“السفير”: إسرائيل تدخلت في معارك الغوطة الشرقية بدمشق باشراف سعودي امريكي مشترك في الأردن واستبعاد “داعش” للحفاظ على سريتها

 

bandar-and-obama3377

بيروت ـ “راي اليوم”:

قالت صحيفة “السفير” اللبنانية السبت، إن إسرائيل تتدخل فى المعارك فى الغوطة الشرقية لدمشق، من خلال تقديم خرائط وصور استطلاعية عن مواقع الجيش السورى إلى نواة القوة المهاجمة.

وأضافت الصحيفة – بحسب معلومات أمنية، نجح الإسرائيليون قبل انطلاق الموجة الأولى من الهجوم فى تعطيل منظومة الاتصالات للفرقة الرابعة والحرس الجمهورى السورى ووحدات من قوات النخبة لـ “حزب الله “ وفصائل “أبو الفضل العباس” العراقية الموجودة فى المنطقة.

ووفقا للصحيفة فخلال الساعات الأولى من الهجوم، استخدم الإسرائيليون وسائل التعمية الإلكترونية، ونجحوا فى تشويش الاتصالات اللاسلكية بين المجموعات السورية وحلفائها على خط الدفاع الأول الذى جرى خرقه بسرعة، وأدى إلى سقوط سبع قرى ومزارع فى منطقة المرج السورية.

وأضافت الصحيفة” استطاع «حزب الله» استرداد مجموعة من سبعة مقاتلين من قوات النخبة، حيث قالت المعارضة إنها قتلتهم خلال الهجوم، فيما أكد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أن عناصرها استعادوا الاتصال بقيادتهم، ويجزم خبراء عسكريون بأن عملية تعطيل الاتصالات النوعية التي شهدتها الغوطة تحمل بصمات الأجهزة الإلكترونية الإسرائيلية المعروفة في أوساط «حزب الله» ولدى الجيش السوري.

وبحسب الصحيفة “تميزت العملية الهجومية، التي أشرفت عليها غرفة سعودية – أمريكية مشتركة في الأردن، بغياب مقاتلي تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» (داعش) عنها، الذين استبعدوا من العملية بطلب أمريكي، حفاظا على سريتها، وتجنباً لاستراتيجية «داعش» التي تعتمد على الاقتحام الانتحاري الواسع في المراحل الأولى من الهجمات، ما يفقد المهاجمين ميزة عنصر المفاجأة في منطقة لم تشهد عمليات عسكرية كبيرة، منذ أن وصل الجيش السوري قبل شهر ونصف إلى حافتها المؤدية إلى البادية نحو الأردن، مستكملا حصاره لـ«الجيش الحر» في المنطقة”.

وأضافت الصحيفة “لم يغيّر الدخول الإسرائيلي في القتال، ولو إلكترونيا، شيئا في سير المعارك، لكنه يؤشر إلى دخول الصراع مرحلة حرجة جداً تجبر الأمير بندر بن سلطان والسعوديين على الذهاب بعيدا في خيارهم لمحاولة تعديل الخرائط العسكرية ومنع التسوية السياسية مهما كلف الثمن، وحتى ولو اقتضى الأمر الاستعانة بالخبرات الإسرائيلية”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

12 تعليقات

  1. تاريخ الأمير بندر بوش حافل بالمؤمرات و الدسائس ففي كل منطقة توثر يستخدم المال و الجماعات التكفيرية و مشتقاتها و الإعلام العربي الذي تستحوذ على معظمه ال سعود ، فهذا الأمير تأمر على حماس و على حزب الله (قبل بداية الأزمة في سوريا) و تأمر على العراق في الماضي و الحاضر تأمر مع الجيش المصري و بعض القوى السياسية لخلع الرئيس مرسي المنتخب في مصر. كما أن أمير الدم يحتضن المخلوع بن علي قصد الاستفادة من خبراته لتخريب المسار الديموقراطي في تونس. اختم بقوله عز وجل “يمكرون و يمكر الله، و الله خير الماكرين”

  2. ألمجاهد مَن يتعامل مع ألنبل وليس مع ألحقد ألذي يُذهب ألإيمان. ولغة ألطائفية هي لغة ألشيطان بأسم ألرحمان .راجع ألنصوص ألقرآنية ولاتقل لي
    فال فلان .وقد قال ألنبي في حجة ألوداع ;لا تخرجوا بعدي كفارآ يضرب رقاب بعضكم بعضا.

