السلطات الأردنيّة “قد تُفرج” عن ناشطٍ حقوقيّ أثارت ظُروف اعتقاله ومُداهمة منزله “مشاعر إحباط وسخط”: حراك قبيلة بني حسن “قد يتواصل” والمُداهمات الأمنيّة “أغضبت الجميع”.. و”لجنة المتابعة” المُعارضة تطل مُجدّدًا ببيانٍ شديد اللّهجة يقترح “وثيقة عهد الأردنيين”

 عمان- خاص بـ”رأي اليوم”:

رصد نشطاء حراكيون في واجهة قبيلة بني حسن الأردنية معطيات رسمية صادرة عن الحكومة تفيد بالإفراج اليوم الخميس أو في وقت لاحق عن المحامي المعتقل نعيم أبو ردينة والذي أثارت طريقة اعتقاله غضب شرائح كبيرة في قرى القبيلة المعروفة.

 وعُلم من مصادر في لجنة حراكية بأن بعض قادة ونواب بني حسن حصلوا على تطمينات من وزير الداخلية سلامة حماد بأن الإفراج عن ابنهم الموقوف قرار إداري حظي بغطاء سياسي.

وكانت لجنة حراكية قد أعلنت بأن الإفراج عن أبو ردينه لا يعني عدم تنظيم نشاطات حراكية.

 لكن السلطات الأمنية تريد أن تتوثّق من أن الإفراج عن المحامي المعتقل بتهمة إطالة اللسان سينتهي بوقف الاجتماعات التحريضية على الأقل.

وكانت عملية مداهمة منزل أبو ردينة وطريقة اعتقاله فجرا وبعملية أمنية غير مبررة قد استفزت أهالي الرجل والقبيلة وتسببت بانتقادات واسعة النطاق على المستوى الوطني خصوصا بعد “تصوير” عملية التوقيف وبث الصور من مصدر غامض.

وعقد قادة بني حسن وهي من أكبر القبائل الأردنية ومن أعمدة الدولة عدّة اجتماعات عبّرت عن الامتعاض من عودة المداهمات وعدم وجود ما يبرر التصعيد الأمني فيما نقل مقربون من وزير الداخلية الجديد عنه القول بأنه لم يكن يعلم بالاعتقال والمداهمة.

 وأوقفت السلطات خمسة نشطاء حراكيون مؤخرا.

وأرسل ثلاثة منهم لمحكمة أمن الدولة بتهمة إطالة اللسان.

وحصلت المداهمات بعد سلسلة اجتماعات أمنية مغلقة ناقشت “استعادة هيبة الدولة” والتفريق بين حرية التعبير والحراك المشروع وبين التعدي على القانون وإطالة اللسان وتحدّي رموز الدولة.

 ولم يُعرف بعد ما إذا كان الإفراج عن موقوفين أمنيين سيؤدي إلى تهدئة الخواطر وإزالة الاحتقان خصوصا وأن لجنة المتابعة الوطنية المعارضة عادت أمس مساء الأربعاء وأصدرت بيانا تصعيديا وخشنا بعنوان “وثيقة عهد بين الأردنيين”.

وتضمّن البيان مقترحات ونصوص لم تُطرح سابقا في أي حراك شعبي وبسقف مرتفع جدا.

وتضم لجنة المتابعة نخبة من المتقاعدين العسكريين والحراكيين وموظفين سابقين وسبق لبيانها الأول أن وقّعه وزير العمل الأسبق أمجد المجالي.

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. المتابع للسياسة الأمريكيه التي زادها التضليل يجد لها كما قال المثل (في كل عرس قرص) وهذا تمثّل صراحة في الإجتماع الأول للكونغرس والشيوخ بعد فوز الديمقراطين بالأغلبيه (وكلاهما يرتشفان من كاس صنّاع القرار ولاحول ولاقوة لديمقراطيتهم ان يصل من خلالها سوى من يطاله الرضى والتمويل ترشيحا واونجاحا) ماجاء من توصيات كثيرة والذي منها ماخص الأردن وأقتبس الترجمه المنشورة (حث الحكومه الأردنيه على الإهتمام بالجنوب الأردني وعدم تهميشه ) وهذا يضع علامات استفهام من حيث الفحوى والتوقيت في ظل الفوضى الخلاقه التي اطلقوها في وجه طفرات الشعوب نحو التغيير والإصلاح التي غرق الكثير في آتون مخرجاتها والأشد خطورة حرب المصالح القذرة ؟؟؟؟؟؟؟ وهذا يتطلب الحيطه والحذر واليقظة من الحكومه والشعب بكل مكوناته الحفاظ على بوصلة الطفرة حيث المنطقة ما زالت حبلى والأحداث ساخنه ؟؟؟؟؟؟ولاراد لقضاء الله بل اللطف فيه “

  2. إلى غربي حالك يدعو للشفقه يبدوا أنك تربيت على ثقافة باب الحاره وادبيات زعران الزرقاء

  3. شئ يؤسف ان ترى الاجهزه الامنيه تضع اقنعه في الوجه مثل قطعين الطرق

  4. إلى من كتب عربي !! أنت سحيج و ما حدا تعلم عليه غير أنت وأشكالك من المطبلين ؛ الفاسدين نهبو الشركات والمؤسسات والفقر انتشر بين الشعب وآلاف العاطلين عن العمل؛ وتعينات بالواسطة ؛ وافلاس شركات وغرق عمان وخراب الشوارع ومخدرات؛ مين اللي اتعلم عليه اللي يفضح الفاسدين ؛ اللي اتعلم عليه اللي يسحج للفاسدين مثل السطل وما يدري وين ربنا حاطه ؛ الوطن يحميه الرجال؛ الجبناء والسحيجه إلى المزبله

