السفير الأميركي زار مواطنه المحتجز في موسكو منذ خمسة ايام بتهمة التجسّس والذي يواجه عقوبة السجن لمدة 20 عاما في حال ادانته 

موسكو (أ ف ب) –

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنّه تم السماح لدبلوماسيين أميركيين بزيارة مواطنهم بول ويلان المحتجز منذ خمسة أيام بتهمة التجسّس.

ونقلت وكالة “ريا نوفوستي” عن وزارة الخارجية الروسية قولها إنّ “روسيا سمحت بوصول موظفي القنصلية الأميركية إلى المواطن الاميركي بول ويلان”.

ويواجه ويلان (48 عاماً) عقوبة السجن لمدة 20 عاما في حال إدانته، بحسب موسكو.

وفي واشنطن أكّدت وزارة الخارجية أنّ سفير الولايات المتّحدة في روسيا جون هانتسمان زار شخصياً سجن ليفورتوفو في موسكو حيث التقى ويلان.

وقال المتحدّث باسم الخارجية إنّ “السفير هانتسمان عبّر عن دعمه لويلان وعرض عليه مساعدة السفارة”.

وأضاف أنّ السفير تحادث بعد ذلك مع عائلة ويلان في الولايات المتحدة.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو طالب في وقت سابق الأربعاء بالسماح لموظّفين في السفارة الأميركية في موسكو بزيارة العنصر السابق في سلاح المارينز المحتجز بتهمة التجسّس.

وصرّح بومبيو للصحافيين أثناء زيارة الى البرازيل حيث شارك في حفل تنصيب رئيس البلاد الجديد جايير بولسونارو “إذا كان الاحتجاز غير مبرّر، فسنطالب بعودته الفورية”.

وكان جهاز الأمن الروسي “اف اس بي” أعلن الاثنين أنه احتجز المواطن الأميركي لأنّه “كان يقوم بعمل تجسّسي”.

وقالت عائلته إنّه كان يزور موسكو لحضور حفل زفاف ونفت عنه تهم التجسس.

وويلان عنصر سابق في سلاح مشاة البحرية الأميركية (المارينز) يعمل حالياً مديراً للأمن العالمي في شركة “بورغوارنر” الأميركية لقطع السيارات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here