السلطات الفلبينية تمهل السكان 24 ساعة لمغادرة منازلهم بالقرب من البركان “تال”

مانيلا-(د ب أ) – منحت السلطات الفلبينية السكان الذين يرفضون مغادرة منازلهم بالقرب من بركان “تال” الثائر، مهلة 24 ساعة تبدأ من اليوم الأربعاء، لمغادرة المنازل الواقعة في المناطق عالية الخطورة.

وحذرت السلطات من أن أولئك الذين يتجاهلون نصيحة الإجلاء لا ينبغي أن يتوقعوا مساعدة من السلطات إذا واجهوا ثورانا بركانيا خطيرا.

وفر أكثر من 235 ألف شخص من منازلهم حول البركان في إقليم باتانجاس 66/ كيلومترا جنوبي مانيلا/ منذ 12 كانون ثان/يناير عندما قذف الجبل البركاني الواقع في منتصف بحيرة بالرماد والبخار والحمم.

لكن العديد من السكان النازحين كانوا يعودون إلى ممتلكاتهم كل يوم لتفقدها، بينما اختار آخرون البقاء فيها حيث بدا أن البركان قد هدأ.

وأبقى المعهد الفلبيني لعلم البراكين والزلازل على حالة التأهب في بركان تال عند المستوى الرابع، وهو ثاني أعلى مستوى، محذرا من إمكانية حدوث ثوران بركاني خطير.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here