السفير: نصرالله: لولا تدخل حزب الله في سوريا لكانت “الدولة الاسلامية” الآن في بيروت

nasraalah.jpg44

 

بيروت ـ قال صحيفة “السفير” اللبنانية ان الأمين العام لـ “حزب الله” السيد حسن نصرالله جدد التأكيد على ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية بأسرع وقت ممكن وإنهاء حالة الفراغ الرئاسي الحاصل.

وقال في لقاء مع قادة “كشافة المهدي”، لمناسبة الخامس عشر من شعبان عبر الشاشات في الجنوب والبقاع وبيروت أن “حزب الله” يريد رئيساً للجمهورية في اقرب وقت، “وكما قلت في عيد التحرير لا نريد رئيسا يطعن المقاومة في ظهرها”. واعرب الامين العام لحزب الله عن ارتياحه للوضع الامني الداخلي. لكنه قال “إن ذلك لا يعني أن الوضع عاد إلى طبيعته مئة في المئة، ومن هنا وجوب الحذر الدائم”.

وقالت الصحيفة ان نصر الله عند توقف عند سيطرة «داعش» على الموصل ومناطق أخرى في العراق، وأشاد بموقف المرجعية الدينية في النجف، معتبراً أن ما صدر عنها من دعوة لحمل السلاح بوجه الإرهابيين “ليس القصد منه حماية طائفة بعينها بل حماية العراق بأسره”.

وتابعت  الصحيفة ان نصرالله عدة تساؤلات تساؤلات حول أدوار بعض الدول الخليجية والإقليمية في ما يجري في العراق، ومن المستفيد مما يجري هناك، كما رسم علامة استفهام حول حقيقة الموقف الأميركي، وقال “عسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم. ثقوا بأن السحر سوف ينقلب على الساحر، ولقد انتهى الزمن الذي يسمح فيه لأحد بهدم أو تدنيس المقدسات الدينية”.

وقالت الصحيفة ان نصرالله اشر إلى الأصوات التي ارتفعت ضد تدخل “حزب الله” في سوريا، سأل “لماذا لم نسمع تلك الأصوات تدين داعش”، مضيفاً “لو أننا لم نتدخل في سوريا في الوقت المناسب وفي الطريقة والكيفية المناسبتين.. لكان داعش الآن في بيروت”.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. صدقت يا سيد أبو لافي وقلت كل ما كنت أود قوله…تحية لك ولكل شرفاء الأمة

  2. كمسلم عربي خليجي سني بن سني ولست شيعي…لا اخفي اعجابي وحبي لك سيدي واقبل شاربيك..تحية الى سماحة السيد/حسن نصرالله..الذي قدّم ابنه شهيداً دفاعاً عن الدين والوطن العربي..على عكس مايفعلون القادة العرب الذين يختبون تحت الارض في الملاجي هم وعائلاتهم واذا شعروا بالخطر فروّا للخارج..
    واول زعيماً نزل الى الشارع وهو محفوفاً في المخاطر..وتحدث بكل قوة عن الافلام المسئة للرسول صلى الله عليه وسلم..هل شاهدنا احداً من القادة او حتى مشيختهم ممن يدعون انهم يحمون الاسلام والعروبة وسنة رسول الله.هل خرج احداً منهم من مخبائه الى وقال كما قال حسن نصرالله؟؟
    سيد المقاومة الشريفة واضحت الاهداف والاستراتجية..وليسى التفكيريين الذين ليس لهم هدف او استراتيجية واضحه..غير الذبح والتدمير واشعال الفتنة الطائفية وتفتيت الامة والشعب الواحد..
    ابان الاحتلال الامريكي للعراق يذهبون من هنا الخليج على اساس انهم يريدون ينفذون عمليات ضد القوات الغازية..وانا من الذين كانو يشجعونهم ويقدمون لهم التسهيلات على الحدود…ولكن للاسف…و اذا في بعض هولا اذا صلوا الى العراق..تركوا القواعد الامريكية ذهبوا الى الاسواق المكتضة بالنسا والاطفال من العراقيون ونفذوا التفجيرات في تلك الاماكن..هولا ليسوا مجاهدين هولا تدميريون بدون اي وعي..
    وتدخل حزب الله في سوريا حليفته عشرات السنين التي لولاها لما استطاع طرد الصهاينة من لبنان..ليس مستغرباً..وهو اخر المتدخلين..ولو لم تتدخل في سوريا المجموعات التكفيرية التي اتت من كل حدب وصوب..لما تدخل حزب الله…ام حلالاً لعملا الاجانب وحراماً على حزب الله؟؟؟!!!

  3. يريد ان يعطى مبررا لدخول ملشياته الى سوريا….. ولاكن اذا ارادت داعش دخول لبنان وراى قادتها ان الوقت قد حان قد تجدهم يانصر الله امامك فى اى لحظة دعك من التصريحات الفارغة واتعظ لما حصل لحلفاك فى العراق

  4. ستبقى تاج راس كل عربي ومسلم وتاج رأسنا نحن اهل السنة الى ان يخرج منا رجل يجراء على تهديد اسراييل .

  5. آن الأوان يأتى دورك ليوصل الحرب الحجر التى تختبئ فيها يا صاحب راية طائفية،أنا لا أدرى بأي منطق تتحث بعد ما إرتكبت بأبشع مجزرة بحق أكثر من ١٥٠أنسان سورى مسالم بدون سبب إلا أنهم ينتمون طائفة معينة فقط،أقولك بصدق لو إمتنعت أن تدافع هذالمجرم الذى يرتكب كل هذ المجازر بحق سوريين بدعم إيران وروس لنجوت من هذ الحرب؛ولاكن اليوم لن يشفع منك ولا شبيحتك أحح لا لإيران ولا اسد،ألمسألة الوقت ليس ألا،أنتهى زمن الذى تضلل للاخرين أنه تحارب ضداليهود وتجلت حقيقة أن تصبح رجل طائفى شيعى يساند الظالم حتى ولو كان شيطان أكبر مثل اسد إذا كان المظلومين ينتمون طائفة أخرى،هذه من الغرائب يدعى أنه مقاوم إسلامى ويدافع رجل بعثى قتل ابيه الاف إسلاميين بدم بارد وورث منه حقد والعداوة تجاه كل من ينتمى إسلامى

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here