السفير الألماني في ليبيا: بدأنا إجراءات العودة للعمل من طرابلس

1280x960

طرابلس – (د ب أ) – أكد سفير ألمانيا المعتمد لدى ليبيا كريستيان بوك اليوم الخميس أن سفارة بلاده بدأت في إجراءات العودة للعمل من العاصمة طرابلس هذا العام.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج في طرابلس اليوم السفير بوك يرافقه المستشار السياسي بالسفارة “دانيال زاكريفسكي” والمستشار العسكري “فرانك فايزه”.

وعقد الجانبان اجتماعاً حضره أيضاً وزير الخارجية المفوّض بحكومة الوفاق الوطني “محمد سيالة”، وتم خلال الاجتماع بحث تطورات الموقف السياسي والأمني في ليبيا والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وأشاد السفير الألماني ، في بداية اللقاء ، بجهود “السراج” من أجل تحقيق توافق بين أطراف المشهد السياسي في ليبيا، وبمعالجة الخروقات الأمنية التي حدثت مؤخراً، مبدياً استعداد ألمانيا لتقديم الدعم اللازم لإنجاح العملية الانتخابية المزمع إجراؤها هذا العام وفقا لخارطة الطريق التي طرحها المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة.

وتحدّث بوك عن رغبة أعضاء في البرلمان الألماني في زيارة ليبيا في إطار رغبة ألمانيا بتطوير علاقات التعاون بين البلدين.

من جانبه ، رحّب السراج بالسفير الألماني ومرافقيه، وأشاد بالجهد الذي يبذله بوك من أجل تطوير العلاقات بين البلدين الصديقين، كما رحّب أيضاً بعودة السفارة الألمانية للعمل من طرابلس، وبترقّب زيارة وفد البرلمان الألماني، مؤكدا على أهمية نقل التجارب والخبرات بين المؤسسات التشريعية.

وفي معرض حديثه عن الانتخابات قال السراج إن “حكومة الوفاق وفرت احتياجات المفوضية العليا للإنتخابات لتؤدي عملها بالطريقة المثلى”، مؤكداً أن إجراء الانتخابات يحتاج إلى إرادة سياسية تتيح صدور قانون للانتخابات.

وفي ختام اللقاء حمّل السراج تحياته للمستشارة الألمانية “انجيلا ميركل” ، متمنيا لها التوفيق في مشاورات تشكيل الحكومة الألمانية الجديدة.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here