السعودية تحظر الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي ضمن إجراءات احترازية لمنع انتشار فيروس كورونا

 

 

الرياض ـ (أ ف ب) – علّقت السعودية مؤقّتاً دخول الراغبين بأداء العمرة إلى أراضيها وزيارة المدينة المنورة، في إجراء احترازي غير مسبوق يرمي إلى منع وصول فيروس كورونا المستجدّ إلى المملكة ويثير تساؤلات حول موسم الحج الذي ينطلق في تموز/يوليو.

وتستقطب مناسك العمرة ملايين المسلمين سنويا من مختلف بلدان العالم. ويأتي القرار بتعليق أدائها قبل شهرين من حلول شهر رمضان حين تتضاعف أعداد المعتمرين.

ويعدّ المعتمرون والحجاج في مكة عرضة للعدوى من الفيروسات والأمراض نتيجة لظروف الازدحام الشديد في أماكن الصلاة وفي وسائل النقل.

ولم تعلن المملكة تسجيل حالات بفيروس كورونا المستجدّ، لكنّها أعربت عن قلقها من بدء انتشاره في الدول المجاورة، وخصوصا في البحرين والكويت حيث تقرر إغلاق المدارس والجامعات.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إنّه في إطار “إجراءات وقائية استباقية لمنع وصول الفيروس إلى المملكة وانتشاره” تقرّر “تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف (في المدينة المنورة) مؤقتاً”.

كما قرّرت “تعليق الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكّل انتشار فيروس كورونا الجديد منها خطراً”، من دون أن تحدّد فترة زمنية للتعليق.

ولم يتّضح ما إذا كان القرار غير المسبوق على هذا النطاق، سيؤثّر على موسم الحج المقرر في تموز/يوليو المقبل. والعام الفائت، استقطب الحج حوالى 2,5 مليون حاجا، فيما كانت السلطات المختصة قد توقعت قبل انتشار الفيروس أن يصل عدد الحجاج إلى2,7 مليون حاجا في 2020.

وأدّى 18,3 مليون شخصا مناسك العمرة بينهم 6,76 مليون أجنبي في العام 2018، بحسب الأرقام الرسمية في المملكة.

وفي ظل مخاطر وصول الفيروس والمخاوف من تحوله إلى وباء واسع النطاق، تقوم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بغسل أرضيات المسجد الحرام الخالية من السجاد أربع مرات يومياً.

ويتم رفع 13500 سجادة يومياً من الأماكن المخصصة للصلاة، وغسل الأماكن وتعقيمها، بحسب الرئاسة.

وقال أحد المعتمرين لوكالة فرانس برس “أنا ضد منع العمرة عن كل المسلمين في هذه الفترة، ربما الأفضل حصر ذلك بالدول (…) التي انتشر فيها المرض”.

لكن معتمرا اعتبر القرار صائبا “خوفا على الشعب (…) والمسلمين جميعا”.

– الإصابة بالذعر –

يأتي القرار السعوديّ فيما يواصل الفيروس انتشاره بوصوله إلى أميركا اللاتينية، واستمراره في الوقت نفسه بالتمدّد في أوروبا وآسيا، ما يثير قلقاً عالمياً خصوصا مع انتشاره في نحو اربعين دولة.

وعززت دول خليجية هذا الاسبوع الإجراءات الاحترازية للتصدّي للفيروس حيث أوقفت رحلات وأصدرت قرارات بمنع سفر وأغلقت مؤسسات، مع تسجيل إصابات جديدة في المنطقة، كلها قدمت من إيران حيث سجّلت 26 حالة وفاة وهو أكبر عدد وفيات في العالم بعد الصين.

وقرّرت وزارة التربية البحرينية تعليق الدراسة في المدارس والجامعات الحكومية والخاصة لمدة أسبوعين ابتداء من الأربعاء، بعدما تبيّن أنّ أحد المصابين سائق حافة مدرسية. كما اتّخذت الكويت قرارا مماثلا الخميس.

وهناك 33 مصابا في البحرين، و43 في الكويت، جميعهم أتوا من إيران التي يسافر إليها آلاف البحرينيين والكويتيين الشيعة لزيارة مراقد دينية فيها. وأعلنت الإمارات تسجيل 13 إصابة، بينما سجّلت سلطنة عمان أربع إصابات.

