السلطات الأردنية توقف المعارض أحمد عويدي العبادي

عمان/ ليث الجنيدي/ الأناضول: أوقفت السلطات الأردنية، الثلاثاء، “أحمد عويدي العبادي”، وهو برلماني سابق ومعارض بارز، بحسب ما أفاد به شقيقه عبد الله للأناضول.

وأكد عبد الله نبأ التوقيف، بعد أن تناولته وسائل إعلام محلية.

وقال عبد الله للأناضول: “صحيح تم توقيفه، وقبل العصر بقليل، اتصلت محكمة أمن الدولة بمنزله، وأبلغتهم بأنه موجود لديهم”.

وتابع: “ثم اتصلت دائرة المخابرات العامة وطلبت إرسال أدويته، فهو يعاني من أمراض قلب وسكري وضغط”.

وأوضح: “لم يردنا أي شيء عن أسباب التوقيف، وهو (أحمد) لم يدل بشيء ضد النظام أو القانون ليتم إيقافه”.

فيما نقل موقع “مدار الساعة” المحلي معلومات لم يحدد مصدرها بأن التوقيف جاء بناءً على “منشورات للعبادي”، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ولم يصدر عن السلطات الأردنية على الفور أي تعليق حول العبادي، وهو من أبرز المعارضين السياسيين في المملكة، وتم إيقافه أكثر من مرة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

14 تعليقات

  1. كنت من الناس التي تحترمه سابقا وكنت اعتبره وطنيا. ولكن تصريحاته للسنوات الاخيره هي تهجمات بلا مبرر على قيادات ورموز الدوله والتي من شأنها عمل التفرقه والفتنه بالوطن. اذا كان محب لوطنه فعليه ان يكون موضوعيا في مقالاته وتصريحاته وان كان طامعا بمنصب كالاخرين فعليه ان يسلم الطرق الصحيحه ليعتليها. نتمنى ان يعود لرشده لخدمه الوطن لا بزرع الفتنه.

  2. معروف انه ضد كل شيء له علاقة بالفسلطينيين.. سياسيا او اجتماعيا او اقتصاديا.. كل هذا من اجل منصب يرغب باستلامه ..

    لا يفرق بين الحرية و الوقاحة .. لا يريد اي فلسطيني او شركسي او شيشاني او عراقي في الاردن..

    المسيرات التي خرجت من اجلك لا تزيد عن 50 شخص … يعني اقعد و اسكت

  3. ______________ الأستاذ المغترب (أيقونة المعلقين) ،،، يبدوا ان الموضوع له علاقة بما ذكرت في تعليقك،،، يقال أن هناك (قبيضه) يتعاملون مع السفارات،،، هل هو أحدهم؟،،، الله أعلم.

  4. حريه الرأي جميله وليس بالضرورة تكون صحيحه برأي الجميع…
    ومن خلال تبادل الرأي والرأي المعاكس سنحصل علي أكثر صوابا…
    كما تبادل الرأي. يؤدي أيضا الي الإرشاد والوعي لدي الأطراف جميعها….
    وصاحب الرأي له الحق بتغيير رأيه بعد إدراكه للخطأ الذي كان بيه…
    نعم للعلم حتي نتغلب علي جميع سلبياتنا…عاش الوطن والمواطن معا. بالعلم

  5. ________________ أعرف إخوة من قبيلة بني عباد ،،، يقولن فيه (أحمد عويدي) كلام أسوأ من كلام مالك في الخمرة،،، الزلمة أوراقه محروقة و مكشوفة عند قبيلته و عند الأردنيين،،، ليش تعتقلوه ؟،،، هيك بيكلف الدولة الأردنية مصروف زيادة،،، الفقراء أولى بها …

  6. من يسميه معارضا لا يفهم معنى المعارضه فهو إقليمي عنصري كاره للفلسطينيين سواء كانوا في الاردن ام في بوركينا فاسو ومن أشهر تصريحاته التي لا تنسى ابدا قوله عندما سأله أحدهم عن ممتلكات الفلسطينيين في الأردن قال بأننا سنأخذها وننزع ملكيتها فهل هذا معارض وما الفرق بينه وبين المدعو نتنياهو ؟

  7. حريه الرأي من المقومات الاساسيه للنهوض بالمجتمع نحو الأفضل..
    ناسف علي هذه العمل التعسفي. ضد الفكر الحر الوطني الأبي..
    فلسطين تنتظر الشرفا من ابنا الوطن الإسلامي والعربي…فهل من مجيب؟
    ندعم الرأي والرأي المعاكس من أجل الحصول علي اصوب الحلول لخدمه الوطن والمواطن معا

