السعودية: قرارا الشيوخ الأمريكي حول مقتل الصحفي جمال خاشقجي وحرب اليمن “تدخل سافر في شؤوننا الداخلية “

الأناضول -أستنكرت السعودية ، الإثنين، القرارين الصادرين مؤخرا عن مجلس الشيوخ الأمريكي بشأن مقتل الصحفي جمال خاشقجي وحرب اليمن، واعتبرتهما “تدخلا سافرا” في شؤونها الداخلية.

وقالت المملكة في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية (واس) إن موقف المجلس “بُني على ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة، ويتضمن تدخلاً سافراً في شؤونها الداخلية، ويطال دور المملكة على الصعيدين الإقليمي والدولي”.

وأضاف البيان: “المملكة إذ تؤكد حرصها على استمرار وتطوير العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية، فإنها تبدي استغرابها من مثل هذا الموقف الصادر من أعضاء في مؤسسة معتبرة في دولة حليفة وصديقة”.

وتابع أن المملكة “تؤكد رفضها التام لأي تدخل في شؤونها الداخلية أو التعرض لقيادتها ممثلة بخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده بأي شكل من الأشكال أو المساس بسيادتها أو النيل من مكانتها”.
وزاد أن “مثل هذا الموقف لن يؤثر على دورها القيادي في محيطها الإقليمي وفي العالمين العربي والإسلامي وعلى الصعيد الدولي”.

وجاء في البيان أن المملكة “تدرك أن موقف مجلس الشيوخ الأمريكي يرسل رسائل خاطئة لكل من يريد إحداث شرخ في العلاقات السعودية الأمريكية، وتأمل المملكة ألا يتم الزج بها في الجدل السياسي الداخلي في الولايات المتحدة الأمريكية، منعاً لحدوث تداعيات في العلاقات بين البلدين يكون لها آثار سلبية كبيرة على العلاقة الاستراتيجية المهمة بينهما”.

وفيما يتصل بقضية خاشقجي قال البيان: “سبق التأكيد على أن ما حدث للمواطن جمال خاشقجي هو جريمة مرفوضة لا تعبر عن سياسة المملكة ولا نهج مؤسساتها، مؤكدة في الوقت ذاته رفضها لأي محاولة للخروج بالقضية عن مسار العدالة في المملكة”.
وفيما يتعلق بحرب اليمن، قال البيان إن “المملكة تواصل بذل الجهود لكي تتوصل الأطراف اليمنية إلى حل سياسي للأزمة اليمنية”.

وأضاف: “كما تولي المملكة الوضع الإنساني في اليمن أهمية بالغة وتقوم عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بتقديم مساعدات كبيرة للشعب اليمني في كافة المناطق اليمنية، كما تتعاون المملكة مع المنظمات والهيئات الدولية ذات الصلة لإيصال المساعدات للمحتاجين”.

والخميس، صادق مجلس الشيوخ الأمريكي، بالإجماع على قرار يحمل محمد بن سلمان مسؤولية قتل خاشقجي، كما صوت المجلس لصالح مشروع قانون لـ”سحب” دعم الولايات المتحدة للتحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن.

وأثارت جريمة قتل الصحفي السعودي في قنصلية بلاده بإسطنبول، مطلع أكتوبر/تشرين أول الماضي؛ غضبا عالميا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.

وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أعلنت الرياض أنه تم تقطيع جثة خاشقجي، إثر فشل مفاوضات لإقناعه” بالعودة إلى المملكة”.

وأعلنت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، مؤخرا، أنها توصلت إلى أن “قتل خاشقجي كان بأمر مباشر من بن سلمان”.

لكن ترامب شكك في تقرير الوكالة، وتعهد بأن يظل “شريكا راسخا” للسعودية، وهو ما دفع إلى تشكيك الإعلام الأمريكية في طبيعة علاقاته مع الأخيرة.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. حرام على الآخرين ان يتكلموا عنهم بسوء او يعرون سوءاتهم اما هم فمن حقهم التدخل في سوريا والعراق واليمن وليبيا ولبنان وغيرها من الدول لانهم خلفاء الله على هذه الارض او هكذا يرون انفسهم
    كل يخطؤون الا هم فهم منزهون عن الخطأ
    كل من لا يوافقهم الرأي فهو خصم او ارهابي او اخوانجي او تركي او ايراني او او او او الخ
    فهم يتفقون مع ابناء عمومتهم الصهاينة ويعادون كل العالم لانه يكشف عوراتهم التي يخفونها او يحاولون اخفاءها عن الشعب السعودي اما الشعوب الأخرى فانها تعرفهم اكثر من معرفتهم هم بانفسهم لانهم اصبحوا يصدقون كذبهم مثل جحا وقد يكونون ينحدرون من سلالته
    سلام

