السلطات المغربية توقف رئيس مجلس إدارة نادي كبير لكرة القدم رفقة زوجته على خلفية شكوى من السفارة الفلبينية باحتجاز خادمات فلبينيات وتعذيبهن والاتجار في البشر

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 

كشفت مصادر اعلامية أن قاضي التحقيق بمدينة مراكش المغربية، سيباشر تحقيقا مع رئيس مجلس ادارة نادي الكوكب المراكشي لكرة القدم، على خلفية احتجاز خادمات فلبينيات وتعريضهن للتعذيب.

 

وينتظر ان يمثل المتهم وزوجته أمام قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة مراكش (جنوب المغرب) للتحقيق التفصيلي حول تهم تتعلق بالاتجار في البشر والاحتجاز والتعنيف والاقامة غير الشرعية.

 

وجاء ذلك بناية على شكوى تقدمت بها خادمات من جنسية فلبينية ضد المسؤول الكروي وزوجته ، حيث جرى تمتيع الزوجين بالسراح المؤقت مقابل كفالة مالية.

 

وواجهتهما النيابة العامة بصك التهم المنسوبة اليهما، فيما قال مصدر من مجلس ادارة النادي، ان الشكوى المقدمة من قبل الخادمات الآسيويات جاءت نتيجة خلاف بسيط مع الزوجة المتهمة، وأنهم حاولن تضخيمه قبل أن تتنازلن عن الشكوى.

 

 ونفى المتحدث صدور أي مذكرة بحث وطنية بحق رئيس مجلس ادارة النادي وزوجته، حسب ما نقله موقع “مراكش 24” المحلي، مشيرا الى الافراج عنهما مقابل كفالة مالية ب11 ألف دولار لكل واحد منهما.

 

وتعود الواقعة الى ايار/ مايو الماضي حيث تقدمت الخادمة رفقة شقيقتيها بشكوى للادعاء العام، تتهم الزوجة بممارسة الضرب في حقها، ليتم الاحتفاظ بها احتياطيا قبل الافراج المؤقت عنها.

 

وأكدت تقارير مغربية صدور مذكرة بحث وطنية في حق المسؤول بالنادي بعد اختفاءه عقب توقيف زوجته، وتقرر تمتيعه بالسراح المؤقت بعد تقديم نفسه للشرطة، على خلفية الشكوى التي تقدمت بها المعنيات اثر تمكنهم من الفرار من فيلا المسؤول حيث كانت تقيم الخادمة رفقة شقيقتيها الى جانب أربع خادمات آسويات أخريات.

 

ورغم تقديم الخادمة المعنفة وشقيقتيها تنازلا خطيا عن المتابعة، غير أن الادعاء العام ارتأى متابعة المشتبه بهما في القضية.

 

وأثيرت القضية اعلاميا بعد دخول السفارة الفلبينية على الخط، بعد تبلغها بشكوى مواطناتها ضد المسؤول بالنادي وزجته.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

4 تعليقات

  1. ماذا كان يضير بعض المغاربة من “علية القوم” لو أنهم اقتصروا على بنات البلد البئيسات بدل استيراد الخادمات الفلبينيات. لا لشيء سوى أنهم يريدون مجاراة الموضة اللتي غالبا تتحكم نساؤهم فيها من أجل التباهي والعجرفة والنخوة الفارغة!؟؟

  2. اطالب بانزال اشد العقوبات على رئيس النادي ليس بسبب تعنيف الخادمات وانما بسبب انعدام الوطنية وجلب خادمات من الفلبين في حين تعاني العديد من المغربيات من البطالة

  3. كم له من خادمة ، هذا مجرد رئيس نادي فريق كروي يشغل هذا العدد من الاسويات فما بالك لو كان خادم من خدام الدولة ، السؤال لماذا يشغل الاسويات وليس المغربيات وما أكثرهن طلبا للعمل بدل تركهن يتمرمدن في اسبانيا ودول الخليج ،

  4. اقترح علي سعادة المدعي العام المغربي ان يسال الإخوة في دولة الكويت عن تجربتهم مع سلوك السفارات الفليبينية من كذب و زعرنة و رعونة و تحريضهم العاملات علي التمرد و كيل التهم الكاذبة و من ثم ابتزاز اصحاب العمل و كيل تهمة اسمها الاتجار ب البشر و نفس السلوك في الاْردن

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here