  8. هذه ظاهره جديده مع تفعيل قانون الطوارى القاء القبض على كل المعارضين سواء تخدثوا عن الفساد ام لم يتحدثوا واقرب مثال على ذلكً المعارض سليم البطاينه وغيره وغيره الكثير القابعون في السجون .الخوف من القادم ان تقوم المعارضه بتظاهرات على تردي المعيشه والفساد وعلى الفاسدين اما شعارات القادم افضل هذه عباره عن تخدير للناس .الصحيح ان تصارحوا الناس عن الوضع وعن الفلوس الي بتصل الى الخزينه من المجموعه الاوروبيه اين تصرف؟ الم تتعلموا من دروس الدول العربيه المجاوره واذا بدات من الرمثا ستصل الى العقبه حتما لا الامن ولا غيره راح يوقف بوجه الشعب عودوا الى رشدكم وكونوا قريبين من الناس والا المل سيكون خاسر والوطن سيخسره الحميع.

  9. لست متفاجئا من سياسة الكيل بمكيالين في دول الخليج وفِي باقي الملكيات العربية
    يعتقلون المعارضين السلميين في بلادهم بينما يدعمون المعارضة السورية المسلحة بكل انواع الأسلحة بل ويتم تدريب المعارضين السوريين على استخدام السلاح من قبل الامريكان وتسهيل مرورهم الى سورية ليقتلوا ويدمروا ويشردوا باسم الحرية والديمقراطية
    ثوار الناتو في سورية يستخدمون كل انواع الأسلحة الثقيلة حتى الصواريخ ويدعمهم بالاضافة لامريكا وفرنسا واسرائيل ايضا يدعمهم كل الدول العربية التي تتعامل مع اسرائيل سواء بالعلن او بالسر
    أصبح واضحا جدا المخطط الصهيوني لتدمير الدول العربية لتنفيذ صفقة القرن وإقامة اسرائيل الكبرى
    الغريب انه خارطة اسرائيل الكبرى تضم كل الاْردن واجزاء من سورية ومن لبنان ومن السعودية ومن مصر والاغرب انه الصهاينة يحملون هذه الخارطة اثناء تجوالهم في مصر وفِي الاْردن
    على فكرةً هذه الأخبار من صحف الصهاينة انفسهم

  10. .
    — الدكتور احمد عويد العبادي ليس معارضا بل مشاغب يهاجم بتشدد الاسره الهاشميه لكنه بدات الوقت يتملق لال سعود،،، عندما زار الملك سلمان الاردن كتب مقالين يصفان الملك سلمان كاحد الصحابه والخلفاء الراشدين .!!
    .
    .
    .

  11. الرجل سطحي و لا داعي لتوقيفه ، فمشكلته كانت تتمثل لاستعداده أن يحرق الاخضر و اليابس لكي يعين وزيرا و لكن النظام فعل حسنا بعدم الاستجابة لابتزازه علما و الحق يقال أن بعض من صاروا وزراء أقل كفاءة منه . و بعد ذلك الرجل قد اكله الوهم و صدق نفسه أنه معارض

  12. لا أعلم وانت أستاذ تاريخ ودارس له والمفروض تعرف كيف جرى للشعب الفلسطيني من مؤامرة لسرقة وطنه،وان تشكيل الامارة كان هدفه استيعاب من سوف يخرج من فلسطين.ثم انسيت وحدة الضفتين؟؟الم يكن اليرلمان فيه اردنيون يمثلون مدن فلسطينية؟؟يعقوب زيادين مثلا.لماذا اظهرت نفسك او كرهك للشعب الأردني من اصول فلسطينية وكانك لا تعرف التاريخ.ما ذنب هذا الشعب الذي تعمل الصهيونية المستحيل لتكريه شعوب دول الطوق فيه من اجل التفرد به ثم التفرغ لك.انا اردني لكنني عربي ولا اسمح لسايس بيكو يضحكوا علي.اخوك الدكتور عبدالله قامة عالية لا اعلم كيف لم ينصحك لتكون أكثر حكمة.اتمنى نن قلبي الشفاء والصحة والتفكير بالاخرة. لك.انت ابن عاىلة ذكية فلا تخسر اناس ذنبهم انهم ضحية بلفور..الم يمنع الفلسطيني من مقاومة العدو نن عام 1950 الى عام 67 بسبب الوحدة؟؟؟؟نتقي للله بهذا الشعب الذي بلاه اخيرا بسلطة يكرهها ولا يسطيع عمل شيء لانها كأي نظام عربي تمكنت

  13. معارض لمين معلش حدا ينورنا ؟ كل ما يعارضه الرجل هو كل ما هو فلسطيني ولم يتورع يوما عن عنصريته في العلن

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here