السعودية تحبط عملية ارهابية وتقتل اثنين شرقي المملكة

الرياض ـ (د ب ا)- صرح المتحدث الأمني برئاسة أمن الدولة في السعودية بأنه تم امس الأحد احباط عملية ارهابية وقتل اثنين من المطلوبين أمنياً والقبض على اثنين آخرين في عملية استباقية بمحافظة القطيف بالمنطقة الشرقية.

وقال المتحدث الأمني برئاسة أمن الدولة، بأنه ومن خلال متابعة جهاتها المختصة للأنشطة الإرهابية بمحافظة القطيف، وتعقب العناصر المرتبطة بها ، تمكنت فجر أمس الأحد من رصد أربعة عناصر من المطلوبين أمنيًا، وهم يستقلون سيارة لتنفيذ عمل إرهابي أشارت المعلومات أنهم أتموا التجهيز له،بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس).

واضاف انه حينما قامت الجهات الأمنية باعتراضهم ومطالبتهم بتسليم أنفسهم بادروا بإطلاق النار تجاه رجال الأمن فتم التعامل معهم وفق ما يتطلبه الموقف والرد عليهم بالمثل مما أدى لإعطاب المركبة التي كانوا يستقلونها، فلجأوا إلى محطة وقود بالقرب من الموقع وألقوا قنبلة يدوية تسببت في حدوث حريق جزئي بالمحطة، وذلك بهدف استغلال الحالة في الهروب من قبضة رجال الأمن، وقاموا بالاستيلاء على (صهريج) تحت تهديد السلاح، والذي تم إعطابه على مسافة (2) كيلو متر من محطة أخرى

واسفرت العملية عن مقتل اثنين منهم وهما سعوديان، والقبض علي اثنين اخرين تتطلب اجراءات التحقيق عدم الكشف عن هوياتهم،و إصابة امرأة من الجنسية البحرينية أثناء توقفها مع عائلتها في محطة الوقود، وإصابة سائق الصهريج وهو من الجنسية الباكستانية، واثنين من رجال الأمن وهم يتلقون حاليًا العلاج اللازم.

وبحسب المتحدث ،فإن جميع المشار لهم من أرباب السوابق وممن ارتبطوا بعدد من القضايا الإرهابية التي وقعت خلال الفترة الماضية بمحافظة القطيف.

وتم في سيارة المطلوبين ضبط اسلحة وطلقات وقنبلة صوتية وقنبلتين شديدة الانفجار ومبالغ مالية وهوية بحرينية خاصة بشخص مطلوب يدعى ماجد على الفرج.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here