وبلغت الإجراءات قطر التي نصحت المواطنين بالتخلي عن بعض العادات الاجتماعية وبينها تقبيل الانف، والاستعاضة عن ذلك بمصافحة الأيدي فقط.

وأوقفت الكويت التعامل بالبصمة في الدوائر الحكومية.

وقالت آن ماري الجنوب افريقية المقيمة في البحرين لوكالة فرانس برس إنّ قرار إغلاق المدارس “يثير قلق المدرّسين والطلاب والأهالي لانه من غير الواضح إلى متى سيستمر”.

من جهته، اعتبر روشان الهندي أنّ على الناس “ألاّ يصابوا بالذعر طالما أن الجميع يتّخذون إجراءات احترازية”.

وتسبّب القرار السعودي بحجز مئات الاندونيسيين وغيرهم في المطارات بينما كانوا يأملون بدخول المملكة لأداء مناسك العمرة، ومن بينهم نحو 450 شخصا علقوا في مطار سورابايا الاندونيسي، بحسب السلطات.

كما يهدّد القرار بإلغاء رحلات عشرات آلاف الأشخاص الذين سبق أن حصلوا على التأشيرات اللازمة.

وقال أحد العالقين في مطار مدينة سورابايا لفرانس برس “أنا حزين للالغاء لكن هذه مشيئة الله”.

– الهوية الوطنية –

إلى جانب تعليق دخول المعتمرين، أعلنت السعودية أيضاً “تعليق استخدام المواطنين السعوديين ومواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بطاقة الهوية الوطنية للتنقّل من وإلى المملكة”.

لكنها استثنت من ذلك “السعوديين الموجودين في الخارج في حال كان خروجهم من المملكة ببطاقة الهوية الوطنية، ومواطني دول مجلس التعاون الموجودين داخل المملكة حالياً، ويرغبون في العودة منها إلى دولهم، في حال كان دخولهم ببطاقة الهوية الوطنية”.

وأوضحت أنّ الهدف من ذلك هو أن “تتحقق الجهات المعنية في المنافذ من الدول التي زارها القادم قبل وصوله إلى المملكة، وتطبيق الاحترازات الصحية للتعامل مع القادمين من تلك الدول”.

وعلى الفور، أوردت قناة “الإخبارية” السعودية الحكومية أنّ السلطات بدأت بتعليق السفر ببطاقة الهوية الوطنية عبر جسر الملك فهد الرابط بين السعودية والبحرين المحاذية.

وتمنح مناسك الحج والعمرة السعودية مكانة دينية خاصة في العالم الإسلامي، وهي تشكّل تحديا كبيرا للسلطات خصوصا مع تزايد أعداد الحجاج عاما بعد آخر رغم صغر مساحة مكة والمدينة المنورة.

وتسعى السعودية إلى استقبال 30 مليون معتمر بحلول عام 2030، وفق رؤية 2030 الطموحة التي يتبناها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الحاكم الفعلي للبلاد.

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. الى
    علي البغدادي Today at 6:03 pm (2 hours ago)
    موجات الحر في مكة و المدينة في اشهر حزيران و تموز كافية بالقضاء على الفايروس و منع انتشاره…لا خوف على موسم الحج لهذا العام.
    فيروس كورونا يعيش في الارض الناشفه 9 ايام و هذه خطير جدا على اي بقعه في الارض

  2. موجات الحر في مكة و المدينة في اشهر حزيران و تموز كافية بالقضاء على الفايروس و منع انتشاره…لا خوف على موسم الحج لهذا العام

  3. قَالَ اَلْمَسِيحُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ : خُذُوا اَلْحَقَّ مِنْ أَهْلِ اَلْبَاطِلِ وَ لاَ تَأْخُذُوا اَلْبَاطِلَ مِنْ أَهْلِ اَلْحَقِّ
    انا اکره کثیرا آل سعود المجرمین و عملاء الامریکان و حلفاء الصهاینة
    ولکن هذا العمل احتیاطا ممدوحا و وقایتة من اشاعة و توسیع الابتلاء بالمرض و الویروس لحفظ سلامة الناس و یحکم به العقل و الشریعة

  4. أعلنت نائبة الرئيس الإيراني معصومة ابتكار، اليوم الخميس، إصابتها بفيروس كورونا.

    من جهة أخرى توفي اليوم الخميس، هادي خسرو شاهي، سفير إيران السابق في الفاتيكان والرئيس السابق لمكتب رعاية المصالح الإيرانية في مصر إثر إصابته بفيروس كورونا.