  5. تهمه اطاله اللسان ما هي الا لاخناع الناس وتكميم الافواه عن الانتقادات وهي سياسه اتبعتها المخابرات من وقت لاخر وهنا يحضرني اعتقال توجان الفيصل وشبيلات وكانا اعضاء برلمان حبنها.
    بعد معاهده وادي عربه مع الكيان وما تبعه من مظاهر التطبيع ادعت الدوله انها وسعت الحريات للمواطنين وتسمح بالنقد! يبدو ان المرحله تتطلب غير ذلك مع اقتراب الاعلان عن الصفقه. وما يظهر انه مصادره للاسلحه الفرديه التي طالما كانت مسموحه خاصه لابناء العشاءر.

  6. دولة ذكية جابتو من جوا بيته وعلمت عليهم كلهم وبعدن رح تفرج عنو قال شو وبقلك الاجهزة الامنية عنا والله اساتذة هظول ومدارس فعلا انا اقدر مدى ذكاء اجهزتنا الامنية او بمعنى اخر اقدر شدة بصيرتها بمفاتيح هؤلاء انسى يا كبير

  7. يا من ترفع شعار الاردن اولا، واضح ان غايتك هي تل ابيب اولا.

  8. .
    — يلاحظ ان التشدد الامني يجري ليس عند التعرض للملك الهاشمي بل لزوجته واهلها بامور تنحصر بالجوانب الماديه ولم تتطرق بافتراء على امر شخصي لا سمح الله .
    .
    — رسول الله تعرض لافتراء بشع مؤذي على سمعه زوجته السيده عائشه بحادثه الإفك ، ومع ذلك منع الصحابه و الناس من الفتك بالمفترين واكتفى بتعزير الثلاثه الذين ثبت انهم اساس الاشاعه وهم ابن اثاثه شخص فقير يعطف عليه ابو بكر الصديق والد السيده عائشه وطلب الرسول من ابو بكر ان يكتفي بعقوبه التعزير والا يقطع عن ابن اثاثه معونته لفقره الشديد.!! والثانيه بنت جحش وهي ابنه عمته للرسول وتم تعزيرها فقط والثالث شاعر الرسول حسان بن ثابت وعوقب ايضا بالتعزير وحده وعندما تم التعرض له لاحقا اعتذر منه الرسول وعوّضه .
    .
    — لقد ضرب رسول الله بذلك مثلا بنفسه كيف يجب على القاده ان يتحملوا الاساءه و الافتراء عليهم وعلى اهل بيتهم حتى في سمعتهم الشخصيه لانهم شخصيات عامه وسبق بذلك اكثر الانظمه العصريه تقدما في حق الناس بالاعتراض والنقد وحتى الافتراء على قياداتها ،
    .
    — المناصب القياديه لها امتيازات من جهه واستحقاقات سلبيه من جهه اخرى فلا يجوز ان ياخذ قائد او زوجته المزايا دون تحمل الاستحقاقات السلبيه وعلى راسها تحمل الرقابه والمحاسبه والانتقاد وحتى الافتراء وعلى من لا يقوى على ذلك ان يبتعد عن المنصب والعمل العام .
    .
    .

  9. تحليلك غير دقيق، العشائر غير سحيجة السحيجة هم من ينعمون بالقصور والرواتب العالية وانت تعرفهم ، حراكات العشائر مستمرة في الأردن حتى يتم اصلاح النظام والاجهاز على الفساد

  10. العجيب ان المقنعين في هذه الايام هم رجال الامن، مع ان القناع عادة للصوص والمجرمين. يعني اذا رجل الامن اصبح يخاف ان يرى الناس وجهه، معناه ما في امن ولا امان. يعني الخزينه بتدفع مليار لجهاز امن يخاف اكثر من المواطنين. لكان حلو جهاز الامن ونزلو الجيش، العسكري ما راح يخاف. بعدين انتو بالاردن لشو عم تعتقلو الناس…!! الملك عندكن شعبيته مش بطاله، وما في ارهاببين خطيرين. عندكن دواعش كتير لكن مو مسلحين وشغلتهن يحرضو على سوريا وايران. الاعتقالات تشوه سمعه البلد وسمعة الملك.

  11. ما في معارضة بالاردن و من يدعون انهم حراكيين هم مجموعة سحيجة سابقين و يسعون للعودة لصف السحجة ،،ما عندهم كاريزما قيادية ولا رؤى و افكار مقنعة ، و فيهم مستوزرين و انتهازيين و متربصين ، اسلوبهم عشائري جهوي غير مرغوب ،، الاردن مختلف الاردن غير لا يقارن بالسودان ولا بليبيا ولا بسوريا ، في السودان كلهم سودانيين و بتونس كلهم توانسه ،،في الاردن فسيفساء ديمغرافية من شتى الملل و النحل و من شتى الاصول و المنابت ،، و كلهم يعيشون في ظلال الراية الهاشمية. ،و كل يبحث عن لقمة عيشه ،، و الجميع امام القانون سواسية ،، الاردن مثل غيره من البلدان فيه فساد وكذلك فيه خير

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here