السعودية تدعو إلى التريث في إبرام عقود الحج حتى تتضح أوضاع كورونا

الرياض/ الأناضول: دعا وزير الحج والعمرة السعودي، محمد صالح بن طاهر، الثلاثاء، دول العالم إلى التريث في “إبرام عقود الحج”، حتى تتضح الرؤية فيما يتعلق بانتشار فيروس كورونا.

وتحظر دول العالم التجمعات العامة، لمكافحة الفيروس الذي أصاب، حتى مساء الثلاثاء، 837 ألف شخص في 202 دولة وإقليم، توفى منهم ما يزيد عن 41 ألفًا، وتعافى أكثر من 174 ألفًا، وبين الضحايا 10 حالات وفاة و1563 إصابة بالسعودية.

وقال “بن طاهر”، في تصريح لقناة “الإخبارية” السعودية: “المملكة طلبت (من) المسلمين حول العالم التريث في عقود الحج، حتى تتضح الرؤية”.

وأضاف: “المملكة تقدم الرعاية لـ1200 معتمر لم يستطيعوا العودة إلى بلدانهم، وهناك تنسيق كبير مع وزارة الصحة لتقديم الخدمات للمعتمرين”.

وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على غلق حدودها، تعليق رحلات الطيران، تعطيل الدراسة، فرض حظر تجول، إلغاء فعاليات عديدة، منع التجمعات العامة، وغلق المساجد والكنائس.

وتابع الوزير السعودي أن السلطات السعودية المعنية أعادت المبالغ (المالية) لمن حصل على تأشيرات العمرة ولم يتمكن من أداء العمرة.

وشدد على أن “المملكة مهتمة بسلامة جميع المعتمرين والزوار، والمتواجدون في فنادق العزل الصحي يتمتعون بصحة جيدة”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. من فضلك انا معايا زياره عائليه ها هناك تعويض للمده التي توقفت فيها عن السفر بمد الفتره السابقه؟؟

  2. في الحقيقة يوجد حلول وهي تخفيض عدد الحجاج الي ١٠ ٪ فقط من اعداد العام ٢٠١٩ ” كان العدد ٣ مليون حاج في ٢٠١٩ ” يخفض الي ٤٠٠ الف حاج فقط في ٢٠٢٠.
    مع وجود كشف طبي مبكر عن كورونا فيروس للحاج المعتمد من لجنة الحج السعودية قبل القدوم بثلاثة أيام فقط.
    ويتم التقدم للحج في صفحة خاصة بلجنة الحج السعودية ويتم عمل قرعة بواسطة لجنة الحج السعودية لاختيار الحاج بواسطة الحاسب الآلي بدولة السعودية ثم يطبع الموافقة ويتقدم بها لسفارة السعودية في بلدة ويدفع رسوم الحج والإقامة خلال الحج.
    اعتفد فكرة مقبولة للحج مع عدم تدخل دولة الحاج نهائيا في الاختيار او الإجراءات.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here