السلطات الأميركية أنشأت قاعدة بيانات سرية لصحافيين يغطون قافلة المهاجرين

واشنطن – (أ ف ب) – ذكرت مجموعة “إن.بي.سي” التلفزيونية أن السلطات الاميركية أنشأت قاعدة بيانات سرية حول الصحافيين والناشطين في المجال الإنساني الذين تبعوا قافلة مهاجرين من أميركا الوسطى حاولت الدخول الى الولايات المتحدة من المكسيك العام الماضي.

وفي بعض الحالات، بلغت السلطات بجوازات سفرهم لدواع أمنية، كما ذكرت شبكة “إن.بي.سي 7” المحلية التابعة للمجموعة نقلا عن وثائق حصلت عليها من مصدر في وزارة الداخلية طلب عدم كشف هويته.

وتتضمن هذه الوثائق قائمة بالأشخاص الذين تطلب السلطات الكشف عليهم على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، بحسب المصدر.

وبين هؤلاء الأشخاص المدرجة أسماؤهم لدى حرس الحدود عشرة صحافيين، سبعة منهم من اميركا الشمالية، ومحام اميركي و47 شخصا من الولايات المتحدة او بلدان أخرى، يصنفون على أنهم منظمون أو محرضون أو يلعبون أدوارا “مجهولة”.

وتضم اللائحة انصار جمعيات للدفاع عن المهاجرين مثل “بوردر إينجلز” (ملائكة الحدود) و”بيوبلو سين فرونتيراس” (شعب بلا حدود)، كما اوضحت “ان.بي.سي 7”.

واكد المصدر في وزارة الداخلية ان الشرطة لم تبلغ بأشخاص للتدقيق بهم على الحدود فحسب، بل شكلت ملفات بجميع الأشخاص المدرجين على القائمة.

وقال المصدر في وزارة الداخلية “نحن وكالة تحقيقات جنائية، ولسنا وكالة استخبارات. لا يمكننا تشكيل ملفات حول اشخاص، وهم يشكلون ملفات. هذا استغلال لسلطة” مراقبة الحدود.

وردا على سؤال للقناة التلفزيونية، رفض متحدث باسم الجمارك وحماية الحدود تأكيد أو نفي صحة الوثائق التي قدمتها ان.بي.سي 7.

وتنطلق قوافل المهاجرين بانتظام من أميركا الوسطى إلى الولايات المتحدة، على رغم جهود إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لوقف الهجرة غير القانونية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here