السفارة الأمريكية في الجزائر تنفي تورطها في تمويل خفي لإحدى المؤسسات الإعلامية المقربة من نظام بوتفليقة

مدير عام مجمع النهار الإعلامي أنيس رحماني

الجزائر- (د ب أ): نفت السفارة الأمريكية بالجزائر الخميس، ما تداولته بعض وسائل الإعلام الجزائرية، فيما يتعلق باتهام “أطراف مختلفة للسفارة الأمريكية بالتمويل الخفي لبرامج تلفزيونية تعنى بالشأن الاقتصادي الداخلي”، وذلك على خلفية توقيف مدير عام مجمع النهار الإعلامي، أنيس رحماني، المقرب من شقيق الرئيس المستقيل، عبد العزيز بوتفليقة.

وجاء في بيان أصدرته السفارة الأمريكية الخميس “فيما يتعلق بالتقارير الإعلامية الصادرة مؤخرا، أنتجت السفارة الأمريكية بالجزائر البرنامج التلفزيوني الواقعي حول ريادة الأعمال “عندي حلم”، ووافقت قناة النهار على بثه”.

وأضاف البيان ” لا يوجد أي اتفاقيات أخرى بين الطرفين، والسفارة الأمريكية لم ولن تدفع أي مبلغ لقناة النهار”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ثم هل “صفقة القرن” تمت باتفاق مع الفلسطينيين المعنيين بالأمر ، أم مع الصهاينة المحتلين المتجبرين فقط ؟ .
    لماذا ترفض واشنطن “القائمة السوداء” بالمستوطنات الإسرائيلية وتعتبرها أمرا مخز ويعيق السلام ، رغم الإجماع (الاتفاق) الدولي حولها ؟ .
    لماذا ترفض أمريكا كل قرارات الأمم المتحدة ، التي تعترف بالحقوق الشرعية والتاريخية للفلسطينيين وتقر بجرائم الصهاينة في إسرائيل ؟ .
    لماذا انسحبت أمريكا من الاتفاق النووي ، مع إيران ، رغم اتفاق المهيمنين على العالم حوله ؟ أ فعلت ذلك خدمة لإسرائيل وطعنا في اقتصاديات حلفائها الغربيين وروسيا والصين ؟.
    لماذا تنصلت أمريكا من الإجماع (الاتفاق) الدولي حول المناخ والبيئة وهي من الملوثين البارزين لهما ؟ .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here