السعودية تدعو لمواصلة الضغوط على إيران غداة تشديد العقوبات الاميركية والبحرين ترحب بالقرار وتعتبره “خطوة ضرورية ومهمة”

الرياض ـ المنامة ـ  (أ ف ب) -(د ب ا):  دعت السعودية الثلاثاء إلى مواصلة الضغوط الدولية على إيران لحثّها على وقف سياساتها “المزعزعة للاستقرار”، غداة إلغاء الولايات المتحدة الاعفاءات التي كانت منحتها لمجموعة من الدول لمواصلة شراء النفط الايراني.

وأعرب وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف في بيان عن ترحيب بلاده “البالغ” بتشديد الولايات المتحدة عقوباتها على إيران، معتبرا انّها “خطوة لازمة لحمل النظام الإيراني على وقف سياساته المزعزعة للاستقرار، ودعمه ورعايته للإرهاب حول العالم”.

وشدّد على موقف المملكة “الثابت من ضرورة مواصلة الجهود الدولية لحمل النظام الإيراني على الالتزام بمبادئ القانون الدولي ووقف تدخلاته السافرة في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ونشاطاته التي أدت إلى جلب الفوضى والخراب للعديد من الدول”.

كما رحبت البحرين اليوم الثلاثاء بالقرار الأمريكي بشأن عدم تجديد الإعفاءات الممنوحة لبعض مستوردي النفط الإيراني.

ووصفت المملكة، ووفقا لما نقلته وكالة أنباء البحرين (بنا)، القرار بأنه “خطوة ضرورية ومهمة من شأنها دعم وتعزيز الجهود الرامية لتجفيف منابع الإرهاب والتصدي للدور الخطير الذي تقوم به إيران في زعزعة الأمن والاستقرار ودعم التنظيمات والميليشيات الإرهابية في المنطقة”.

وجددت المملكة “موقفها الثابت والمتضامن مع الولايات المتحدة والداعي إلى ضرورة تكاتف وتعزيز الجهود الدولية الهادفة لوقف أنشطة وسياسات النظام الإيراني التي تهدد الأمن والسلام والكف عن مساعيه لإثارة الفوضى في المنطقة وإجباره على احترام استقلال وسيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية”.

وابتداء من الثاني من أيار/مايو، بات على الدول التي سبق وأن اعفيت من العقوبات الاميركية، التوقف تماما عن شراء نفط ايران.

وقال وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الاثنين “في حال لم تتقيدوا فستكون هناك عقوبات”، مضيفا “نحن عازمون على تطبيق هذه العقوبات”.

وبعدما انسحبت من الاتفاق بشأن الملف النووي الايراني، أعادت واشنطن في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي فرض عقوبات اقتصادية قاسية على الجمهورية الاسلامية الايرانية. وأرفقت اعادة فرض هذه العقوبات بتهديد الدول التي ستواصل التعامل تجاريا مع ايران بفرض عقوبات عليها.

ويعتبر منع شراء النفط الايراني أهم بنود العقوبات الاميركية التي أرادتها واشنطن أن تكون “الأقسى في التاريخ”.

وكانت الولايات المتحدة وافقت على منح الدول السبع استثناءات لمدة ستة اشهر، باعتبار أن السوق النفطية يمكن أن تتأثّر في حال تقرر بشكل فوري وقف شراء النفط الايراني.

وقبيل اعلان الولايات المتحدة وقف الاعفاء، صرح وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أن الرياض ملتزمة ضمان “توازن” سوق النفط العالمية.

وأوضح “ستقوم المملكة بالتنسيق مع منتجي النفط الآخرين من أجل التأكد من توفر إمدادات كافية من النفط للمستهلكين، والعمل على عدم خروج أسواق النفط العالمية عن حالة التوازن”.

في المقابل، ندّدت إيران بالعقوبات الاميركية الجديدة عليها واعتبرتها “غير قانونية”.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. الأخ فؤاد …
    لكن لا يضحكك استماتة ايران في التدخل في الشأن البحريني منذ عقود عديدة ودعمهم وتدريبهم لبعض الشباب على حمل السلاح وتحويل البحرين الى عراق اخر ودعاوي ايران المستمرة لضم البحرين كما ضمت الجزر الاماراتية … كل ذلك لا يضحكك ؟؟؟!!!

  2. الى علي عبدالله … تقصد بالنظام الديموقراطي شعارات نظام الولي الفقيه التي رفعها البعض وطالبوا بتطبيقها وساندتهم ايران في ذلك … هل هذه الديموقراطية التي تقصدها ؟؟

  3. الا يستحيي من نفسه هدا الشخص بقوله ان ايران تدعم الإرهاب وهو يعلم ان السعودية هي من صنعت المنظمات الإرهابية وهي من نشرت الفكر الوهابي التكفيري الظلامي وهي من خربت ودمرت وساهمت في قتل أزيد من مليوني عراقي بتحملها نفقة حرب الخليج وكذالك في سوريا وليبيا وأفغانستان وتمارس ارهاب الدولة على أشقاؤنا في اليمن وهي من قتلت مواطنها الصحافي جمال خشاقجي وقطعته وذوبته بالاسيد وكانت ابشع واغبى جريمة ضد الإنسانية عرفها التاريخ . كل من يدعم المقاومة الشريفة فهو يدعم الإرهاب ؟ الا تخجل من ان تكون الناطق الرسمي للكيان الصهيوني؟ متى يستيقض شعوب هولاء الماسونيين ويثور عليهم؟ حسبنا الله ونعم الوكيل، وان لله وان اليه راجعون.

  4. يضحكني الموقف البحريني من ايران فهل تستطيع فعلا البحرين الاتكال علي إسرائيل او السعودية لو ارادت ايران تدميرها ؟

  5. يستحق الشعب البحري تحقيق مطالبه بتطبيق نظام الحكم البرلماني والانتخابات الحره الديمقراطيه النزيهه والحكم الملكي الدستوري في البحرين.

  6. من اسس الداعش؟
    وماهو ماهیة افکارهم؟ حسبمایدري کل الناس عدد من کبار سلطات امیرکا
    صرحوا بان الداعش من صنع امیرکا(منهما هیلاري کلیتون و ترامب الرئیس الحالي)
    والسؤال الذي یطرح نفسه : الی ايّ انظمة فکریة تنتمي داعش؟
    الکل یعلم انهم ینتمون الی الفکر الوهابي. والوهابیون غالبیتهم من السعودیة.
    فکیف الذین لا یرحمون الی مواطنهم الصحفي مثل خاشقجي
    ویعاملون معه کالجزار یتهمون هذا و ذاک الی الارهاب ؟؟؟؟؟؟؟؟

  7. كانه ال ١٩ شخص من قاموا بعملية سبتمبر ١١… كانوا من ايران وليس من السعوديه والامارات ومصر ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here