السعودية تنفي نية بن سلمان الاستحواذ على “مانشستر يونايتد”

الرياض / طارق خالد / الأناضول: نفى وزير الإعلام السعودي، تركي الشبانة، الأحد، نية ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الاستحواذ على نادي “مانشستر يونايتد” الإنجليزي.

وقال الشبانة في تغريدة عبر “تويتر” إن “‏الأنباء التي زعمت عن رغبة الأمير محمد بن سلمان في الاستحواذ على نادي مانشستر يونايتد أخبار عارية عن الصحة تمامًا”.

وأضاف: “فحقيقة الأمر أن النادي عقد اجتماعًا مع صندوق الاستثمارات العامة (الصندوق السيادي السعودي)؛ لبحث مشروع رعاية إعلانية، والصندوق استمع إلى الاقتراحات كأي جهة استثمارية ولم تسفر عن أي نتيجة”.

يشار إلى نادي “مانشستر يونايتد” من أغنى الأندية في إنجلترا والعالم.

وصندوق الاستثمارات العامة، هو بمثابة الصندوق السيادي السعودي، وعاشر أكبر صندوق سيادي في العالم، حسب أحدث بيانات لمعهد الثروات السيادية بأصول تبلغ 360 مليار دولار.

والسبت، قالت صحيفة “ذا صن” البريطانية إن ولي العهد السعودي يتولى حاليًا مفاوضات شراء مانشستر يونايتد، وذلك من خلال فريق عمل يسعى للاستحواذ على النادي قبل نهاية الموسم الجاري، ورفع عرضه لشراء النادي إلى 3.8 مليار إسترليني.

وأشارت إلى أن عائلة “جليرز” الأمريكية المالكة حاليًا لمانشستر يونايتد، كانت اشترت النادي بمبلغ 790 مليون إسترليني، وحال بيع النادي ونقل إدارته إلى المملكة، ستكون الإدارة الإنجليزية، كسبت من وراء العملاق الإنجليزي 2.2 مليار إسترليني.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. ولي عهد بلد الحرمين و قبلة المسلمين يشنري نادي يتخذ من الشيطان رمزا” له ويضعه على قمصانه !!!!!!!!!!!!!!!!!

  2. كان بالود لولا ذخان فضيحة صورة المخلص التي وقع ضحيتها بعدما اوهموه انها للرسام دافينشي ليتضح انها مجرد نسخة مقلدة منها ما دفع متحف اللوفر ااى الامتناع عن عرضها ضمن لوحات الرسام الاصلي لاكتشافه انها مزورة
    * والمؤمن * لا يلذغ من نفس الجحر مرتين !!!

  3. نتمنى ل MBS أن يشتري النادي و يسلم مجلس إدارته لتركي آل الشيخ (أتمنى ذلك بصفتي مشجع لمانشستر سيتي و متعاطف مع ليفربول).

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here