السعودية تترقب قرارا بمنحها حق استضافة مونديال الأندية 2019

الرياض ـ (د ب أ) – ذكر تقرير إخباري اليوم الثلاثاء أن الاتحاد السعودي لكرة القدم يترقب قرارا من الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بإسناد استضافة كأس العالم للأندية المقررة في كانون أول/ديسمبر 2019 المقبل، إلى السعودية، وذلك بعد محادثات بين الجانبين أجريت قبل نحو ثلاثة أشهر.

وذكرت مصادر لصحيفة “الشرق الأوسط” أنه ينتظر أن يصدر القرار في الثالث من حزيران/يونيو المقبل خلال اجتماع مجلس الفيفا في العاصمة الفرنسية باريس.

وتؤكد المصادر أن كوريا الجنوبية وأستراليا كانتا قد درستا استضافة البطولة لكنهما ستؤجلان الخطوة بهدف استضافة النسخة المطورة لمونديال الأندية المقررة في حزيران/يونيو 2021 المقبل، والتي يعتزم الفيفا أن تكون انطلاقتها من أوروبا، حسب ما تردد.

وتسعى السعودية إلى المنافسة على استضافة البطولات الدولية في الفترة المقبلة، حيث ستنافس عدة دول بملف مشترك مع الإمارات والبحرين في الفترة المقبلة لاستضافة كأس العالم للشباب المقررة عام .2021

وينتظر أن تتوسع بطولة مونديال الأندية، لتقام بمشاركة 24 ناديا، بدءا من صيف عام 2021 ، علما بأن البطولة الحالية لا تضم سوى أبطال القارات، حيث يشارك عادة مستضيف البطولة وأبطال أوروبا وآسيا وأوقيانوسيا وأمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية وأفريقيا.

ورغم تأكيدات مسؤولين في اتحادات قارية خلال الأشهر الماضية بأن البطولة توقفت ولن تعود إلا عبر نسخة عام 2021 بنظامها الجديد، فإن مفاوضات أجريت من جانب الاتحاد السعودي لكرة القدم والفيفا من أجل إسناد الاستضافة إلى السعودية في النسختين المقبلتين قبل تطويرها في 2021 .

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. قبل استضافة المونديال اول أخبروا العالم ماذا فعل دواعش القنصلية بجثة المغدور خاشقجي بعد تقطيعها بالمنشار وهل تمت معاقبة القتلة وعلى رأسهم مستشار ولي العهد (( سعود القحطاني )) والقنصل السعودي (( محمد العتيبي )) ومرافق بن سلمان (( ماهر المطرب )) وخبير تشريح الجثث (( صلاح الطبيقي )) وغيرهم من القتلة هل تمت معاقبتهم ومعاقبة الذي خطط لهذه الجريمة المتوحشة وأرسل القتلة مع منشار بطائرتين خاصتين الى تركيا لإحضار رأس خاشقجي ؟؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here