السعوديّة تعترف بالصحراء الغربيّة “إعلاميّاً” بعد ظُهور مغربي على شاشة “الجزيرة” يتحّدث “إنسانيّاً” عن انسحابه من التحالف في اليمن.. فهل نرى مسؤولي البوليزاريو على شاشة “العربيّة” قريباً؟

خالد الجيوسي

بَدا مشهد الخِلاف السعوديّ- المغربيّ المُتصاعد، أكبر من كونه عُبور سحابةٍ باردة كما وصفه سفير المغرب في الرياض رياض المنصوري، وأن الأمور على الأقل الآن لن تعود إلى ما كانت عليه في حالتها الطبيعيّة، فالمغرب بحسب الأنباء المحليّة القادمة من هُناك، انسحب من التحالف العربي العسكري بقيادة العربيّة السعوديّة في اليمن، لا بل يبدو أقرب إلى قطر المُقاطَعة من قبل المملكة وأخواتها الخليجيّات.

سفير المغرب المنصوري، أكّد بذاته استدعاءه من قبل بلاده على خلفيّة تقرير، بثّته قناة “العربية” عن وحدة البلاد الترابيّة، ومُتعلّق بالاعتراف السعودي بالصحراء الغربيّة، وجبهة البوليزاريو، وهو تقرير بثّته القناة مُتعمّدةً، على خلفيّة ظُهور مغربي على قناة “الشقيق القطري” الخصم، مُتمثّلاً بوزير خارجيّته ناصر بوريطة، الذي قال على “الجزيرة” بعد أنباء الانسحاب، أنّ بلاده شاركت في أنشطة التحالف، و”غيّرت” تلك المُشاركة كما قال انطلاقاً من تقييم المغرب للتطوّرات على أرض الواقع في اليمن، خُصوصاً الجانب الإنساني.

ملف اليمن بالنّسبة إلى السعوديّة، ملف حسّاس، وأيّ انسحاب لأي دولة منه، يعد اعترافاً علنيّاً بفشل هذا التحالف في استعادة الشرعيّة، لا بل تدمير اليمن، وتحويله إلى كارثة إنسانيّة، وبلد فاشل، وتدمير بُنيته التحتيّة، وقد أشار وزير الخارجيّة المغربي إلى تقييم بلاده التطوّرات في اليمن، وتحديداً الجانب الإنساني.

توالي الانسحابات من هذا التحالف “المشؤوم”، سيزيد من عُزلته، وتحميله المسؤوليّة عن حرب أكلت الأخضر واليابس، ولم تجلب للسعوديّة بحسب توصيفات صحف غربيّة، إلا سُمعة القتل والدمار، وقتل الأطفال، وهذا ملف من ملفّات عديدة، تضع سُمعة المملكة على المِحَك، فإذا كان المُنضوون تحت قيادة هذا التحالف هذا حالهم، وتقييمهم للأوضاع هُناك، فكيف بالدول التي رفضت المُشاركة فيه، أو شاركت بشكلٍ رمزيّ.

انسحاب المغرب من التحالف العربي العسكري في اليمن، لم يأتِ فقط برأينا على خلفيّة استدراكه الجانب الإنساني فقط، فذلك استدراك مُتأخّر، وخير أن يأتي من ألا يأتي، لكن السبب الرئيسي كما يتردّد، هو الخلاف الصامت الذي حدث بين الملك المغربي محمد السادس، والأمير محمد بن سلمان، حين تم رفض زيارة الأخير خلال جولته الخارجيّة الأخيرة، وبعد مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، تجنيباً للمغرب الإحراج في ظِل تهاوي سُمعة المملكة في هذا التّوقيت، وانفضاض العالم حتى عن مُؤتمرها الاقتصادي دافوس الصحراء في الرياض، وهو ما أغضب الأمير بن سلمان كما نقل مُعارضون.

السعوديّة في ظِل العهد الجديد الشاب، تتعامل مع الدول العربيّة، والتي تربطها معها علاقات وتحالفات، كما لو أنها في زمن السلطان وولاته المُوزّعين على أرض الدولة، فإن أمر السلطان، لا بُد للوالي أن يُطيع، أو كان له من العزل والعُقوبة، أو في زمان السعوديّة، هُجوم إعلامي، وتشويه كلامي.

