السعودية تعلن اعتراض صاروخ بالستي أطلق من اليمن في وقت تشن القوات الموالية للحكومة بدعم من التحالف العربي هجوما ضد الحوثيين للاستعادة السيطرة على مدينة الحديدة

الرياض ـ (أ ف ب) – أعلنت السعودية الخميس اعتراض صاروخ بالستي اطلق من اليمن باتجاه أراضيها، في وقت تشن القوات الموالية للحكومة بدعم من التحالف العسكري الذي تقوده الرياض هجوما ضد اليمنيين للاستعادة السيطرة على مدينة الحديدة.

وقالت قناة “الاخبارية” الحكومية في حسابها على تويتر “الدفاع الجوي يعترض صاروخا أطلقته الميليشيات الحوثية فوق خميس مشيط” في جنوب المملكة، من دون تفاصيل اضافية.

وذكر الحوثيون في وسائل اعلام متحدثة باسمهم انهم استهدفوا قاعدة جوية سعودية وان الصاروخ أصاب “هدفه بدقة”. وغالبا ما يعلن المتمردون عن اصابة الصواريخ لاهدافها، بينما تؤكد السلطات السعودية انها تسقط هذه الصواريخ قبل ان تصيب الاهداف.

ويشهد اليمن منذ العام 2014 حربا بين الحوثيين وقوات موالية للحكومة المعترف بها، تصاعدت مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 دعما للحكومة بعدما تمكن المتمردون من السيطرة على مناطق واسعة من البلاد بينها العاصمة صنعاء.

ومنذ تشرين الثاني/نوفمبر كثّف الحوثيون اطلاق الصواريخ البالستية على السعودية. ويعلن التحالف عادة اعتراض القوات للسعودية لهذه الصواريخ.

وتتهم السعودية ايران بدعم الحوثيين بالسلاح، لكن طهران تنفي هذا الاتهام.

في 10 أيار/مايو دشّن الدفاع المدني السعودي منظومة صفارات انذار جديدة في الرياض والمنطقة الشرقية.

وقتل في جازان السبت الماضي ثلاثة مدنيين بعدما استهدف اليمنيون المدينة الجنوبية بقذيفة، بحسب ما اعلن التحالف العسكري. وكان عامل مصري قُتل في آذار/مارس الماضي في هجوم صاروخي للمتمردين على السعودية.

ويأتي اطلاق الصاروخ الجديد بينما تشهد محافظة الحديدة المطلة على البحر الاحمر معارك عنيفة بين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة التي تحاول الوصول الى ميناء مدينة الحديدة للسيطرة عليه.

وادى النزاع منذ التدخل السعودي الى مقتل نحو عشرة آلاف شخص واصابة نحو 53 الفا في ظل أزمة انسانية تعتبرها الأمم المتحدة الأسوأ في العالم حاليا.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

1 تعليق

  1. ( وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى )
    نصركم الله يا شعب اليمن على أعدائكم
    وفي مقدمتكم أنصار الله البواسل الشجعان.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here