السفير الأمريكي لدى الصين يتقاعد الشهر المقبل

واشنطن – (د ب أ) – يتقاعد السفير الأمريكي لدى الصين تيري برانستاد الشهر المقبل ويغادر بكين بعد قضاء ثلاث سنوات في تلك الوظيفة، قبل الانتخابات الأمريكية.

وأكدت السفارة الأمريكية في بكين مغادرة السفير. ووجه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الشكر لبرانستاد لعمله على “إعادة التوازن” للعلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم.

وشهدت ولاية برانستاد في بكين توترات كثيرة، بما في ذلك الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، ومعارك بشأن حقوق الملكية الفكرية وقضايا تتعلق بمستقبل الديمقراطية في هونج كونج. كما أن فيروس كورونا ساهم في زيادة توتر العلاقات بين البلدين.

كانت الصين والولايات المتحدة قد توصلتا في كانون ثان/يناير إلى ما يطلق عليه “المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري” وهي هدنة هشة للحرب التجارية التي مازالت مستمرة، مع وجود مشاكل أخرى على الأجندة.

كان برانستاد وهو الحاكم السابق لولاية أيوا مؤيدا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في انتخابات 2016 الرئاسية .

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here