السلطات المكسيكية تعثر على 292 مهاجرا مكدسين في شاحنتين

توستلا غوتييرز- (أ ف ب) – عثرت السلطات المكسيكيّة على 292 مهاجرًا يتحدّرون من أميركا الوسطى مكدّسين على متن شاحنتَين في ولاية تشياباس الجنوبيّة، على ما أعلن مكتب المدّعي المحلّي الأربعاء.

وأشار المدّعي في بيان إلى أنّ كلّاً من هؤلاء المهاجرين كان دفع مبلغ مئة ألف بيزو (4,800 يورو) لشبكة مهرّبين من أجل عبور المكسيك على متن الشاحنتين حتّى الوصول إلى الحدود مع الولايات المتّحدة.

وأوقِفت الشاحنتان في بيريوزابال على بُعد نحو عشرين كيلومترًا من توكستلا غوتييريس، عاصمة تشياباس الحدوديّة مع غواتيمالا.

وكان على متن إحدى الشاحنتين 162 شخصًا (122 رجلاً، 19 امرأة و31 طفلاً) يتحدّرون من غواتيمالا وهندوراس والسلفادور ونيكاراغوا. أمّا في الشاحنة الثانية فعثِر على 130 مهاجرًا مكدّسين (100 رجل و11 امرأة و19 طفلاً)، جميعهم من غواتيمالا.

واعتُقل سائقا الشاحنتين بينما تكفّلت سلطات الهجرة بهؤلاء المهاجرين.

وعبَرَ آلاف المتحدّرين من أميركا الوسطى، في مجموعات، الحدود مع المكسكيك خلال السنوات المنصرمة، بهدف الوصول الى الحدود الأميركيّة هربًا من الفقر والعنف في بلدانهم.

وتتعرّض المكسيك لضغوط شديدة وتهديدات من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من أجل منع قافلات المهاجرين من الاقتراب من حدود الولايات المتّحدة.

ونشر الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور نحو 26 ألف عسكري على الحدود الجنوبية والشماليّة لبلاده. وبين أيّار/مايو وأيلول/سبتمبر 2019، خفّضت المسكيك تدفّق المهاجرين إلى الولايات المتّحدة بنسبة 56 في المئة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here