  2. غريب جدا هذا التصريح من السعودية بل ومستهجن بل وغير واقعي بل ويصل لمرحلة ان من اصدره يعيش في غيبوبة ولا ادري هل نوقظه ؟؟؟؟؟ اريد فقط ان اوضح لمن اصدر البيان انه ان كان قرار الكونغرس تدخل في شؤون السعودية فماذا تقول فيمن يعين الملك وهم ايضا الامريكان والا ذلك لا يعتبر تدخل؟؟؟؟ ممكن تخبرنا شو اسمه ممكن تفهمني؟؟؟؟؟ وسؤال اخر هو مين اللي عين محمد بن سلمان وليا للعهد بديلا عن ابن نايف اليس ترامب؟؟؟؟؟؟؟؟فعلا تشعر ان هناك من يعيش حالة انفصام غير محدودة والمشكلة انه يعتقد ان الاخرين مثله …. يا عزيزي من يمتلك الشركة يحق له ان يديرها كما يشاء ويعين ويقيل ويغير ويبدل دون ان يعود لاحد

  3. لقد انفضت الحكومات وكل الاصدقاء والحلفاء من الحكومة السعوديه لكثره الظلم والأخطاء المتراكمه وسوء استخدام المال وايهابه لاعداء الامه والإسلام وزياده فقر المجتمع السعودي وعنائه.

  4. عندما تدخلت كندا فى شؤون السعودية تم طرد السفر الكندى وسحب السفير السعودى وقطع العلاقات التجاريه والمبتعثين وغيرها
    الان تدخلت امريكا تدخلا سافراااا هل سيتم طرد السفير الامريكى وسحب السفير السعودى وقطع العلاقات التجارية وغيرها ؟
    اختبار كبير هل ستنجح فيه الكرامة ؟

  5. هنا لايجرؤؤن على اتخاذ اى قرار ضد امريكا ولكن اذا لديهم الشجاعة فليسمعون العالم ولو بكلمة واحدة . امريكا الامر الناهى بالنسبة للسعودية ولمعظم دول الخليج ولهذا ماعلا السعودية سوى النصياع لولى امرهم وتنفيذ متطلباتهم. وهم لم يطالبوا يشئ غير الحق وهذا من حقهم فالعالم ليس فوضى كلا يتصرف كما يحلو له والا لعمت الفوضى العالم وانفلت الزمام واصبحت الشعوب هى الضحية

  6. السياسة وكواليسها كما طبيعتها حمّالة أوجه ؟؟؟؟؟ماجرى للملكه العربيه السعوديه طال كسر العظم وماذا بقي من علاقات استراتجيه ؟؟السياسة التابعه لم تعد دفينه أمام الشعوب ومابالك وبعد اعلان الناطق الرسمي بإسم صنّاع القرار”لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني”مستربوش الأبن “من ليس معنا فهو ضدنا “وأكملها مستر ترامب أمريكا اولا ولاعشاء مجاني في البيت الأبيض (سياسة الإبتزاز جهارة ) والأشد خطورة مابينهما إعلان مستر اوباما الناعم عدم الدخول بالحرب عن أحد (مستثنيا الكيان الصهيوني) ناهيك عن زاد وديدن سياستهم الغطرسه والتضليل وإجترار الوقت ولوجا لتحقيق دفينهم والتمهيد له من خلال الفعل وردة الفعل ؟؟؟؟؟؟؟ وحتى لانطيل و”على مذبح جريمة المرحوم خاشقجي ودماء وتجويع اهل اليمن والفوضى الخلاقّه وحرب المصالح التي تحرق المنطقه” وهذا التناغم في السياسات المعلنه من آطراف المعادله الثلاثيه وهم شركاء في الجريمه وتعويمها من خلال الدفاع عن النفس؟؟؟يضع المشاهد والمتلقي ان هناك تلاقي نحو الهدف من إطلاق الفوضى الخلاقه في إخماد طفرة شعوب المنطقه أولا وتحقيق دفين احلام وليدهم الغير شرعي (الكيان الصهيوني) من النيل للفرات (صفعة القرن للإمتين العربيه والإسلاميه من خلال إجهاض القضيه الفلسطينه) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وصدق الأمي الأمين خاتم الأنبياء والمرسلين صلوات الله عليهم وتسليما جميعا”وكذلك اخذ ربك إذا اخذ القرى وهي ظالمة ان أخذه اليم شديد ” ؟؟؟!!!!!؟”ولاراد لقضاء الله بل اللطف فيه”