في الأدبيّات المغربيّة، لا نعتقد أن بث تقرير على شاشة “العربيّة” يعترف بسيادة جبهة البوليزاريو على الصحراء الغربيّة، يُوازي ظُهور وزير الخارجيّة المغربي على شاشة “الجزيرة” للحديث عن الانسحاب من التحالف، وللرد عليه، فملف الصحراء من أكثر الملفّات المغربيّة حساسيّة، ويتعلّق الأمر بسيادتها، أو كما وصفه سفير المغرب يتعلّق بالوحدة الترابيّة، والتصعيد الإعلامي السعودي في هذا الملف، لا يخدمه، بل يستفز المغرب، ويدفعها لقرارات أكثر تصعيداً، واستفزازاً للقيادة السعوديّة، تماماً كمن يأتي، ويعترف بالحد الجنوبي السعودي ومُحافظاته، كأراضٍ لا تتجزّأ من اليمن.

نعتقد أن التشاور المغربي مع سفيره الذي استدعاه من السعوديّة سيطول، فانسحاب المغرب من التحالف العسكري في اليمن، لن يُثني عنه تقرير إخباري، وربّما علينا تكثيف مُتابعتنا لقناة “العربيّة” وتقاريرها فيما يتعلّق بالمغرب وصحرائه، وليس من المُستبعد أن تستضيف الرياض مثلاً رموزاً من جبهة الصحراء الغربيّة، فمن استقبل المُعارضة السوريّة، والقطريّة، لا يُضيره استقبال الآخرين، تفعيلاً لأجنداته السياسيّة أو كما يُسميها كُتاب سعوديون أجندات تأديبيّة أو حتى انتقاميّة.

ختاماً، لا نعلم لماذا تُصِر الرياض على توسيع قائمة أعدائها، فهي على خلاف مع الجميع بدرجات مُتفاوتة، عدا مصر، والإمارات، والبحرين، وسلاحها الإعلامي الذي تقوده ضد الدول أثبت فشله، بدليل تفوّق الأتراك والرئيس أردوغان في قيادة ملف مقتل خاشقجي باقتدار، وتوجيه أنظار العالم نحو المسؤول الحقيقي عن مقتل الأخير، ومن ثم لا تزال صحافة السعوديّة وإعلامها، تدعو إلى مُقاطعة السياحة، وشتم أردوغان، ألا يحتاج الأمر إلى مُصارحة ومُراجعة؟!

كاتب وصحافي فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. انه لمن العيب على العرب و العروبة جهل أو تجاهل قضية الصحراء الغربية بعد قرابة 46 سنة من كفاح الشعب الصحراوي إلى اليوم، ناهيك عن وضعية الصحراء الغربية سياسيا و حقوقيا و تاريخيا.
    إلا يخجل الإنسان العربي حين يدافع عن محتل مغربي لا تعترف به ولو دولة واحدة بسيادته على الصحراء الغربية.
    أخي العربي أن العالم أصبح قرية صغيرة و منفتحة إعلاميا للمعرفة و إن كنت تجهل قضية الصحراء فعد إلى البحث في مواقع الأمم المتحدة و إلى محكمة العدل الدولية الأممية و إلى أرشيف المنظمة الأفريقية و إلى تاريخ و كفاح الشعب الصحراوي و تاريخ طليعته الاستضامية الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و واد الذهب.

  2. السلام عليك ورحمة الله اخي كاتب هذا القال لا أظن انك تجهل قضية الصحراء الغربية لان قضية الصحراء الغربية هي قضية شعب يكافح من اجل استغلاله وحريته مثله مثل الشعب الفلسطيني. والصحراويين لا يهمهم توتر العلاقات بين المغرب والسعودية لان المغرب والسعودية وجهيني لعملة واحدة

  3. قرأت بتعن المقال والردود التي تلته وأستغرب من مغالطات بعض التعليقات التي تشير الى كون الصحراء المغربية كجزء مستقل عن المغرب وكذلك القول بعدم وجود أي دولة تعترف للمغرب بسيادته على صحرائه. فماذا نقول عن تلك الدول التي شاركت في المسيرة الخضراء المظفرة لاسترجاع الصحراء وعلى رأسهم السعودية والإمارات وغيرها وماذا نقول عن تلك الدول التي تستثمر في مشاريع في الصحراء المغربية أو تلك التي لها اتفاقيات تجارية واستثمارية مع المغرب تشمل صحرائه؟ إليس هذا اعتراف بمغربية الصحراء. أضف الى ذلك العدد الهائل من الدول التي سحبت اعترافها باجمهورية المزعومة بعد ما انقطع المد المالي الجزائري عنها أو تلك التي تبينت لها الحقيقة واعترفت بأن المغرب في صحرائه وأن الصحراء في مغربها.

