السلطات البحرينية تمنع فعاليات بحرينية مناهضة لصفقة القرن وتسمح بدخول صحافيين اسرائيليين الى المنامة

 

المنامة – “راي اليوم”:

منعت السلطات البحرينية اليوم الاثنين من إقامة فعاليات محلية مختلفة بالعاصمة المنامة مناهضة لمؤتمر صفقة القرن الذي يبدا أعماله غدا الثلاثاء وسط اجواء محلية واقليمية ودولية متوترة، هذا في الوقت الذي تشدد وتمنع وتضيق السلطات البحرينية على الصحافيين المحليين من المشاركة في تغطية الموتمر فقد سمحت بدخول عشرين صحافيا اسرائيليا حتى اليوم من شتى وسائل الاعلام الاسرائيلية دون تحفظ ودون تاخير وسط ترحيب من مستقبليهم من ممثلي وزارة الاعلام البحرينية والجهات الرسمية.

الى ذلك نشر الصحافي الاسرائيلي باراك رافيد من القناة الاسرائيلية 13 اول تقرير بثه من مخرج المغادرين بمطار البحرين الدولي بجزيرة المحرق شمال شرق العاصمة معلقا في تغريدات سابقة انه “سعيد جدا ” بالحضور والترحيب البحريني.

الى ذلك بثت تغريدات عدة من مختلف الصحافيين القادمين من تل ابيب عبر وجهات مختلفة للمشاركة في الموتمر المنتظر وسط إجراءات أمنية مشددة وتكثيف أطواق أمنية في مناطق محلية يتوقع منها خروج مظاهرات مناهضة لصفقة القرن.

وعبر بحرينيون عن انزعاجهم في تغريدات مناهضة لمؤتمر صفقة القرن الذي لا يعبر عن نبض الشارع البحريني ولكن عن وجهة النظر الرسمية ووسائل إعلامها التي تتحدث باسمها.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. ارامل ترامب في الخليج يعملون ما يطلب منهم بكل تفاني واخلاص خدمة للكيان الاسرائيلي

  2. الشعب البحريني من اكثر الشعوب العربية حبا لفلسطين ودعما لها ولشعبها الصامد وانا تحدثت مع كثير منهم ولي صديقات هنا في لندن وهم من أطيب شعوب الخليج وأكثرها خلقا وعروبة لكن السعوديون الذين قمعوا ثورة البحرين الان فعلا يحتلون البحرين ويتصرفون وكأنه البحرين إمارة سعودية وهم يحاولون استعباد وسعودة شعب البحرين لكنهم فشلوا وسيفشلون وهذا النظام البحريني الذي ارسل وفدا الكيان الصهيوني للمباركة ثاني يوم اعلان ترامب القدس الشريف عاصمة للكيان هذا النظام البحريني ليس الا تابع للدب الداشر وان شاء الله ستفشل صفقتهم وسترتد مؤامراتهم على انظمتهم ونحن والعالم كله معنا بانتظار ان يجف حليب هذه البقرة الغبية الملعونة حتى تتحرر البحرين ويتحرر الشعب العربي في الجزيرة العربية المنكوبة لا وفقهم الله في كل مؤامراتهم وكل حروبهم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here