    وكان رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني مجتبى ذوالنور، قد أعلن اليوم الخميس، إصابته بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد يومين من تأكيد إصابة نائب وزير الصحة ،،

    كورونا انتشر بين المسؤولين في ايران ، فكيف بين الغلابه ،،
    واضح ان ايران تخفي انتشار المرض ،، ولكننا ندعو الله السلامه للشعب الايراني الغلبان ،،
    تحياتي ،،

  5. هناك حديث يقول بتجنب من اكل الثوم والبصل والكراث من اداء صلاة الجمعة حتى لا يتأذى من رائحة فمه المصلون، هذا اذا كان بسبب رائحة الفم، فمابالك بالأمراض التي تنتشر وتكون معدية فهي الأولى لمن اصيب بها ان يتجنب الصلاة جماعة وصلاة الجمعة و التجمعات الأخرى حتى يتعافا. فإجراء السعودية سليم، لكني ارى بأن من الأفضل ان يتم فحص لجميع المتقدمين للحج والعمرة قبل رحلتهم بساعتين في المطار ومن ثبتت اصابته يمنع من السفر .

  6. هناك دعوات كثيره دعت لوقف الحج والعمره لفتره معينه كون عوائد اقامة هذه الشعائر سببت مصائب هائله على العرب والمسلمين واستخدامها للقتل وارهاب وتمكين ودعم لاعداء هذه الامه
    فالقرار جاء رباني
    اسعار النفط في هبوط وطارات عوائد الحج والعمره بالمح البصر من حيث لم يحتسبوا
    ابحث يا ابن سلمان عن مصادر لدفع الجزيه وأعد حساباتك من جديد

  7. …من مقاصد الشريعة الاسلامية العظيمة….خمسة..1/.حفظ النفس.2/..حفظ الدين.3/..حفظ العقل.4/..حفظ العرض.5/..حفظ المال…والسلام على من اتبع الهدى

  8. يجب أن نسمي بلد الحرمين الشريفين من اليوم وصاعدا، ببلد ال سعود، بدلا من المملكة العربية السعودية.
    في الشهر المقبل سيلغي ال سعود موسم الحج، وسيتم منع المسلمين من أداء الركن الخامس في الاسلام، لأسباب واهية وسيطلب كوشنير من ولي العهد بتطبيق هذه التعليمة حرصا على حياة المسلمين كما سيتم الإعلان عنه في التعليمة الأمريكية.
    بدلا من توفير من اليوم إلى موسم الحج كل مستلزمات الشفاء وإقامة مستشفيات في أماكن قريبة من تواجد الحجاج، بدلا من إلغاء موسم الحج، تيمنا بالصينيين.
    انا واثق ان أمريكا وخاصة صهر ترامب سيضغط على ولي العهد لإلغاء موسم الحج. لان امريكا هي راعية الحرمين الشريفين، بدلا من ال سعود.

  9. واضح جدا منع الزيارة للمسلمين..حتى يتسنى لليهود صهاينة بني قريضة وبنو النضير للقدوم والاستيلاء على مكة والمدينة ارض آباؤهم…ويا دار ما دخلك شر وبهذا يضمن الملك الشاب ملكه لارض الرياض ونجد بسلام والحجاز لليهود …وتوته توته خلصت الحدوتة

  10. الاحتياط واجب وطنى ولكن لا داعى للهلع أزمة وسوف تمر بأذن الله وكان يجب عدم اغلاق المساجد بيوت الله وكان يكفى التعقيم المستمر على مدار الساعة 24 ساعة بالمطهرات ومواد تعقيم السجاد والارضيات كل 3 ساعات بين الصلوات الرئبسية واستخدام البخاخات الجوية بواسطة ماكينات الرش فى الجو من البلدية خلال المساء وقبل صلاة الفجر ويحظر الدخول من دول الصين وكوريا الجنوبية وأيران واليابان وايطاليا وتايلاند خلال الاسبوع القادم .

  11. هذا الاجراء الضروى سيزيد من عجز الميزانيه المتزايد مع تزايد إنخفاض اسعار النفط .

  12. يعني ممنوع العمرة حتى وان كانت الزيارة من دولة لم ينتشر فيها المرض
    ويعني ايضا ان السياح وجماعة الترفيه من الدول التي لم ينتشر فيها المرض طبيعي يدخلوا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here