  4. اعتقد ان كاتب المقال بعيد كل البعد عن معرفته بالقضية الصحراوية وياسفني كونه فلسطيني من فلسطين التي ذاقت الكثير وانت وتعرف قيمة الحرية والكرامة والتضحيات راجع قليلا وكن من يقول كلمة حق لله تجازى عليها عند ربك يوم الحساب فالحق حق والباطل باطل

  5. كنت أسمع عن أسمع عن قضية الصحراء و عن البوليساريو .. إلى أن تعرفت على أخ مغربي كان يدرس الطب في الصين .. و كان ذلك عام ١٩٩٢ .. و منه بدأت أفهم و أعرف الحقيقه الغائبه .. و بدأت أهتم بكل ما يتعلق بالقضيه الصحراويه .. و كانت النتيجه أني أصبحت مقتنعا و متيقنا من عدالة القضيه الصحراويه .. و أن البوليساريو هم أصحاب حق و قضيه عادله ..

  6. سترى أن شاء الله قادة البوليساريو في استضافة العربية
    ان لم تكن قد استضافتهم الجزيرة القطرية من قبل.
    وبالمقابل سترى أيضا نتنياهو في استضافة ملك المغرب
    بعد استقباله من قبل العثماني رئيس الحكومة في المطار.
    سننتظر إطلالة عمودك كعراب لصفقة القرن ولربما تتحفنا بإسرائيلية فلسطين لأن وجه الشبه قائم بين القضية الصحراوية والفلسطينية.
    والحق لا يتعدد وقبول الظلم لغيرك تملقا سيطالك يوما لا محالة.
    البوليساريو قضيتهم عادلة لن يضرهم من عاداهم ولن ينفعهم من آزرهم.
    السعودية لا تتوسل أحد والذين يطلقون العنان لتصريحاتهم مسا بولي نعمتهم عليهم أن يتذكرون أن اناء تسولهم كان ممدودا لعهد قريب .

  7. الاستاذ خالد يقول ان السلاح الاعلامي الذى تقوده السعودية ضد الدول اثبت فشله و انا متفق معك تماما الاعلام السعودي فاشل . اذا اردات السعودية كسب الحرب الاعلامية فما عليها الا الاستعانة بخدمات الاعلام المصري . لا احد يضاهي الاعلام المصري فى الردح هههههههههههه الاعلام المصري كسب كل حروبه الاعلامية مع كل الدول او المنظمات سواء الاخوان او حماس او قطر او تركيا او الجزائر او حتى ضد السعودية نفسها حين سخر ايدا مدنى من ثلاجة السيسي و تلقت السعودية ضربات تحت الحزام اضطرت بعدها بيومين الى اجبار مدني على تقديم استقالته ههههههههه
    و الكويت حيت تجرأت نائبة صفاء الهاشمي على وزيرة الهجرة المصرية نالت مالذ و طاب من الهجوم حتى اضطرت الخارجية الكويتية نفسها للاعتذار حتى المغرب تقرير واحد من امانى الخياط اشعل المغرب كلها و خرجوا فى مظاهرات امام السفارة المصرية لعدة ايام و حرقوا صور الخياط وقتها .و القائمة تطول ههههههههههه

  8. في السياسة 1+1=2 اى انا اعطيك هذا مقابل هذا
    السعودية لم تكن تنفق مليارات الدورلاات على الاقتصاد المغربي من اجل وجه الله بل من اجل التبعية الكاملة للسعودية فى كل مواقفها
    و حين يأخذ المغرب الاموال ولا يطيع اوامر السعودية فطبيعي ان يتحول الى جبهة الاعداء
    لان السعودية ستعتبر فى هذه الحالة ان هذا نكران جميل

  9. المغرب لن يستطيع فرض الامر الواقع في احتلاله اقليم الصحراء الغربية التي احتلها سنة 1975 و اقتسمها مع موريتانيا و شرد شعبها الذي مازال يعيش في المخيمات بعد ان ارتكب ابشع الجرائم بحق السكان الاصليين لابادتهم و استقدام مستوطنين مغاربة مكانهم ليستلوا على املاك واراضي الصحراويين .الشعب الصحراوي سيبقى صامدا حتى تحقيق استقلاله و طرد الغزاة من ارضه المغتصبة.

