السعودية.. وصول جثمانا مبتعثين ماتا غرقا بأحد الأنهار الأمريكية

 

معتز محمد / الأناضول: وصل إلى السعودية، الأحد، جثمانا طالبين مبتعثين، لقيا حتفهما غرقا بأحد الأنهار شمال شرقي الولايات المتحدة، عندما كانا يحاولان إنقاذ طفلين.

وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس): “وصل إلى مطار نجران (جنوب)، اليوم، جثمانا الطالبين المبتعثين ذيب بن مانع، وجاسر بن دهام”.

وأوضحت أن الشابين ماتا غرقا “أثناء محاولتهما إنقاذ طفلين غرقا في أحد أنهر ولاية ماساتشوستس الأمريكية (شمال شرق)”.

ونقلت الوكالة عن الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، أن استقبال الجثمانين في مطار نجران، جاء بتوجيه من الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد محمد بن سلمان.

ويعود حادث غرق المبتعثين إلى يوم الجمعة الماضي، عندما حاولا مع مجموعة من المتواجدين على شاطئ نھر تشكوبي إنفاذ طفلين شارفا على الغرق، إلا أن تيارات الماء جرفتهما بعيدا، قبل أن يغرقا، حسب وسائل إعلام أمريكية.

وعثرت السلطات الأمريكية على جثمان أحد الشابين مساء يوم الحادث فيما تم العثور على الآخر صباح الاثنين الماضي.

وكان أحد الشابين يدرس بالسنة الرابعة في تخصص الھندسة المدنية بجامعة “ھارتفورد”، بينما كان الآخر يدرس نفس التخصص بجامعة “نيو إنجلاند الغربية”.

يشار إلى أن عدد المبتعثين السعوديين إلى الخارج يبلغ 127 ألف طالب وطالبة، موزعين على 32 دولة، 60 بالمائة منهم في الولايات المتحدة، وفق إحصاء حديث لوزارة التعليم في المملكة.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. أسأل الله عز وجل أن يتغمد الشهيدين بواسع رحمته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون، كما أسأله عز وجل أن يرحم جميع شهداء أمتنا، وما أكثرهم في هذه الأيام، وأن يكون في عون الملايين من المصابين والمشردين والنازحين واللاجئين …وكل ضحايا ظلم الإنسان لأخيه الانسان.
    كما أسأله عز وجل أن يهدينا سواء السبيل ويجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن ينزع الحقد والبغضاء من صدورنا ويزع في قلوبنا الرحمة ويرفع عنا الظلم وأن يقطع دابر الظالمين علّنا نصلح أحوال ديننا ودنيانا إنه على كل شيء قدير.

  2. انقاذ اطفال الاميركان ابدى من انقاذ اطفال اليمن.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here