  7. من يقرأ هذا البيان يكاد أن يصدق أن السعودية جادة فيما تقول!
    كلام فارغ إن لم يكن كلاماً فاضيا . لايعدو عن كونه “أن نرد أفضل من أن نبقى في صمت المقبورين “.
    المعروف أن أمريكا هي صانعة الملوك وبانية العروش وحاميتها وكما صرح أحد أعضاء الكونغرس بأن لولا أمريكا لتحدثت السعودية الفارسية خلال أسبوع !
    بدلا من الصراخ في بيان فارغ المدلول والمعنى كان حرياً بها أن تعلن عن نتائج التحقيق في الجريمة التي هزت أركان المعمورة الاربعة وتقول للعالم بأنها إتخذت الأجراءات اللازمة والعقاب المناسب ولو على ابن سلمان نفسه !
    هي تذبح وتقطع بالمناشير وتعتقل أصحاب الرأي وتضعهم في غياهب السجون المظلمة مع التعذيب البدني والنفسي والمعنوي لإنهم أصحاب رأي ليس !
    هذه الدولة قامت متكئة على الغرب وبالاخص الانجليز ثم الامريكان فلا تستطيع البته أن تحيا بدونهما .
    عندها جيش جرار ولكنه لايساوي في عالم الشجاعة شجاعة أرنب بري !
    له أربع سنين يرواح مكانه أمام أربعة من الحوثيين !
    أصدروا بياناً ليتهم ما ظهروا ولا بانوا . الرحمة لروح جمال .
    المختار/ أبو محمد العطاونه – فلسطين – غزه العزه

  8. ليل نهار ترامب رئيس أمريكا يهين المملكة وملكها ولم نسمع صوت لهم فقط الأن لأن مجلس الشيوخ يشكل خطر على ولي العهد وعلى رئيس أمريكا نفسه ، خرجوا بهذا البيان !!!

    تعتقد المملكة بأنها خارج الانتقاد أو الإدانة على ممارساتها وحروبها وإرهابها ، لكنهم نسوا بأن دوام الحال من المحال والزمن يتغير والقيادات تتغير

    سلاح المال لا ينفع دائما

  9. اوقفو العلاقة مع امريكاوطلبو من المبتعثين العودة الى نجد والحجاز كما فعلتم مع كندا طبعا لا تجرؤن

  10. والله البلاء كله من تحت رأس المملكه منذ ان وجدت دمرتم الامه العربيه والاسلاميه وخطاب الشيوخ الامريكي للاسف جاء متأخر ولكن افضل من ان لايأتي اتقوا الله الزمن تغير ولافائده من التمسك بكرسي الحكم كل شئ يزول والبقاء لله والعمل الصالح المفيد وللاسف لحد الان لا يوجد عندكم سوى الخراب والدمار التكفير وبث الفتن الطائفيه وألغاء الاخر وعدم قبول الرأى الاخر الى متى تصرون على ذلك الزمن تغير والشمس لا تقبل الوقوف خلفها ابدا ولكن للاسف الطيور التي خلقت في الاقفاص لا تطير لانها تعتبر ذلك جريمه ..

  11. لا احب تدخل الغرب في الشؤون العربيه ابدا ولكن السعوديه تعتبر دوله تهتم بشعائر الاسلام وكان يجب ان تكون نموذجا صادقا للاخرين.قتل النفس التي حرم الله قتلها تاتي بعد الشرك لاهميتها واعتبارها من الكبائر!
    وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۗ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ ۖ إِنَّهُ كَانَ مَنصُورًا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here