  10. يا أخي صحراء المغرب الشرقية ليست متنازع عليها لكن الصحراء الغربية المستعرة الاسبانية من 1884 لغاية 1975 قطر في اجندة تصفية الاستعمار و عيب علي فلسطيني يقاوم من اجل حرية وطنه ان ينحاز الي موقف نظام يرفض قرار اممي يقضي بتنظيم استفتاء حر و باشراف الامم المتحدة لتقرير مصير الشعب الصحراوي .

  11. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . الأخ خالد الجيوسي قرأت مقالك هذا بتمعن و وصلت لاستنتاج واحد , أن العرب بكتابهم و شعوبهم حتى الان ليست لهم دراية بالقضية الصحراوية . فسيدي مقارنتك بين الصحراء الغربية بالحد الجنوبي السعودي ومُحافظاته يعتبر جهلا بالقانون و السياسة . فالمقارنة بين المنطقتين لا يصح من الزاوية القانونية و لا التاريخية . فالصحراء الغربية تعتبر إقليم مصنف إلى جانب الأقاليم التي تناقش سنويا في اللجنة الرابعة ل”تصفية الإستعمار ” ولا أعتقد أنك تجهل طبيعة القضايا التي تصنف كهكذا تصنيف , فهل “الحد الحنوبي السعودي أو اليمني ” مصنف في لوائح تصفية الإستعمار ؟ هذا جانب . من جانب اخر هل يعلم السيد خالد كاتب هذا المقال أنه لا وجود لدولة في العالم أو منظمة عالمية تعترف للمغرب بسيادته القانونية على الصحراء الغربية , وهل يعلم أنه بعد اتفاق وقف إطلاق النار بين البوليساريو و الإحتلال المغربي سنة 1991 الطرفين كل بقى في المكان الذي سيطر عليه بالقوة , فأصبحت البوليساريو تسيطر على حوالي 28 فالمئة من الأرض فيما يحتل المغرب باقي الارض , و الارض التي تسيطر عليها حاليا البوليساريو هي الجغرافيا التي يجود فيها الجيش الصحراوي و الجمهورية الصحراوية العضو المؤسس في الاتحاد الإفريقي . المسألة الأخرى سيدي الكريم , لاحظت أن مقالك هذا استعملت فيه مصطلح ” و تقاريرها فيما يتعلّق بالمغرب وصحرائه ” وأتمنى صراحة أن لا يكون الكتاب تناولا طاجينا مغربيا في مراكش جلعه يستعمل هذا المصطلح لأن الجهة الوحيدة التي تستعمله هي الأطراف المغربية فقط , حتى حليفة المغرب فرنسا تستعمل المصطلحات القانونية . إذن سيدي الكريم أتمنى أن تطلع أكثر على القضية الصحراوية من جميع الزويا لكي يكون لك إلمام أكثر بها بعيدا عن الدعاية المغربية التي عودتنا على التضليل . شكرا .
    مبارك سيدي أحمد مامين / كاتب و صحفي

  12. بذور الخلاف الخليجي المغربي هي فى احساس الرباط بانه يتم استخدامها كورقة عند الحاجة فقط (حرب اليمن، قطع العلاقات مع إيران الخ) في حين لايتم احتراهما والتعامل معها كدولة مغاربيه كبيرة (مثالا وعدت بادخالها فى مجلس التعاون ثم نكث بالوعد) ولكن القشة التى قصمت ظهر البعير كانت موضوع استضافة المغرب لكاس العالم (وليس فى رايي هذا البرنامج عن الصحراء الغربية على اهميته) فلم تكتف السعودية بالتصويت ضدها بل عملت بشكل غير مبرر اطلاقا على الضغط على دول اخرى للتصويت لصالح الأمريكان فكان الرد المغربي الاولي بعدم ابداء الرغبة باستقبال ابن سلمان فى جولته التسويقية بعيد اغتيال خاشقجي والان الانسحاب مما يسمى بالتحالف العربي وحقيقة لايلام المغرب على ذلك ابدا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here