السعودية تتسلم 3 زوارق اعتراضية من فرنسا هي الأسرع في العالم

الرياض –  (د ب أ) – أعلن مصدر رسمي سعودي اليوم الخميس وصول ثلاثة زوارق اعتراضية فرنسية سريعة نوع (اتش اس 132 ) مشيرا إلى أن هذه الزوارق أحدث زوارق اعتراضية في العالم .

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” أن الزوارق الثلاثة تمثل الدفعة الأولى من مشروع الزوارق الاعتراضية السريعة الفرنسية في إطار التعاون المشترك بين المملكة وفرنسا في مجال التصنيع والتعاون العسكري.

واشتملت الاتفاقية الموقعة مع شركة “سي إم إن” الفرنسية تصنيع وتوريد عدد من الزوارق السريعة يصنع جزء منها في فرنسا والجزء الآخر في المملكة ضمن برنامج لنقل التقنية.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. يبدو أن حبل المشنقة ضاق في عنق ولي العهد السعودي بعد عملية التجسس والفضائح التي ارتكبها هذا الشاب في حق وطنه، وأي وطن، (بلد الحرمين الشريفين) وفي حق الاسرة الحاكمة، منذ استلامه زمام السياسة الداخلية والخارجية واستغلال النفوذ في أموره الشخصية.
    فإذا ثبت حقا أنه سيدفع ٣٥ مليار دولار كتعويضات عن عملية التجسس، سوف يتم اغتياله من احد عناصر الاسرة الحاكمة او سحب الثقة منه لأن الضرر الذي سيلحق بالسلطات السعودية سيكون وخيما.
    انا واثق أن أيامه أصبحت معدودة وسياسة الترفيه التي جاء بها الحقت الضرر بالدين الإسلامي الحنيف وبمصداقية ال سعود على المستويين العربي والإسلامي. الرسول (ص) قضى على الأصنام في بلد الحرمين وهذا الشاب أعاد الى ضواحي مكة المكرمة (جدة) هذه الأصنام والى مدن سعودية كثيرة.
    زد على ذلك سوء استغلال المنصب وسوء التسيير الذي اغرقه فيه صديقه الصهيوني كوشنير صهر ترمب لصالح إسرائيل، دونما أن ينتبه لذلك.
    أظن أن الاسرة الحاكمة يتحرك في غضون أيام ضد والده او ضده، وسيتم إعادة ابن عمه ولي العهد السابق الى الأضواء.
    والله أعلم.

  2. خطوة سعودية موفقة و زوارق متطورة لحماية يخت محمد بن سلمان الذي يضم لوحة المسيح المخلص . حفظ الله خادم الحرمين و قائد الامة

  3. السعودية لديها القدرة على شراء أفضل نوعية الأسلحة في العالم . ولكنها تفتقرالقدرة الى تشغيل بندقية صنعت في الحرب العالمية الأولى .
    جيش كثير ولكنه غثاء كغثاء السيل . أذلته إيران ومن قبل إيران أذلته عصابة الحوثي .

  4. صفقه سعوديه جباره
    تزيد من قوتنا البحريه
    تقنيه راح تنتقل لنا لتصنيعها وانتاجها بالمستقبل القريب
    نتقدم بخطوات ثابته
    ونترك الصياح لغيرنا

  5. الاخ / الجزائري الحر(الشيخ) ،، الحلب فيه بركه ،، ولا ينقص حلب من مال ، لذلك نرى السعوديه ودول الخليج تعيش بنوع من الرفاهيه ،، ولا يوجد من مواطني دول الخليج مثل مواطني دول النفط والغاز التي لا تحلب ، والذين يهربون من بلدانهم بسبب الفقر والعوز ويخاطرون بارواحهم عبر القوارب ،،
    تحياتي ،،

  6. ايييييييه شقد يصرف العالم وخاصة دولنا على الاسلحة … مرض والله .
    هالقد روابط بينا بالتاريخ والجوار والدين واللغة والعادات والقيم والثقافة ووو بس مختلفين هذا يصلي مسبل ايده وذاك متكتف وهذا يحب امريكا وذاك مايحبها .. تدرون شنو . احنا ندور اي اختلاف حتى لو كان اني احب سامسونك وانت تحب ايفون على اي شي بسيط نروح نجيب اسلحة ونهدد ونحشد والغربيين يضحكون على عقولنا ويبيعولنا بالملايين والمليارات بوسائل تدمير ذاتنا . سباق مجنون بلا عقل ولا افق . بنفس الوقت جيرانا وهي نفسها دولنا تعاني شعوبنا من البطالة والجريمة والهجرة والذل يبدد الاحلام وعمر الشباب لاجيال يذهب سدى

  7. ها هي فرنسا تستنسخ تجربة ترمب في التعامل مع العاهل السعودي بن سلمان المهزوم سياسيا والمحاصر ترمبيا وامريكيا خاصة بعد إغتيال وتقطيع اربا اربا المعارض خاجقشي في السفارة السعودية بإسطنبول.
    فهي اليوم، بعدما اخافوها وصوروا لها ايران على انها “غول” فارسي يريد ابتلاعها وحتلالها، كما فعل كونل باول مع الملك السعودي السابق، خلال حرب الخليج وبعدما دخل صدام حسين الى الكويت، فزور له الصور وقال له :إن جنود صدام على حدودك وعليك السماح لنا بالدخول الى اراضيكم لحمايتكم منهم. وقد أقر بذلك منذ مدة قصيرة وقال أيضا أن صدام لم يكن يملك سلاح الأمر الشامل الذي بسببه احتل ودمر العراق من جورج بوش الإبن.
    فرنسا اليوم دخلت نادي “الحلابين”، فالسعودية ابانت على انها حقا بقرة حلوب متميزة ومميزة، ضلعها يكفي الحلف الاطلسي كله والصين وروسيا غير أنه محرم على المسلمين.
    للاسف الشديد مزق ال سعود اللحمة الإسلامية من اجل مصالحهم الخاصة العائلية، واداروا ظهورهم للشعوب الإسلامية خاصة في عهد بن سلمان وابنه.
    لكن الله عز وجل سينتصر لدينه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here