السلطات الفلبينية تحذر من العودة إلى المناطق القريبة من بركان ثائر

مانيلا- (د ب أ) – حذرت السلطات الفلبينية ، اليوم الثلاثاء، السكان الذين فروا من منازلهم قرب بركان ثائر، بعدم العودة حيث من الممكن أن تحدث المزيد ممن الأحداث البركانية الخطيرة في غضون أيام.

ويقذف بركان “تال” في إقليم باتانجاس 66/ كيلومترا جنوبي مانيلا/ الحمم وأعمدة الرماد عشوائيا لليوم الثالث منذ بداية ثورانه يوم الأحد.

وتم إجلاء نحو 45 ألف من السكان من منازلهم حول البركان، حسب مسؤولين محليين.

لكن إجمالي عدد السكان المقيمين في دائرة نصف قطرها 14 كيلومترا ويواجهون مخاطر السكان، يصل إلى 460 ألفا، حسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

وكان بركان تال، وهو ثاني أكثر البراكين نشاطا في الفلبين، قد ثار 33 مرة، وكانت أكبر ثوران له في تشرين أول/أكتوبر .1977

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here