السلطات المغربية تغلق أربعة منازل تابعة لأكبر جماعة إسلامية

الرباط/ خالد مجدوب/ الأناضول: أغلقت السلطات المغربية، الأربعاء، أربعة منازل تابعة لأعضاء في “العدل والإحسان”، أكبر جماعة إسلامية في المملكة، وفق موقعها الإلكتروني.

وقالت “العدل والاحسان”، إن السلطات أقدمت على “اقتحام وتشميع أربعة بيوت لأعضاء من جماعة العدل والإحسان، في كل من (مدن) المضيق وتطوان (شمال) ومراكش (وسط)”.

وأضافت أن “العملية تمت من دون تقديم أي حكم قضائي يقضي بذلك”.

وتابعت أن “إغلاق البيوت تم في غياب أصحابها ودون إخبارهم”.

وأفادت الجماعة، بأن “عدد بيوت أعضاء العدل والإحسان المغلقة ارتفع إلى 14 بيتا؛ أربعة منها في الشرق، بينها بيت الأمين العام للجماعة في مدينة وجدة (شمال شرق)، محمد عبادي”.

ولم يصدر عن السلطات على الفور تعقيب بشأن ما أعلنته الجماعة.

وأغلقت السلطات، في فبراير/ شباط الماضي، ستة منازل لأعضاء بالجماعة في عدة مدن، وأعلنت الجماعة حينها اعتزامها اللجوء إلى القضاء.

وعادة، ما ترجع تقارير إعلامية محلية إغلاق مثل تلك المنازل إلى أن أصحابها أجروا عليها تعديلات إنشائية دون الحصول على تراخيص، وكانت تشهد اجتماعات “غير مرخصة”، وتتخذها الجماعة “مساجد سرية”.

وتأسست “العدل والإحسان”، نهاية سبعينات القرن الماضي، على يد الشيخ عبد السلام ياسين (1928-2012).

وتعتبرها السلطات “جماعة محظورة”، فيما تقول “العدل والإحسان”، إنها حصلت على ترخيص رسمي في الثمانينات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here