  3. لأن المجاهدين احزوا تقدمات في الغوطة …. أصبحت اسرائيل هي التي ساعدتهم …. أليس من العيب نشر هذا الكلام …. لو أرادت اسرائيل زوال النظام لاستطاعت منذ الشهر الاول للثورة … لعنة الله على الظالمبن

  4. ما منبع هذه القوة التدميرية التى تنفجر من هذا الرجل بندر بن سلطان فقوته التدميرية والذى تضخمت من سيطرته على معظم أفراد العائلة المالكة السعودية هذه القوة تتجه إلى تحطيم وتدمير كل ما هو يصب فى القوة العربية هذه القوة إن تركزت وترسخت تصب بالتالى إلى القضية المركزية والمحورية العربية والمعروفة بإسم الصراع العربى- الإسرائيلى فأى ضعف فى أحد طرفى الصراع يصب كقوة فى الطرف الآخر وهذههى الطامة الكبرى الذى يفعلها الأمير بندر حيث يعمل على ضعف الإرادة العربية لصالح الكيان الصهيونى حتى أصبح هناك نوعاً من الجزم بأن هذا الرجل من أفعاله يكره العرب والعروبة ويحبذ كل ما هو مرتبط بالكيان الصهيونى لقد قام بتحطيم اىلعراق عندما توجهت قوتها إلى المسار العربى بعدما فشلت محاولات تدمير القوة العربية – الإسلامية بإفتعال الحرب العراقية- الإيرانية ثم يوجه سهامه الآن إلى ضرب ثلاث طيور بحجر واحد فهو وطبعاً القوة الإمبريالية العالمية من خلفه يعمل على تدمير سوريا ومعها إيران وحزب الله أليسوا هم من يقف فى وجه الكيان الصهيونى ويزيقه مرارة الهزيمة بواسطة حزب الله غريب هذا الرجل الذى يمسك بتلابيب كل التكفيريين وعلى رأسهم تنظيم القاعدة فهو المحرك لكل ما هو إرهاب يضع يافطة الإسلام وهو الممول لداعش والنصرة والجيش الحر وكافة الجماعات التكفيرية فى اليمن والأردن وليبيا وتونس ومصر وفى كافة أفريقيا ويبقى السؤال المحير ماهو الدافع من وراء ذلك ؟

  5. وهذه ليست المرة الأولى ولكنها أقل سرية من سابقاتها

    بوركت كل السواعد المدافعة عن الشرف العربي الذي يخوض معركته الحاسمة على أرض الشام الطاهرة ….

  6. ماقلناها من زمان هذه ليست ثورة الشعب السوري بل مجموعة من العملاء والمرتزقة والخونة، وعصابات دمرت سوريا بتعاون أمريكي صهيوني سعودي

  7. ياللهول ..يريدون تغطية فضيحة هزيمتهم النكراء وهروبهم ..هذه الممانعه تجعل من الهزيمة نصرا كما عودتنا ..سلموا الكيماوي والنووي.واعتبروه انتصارا ..وهزموا وسحقوا ..واسروا وهربوا وتخاذلوا بالغوطه..فغطوا على فضيحتهم بهذه الكذبه المضحكه ..وهل كان الجيش الاسرائيلي مع المجاهدين بمطار منغ عندما سقط…؟ ..

  8. بالطبع سيخرج علينا من ينفي هذه الأسرار بل ويتهم إيران بترويج إشاعات كاذبة لتشويه سمعة السعودية تماما كما بدأوا يتهربون وينكرون جريمة جهاد النكاح، بعد سنوات سيأتي أسانج جديد وسنودن جديد ليعطونا الدليل المادي على جرائم بندر وأدواته ، رحم الله الأبرياء الذين قتلوا بسبب الفتنة في سوريا وكان الله في عون اللاجئين السوريين والفلسطينيين على برد الشتاء وظلم ذوي القربي وإستغلال الضباع البشرية نقول لأهلنا وإخوتنا في سوريا مهما طال الليل ستشرق شمس الصباح وليس ببعيد ذلك اليوم الذي نطهر فيه بلادنا من مخلفات سايكس بيكو وصهاينة العرب ونقضي على الجهل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here