السفارة البريطانية بتونس تنفي تمويل بلادها حملة إعلامية مؤيدة لحكومة الشاهد

تونس/ يسرى ونّاس/ الأناضول  – نفت السفارة البريطانية في تونس، اليوم الخميس، تمويل حكومتها لأي حملة إعلامية مؤيدة لنظيرتها التونسية، بقيادة يوسف الشاهد، أو مناهضة للاحتجاجات الاجتماعية بالبلد الأخير.والإثنين الماضي، قالت صحيفة إن   البريطانية دفعت أموالا لشركة دعاية عالمية، لإدارة حملة تدعم الحكومة التونسية بعد التحركات التي شهدتها مناطق بالبلد الأخير، مطلع 2018، احتجاجا على موازنة العام المذكور، والتي أقرت زيادات في الأسعار.
وقالت السفارة، في بيان اطلعت عليه الأناضول، تعقيبا على تقارير غير صحيحة، يهم السفارة البريطانية في تونس توضيح أن الحكومة البريطانية لا تموّل أي حملة إعلامية لصالح الجهاز التنفيذي التونسي (الحكومة)، أو مناهضة للاحتجاجات الاجتماعية
وأضاف البيان  ;أصبنا بخيبة من تقارير إعلامية غير صحيحة بالمرّة، شوهت موقف المملكة (المتحدة)  ولفت إلى أن  الحكومة البريطانية تقدّم المساعدة التقنية لتونس، من خلال برامج التنمية التّي تساعد القطاع العام على التعامل مع الشعب التونسي بطريقة شفافة.

وفي تصريحات إعلامية سابقة، نفى المتحدّث باسم الحكومة التونسية، إياد الدهماني، صحة التقرير الذي نشرته صحيفة  الغارديان البريطانية. وشدّد الدهماني، على أن حكومة بلاده  لم تتعاقد إطلاقا مع أي شركة إشهار، في علاقة بما عرفته البلاد من احتجاجات اجتماعية  .

ووفق تقرير  الغارديان ، تعاقدت لندن مع وكالة M&C Saatchi  البريطانية، المعروفة بإعلاناتها السياسية القوية لحزب المحافظين، لإدارة حملة إعلامية  تستهدف الجمهور التونسي ، في محاولة لكسب أصوات الناخبين عقب احتجاجات يناير الماضي.    وعاشت تونس مطلع 2018، على وقع احتجاجات ضد غلاء الأسعار في عدة مدن، تخللتها مواجهات بين محتجين وقوات الأمن.

يأتي ذلك، بعد أن شهدت أسعار بعض السلع بالبلاد زيادات في العديد من القطاعات، تفعيلًا للإجراءات التي تضمنتها موازنة 2018.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here