ب) – أعلنت الشرطة الوطنية الهايتية لوكالة فرانس برس أنها أوقفت عددا من الأجانب وهايتيا واحدا مساء الأحد وسط العاصمة بور أو برنس لحيازتهم ترسانة من الأسلحة الرشاشة، واتهمتهم بتشكيل “عصابة أشرار”.

وأوضحت الشرطة أن “المجموعة المؤلفة من ثمانية رجال تضم خمسة أميركيين وصربيا وروسيا وهايتيا”. وأضافت أن “التهمة الأولى الموجهة لهم هي حيازة أسلحة بطريقة غير قانونية والثانية تشكيل عصابة أشرار”.

وتابعت أن المجموعة أوقفت عند نقطة تفتيش للشرطة بالقرب من المصرف المركز الهايتي.

وصادرت الشرطة في هذه المناسبة ستة رشاشات هجومية وستة مسدسات وكميات من الذخيرة وخمس سترات واقية من الرصاص وطائرتين بلا طيار لمحترفين، ومعدات اتصالات وعدد من لوحات تسجيل السيارات الهايتية وآليتين.

وأكدت الشرطة أن “الإدارة الوطنية للشرطة القضائية كلفت مواصلة التحقيقات بعمق”، بدون ذكر أي توضيحات عن دوافع هذه المجموعة.

وتشهد هايتي منذ السابع من شباط/فبراير احتجاجات تنظمها المعارضة وتطالب باستقالة الرئيس جوفينيا مويز الذي يحكم البلاد منذ سنتين ويرفض فكرة التنحي أو تسليم السلطة لنظام انتقالي.

وقتل سبعة أشخاص على الأقل على هامش هذه الاحتجاجات الشعبية التي تسببت بخسائر مادية جسيمة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here