السعودية.. الكشف عن طائرات مسيرة حربية مصنوعة في المملكة تنوي الرياض اللجوء إليها لتأمين منشآت “أرامكو”

الرياض ـ وكالات: كشفت “شركة الإلكترونيات المتقدمة” السعودية أن عملاقة النفط “أرامكو” تنوي تأمين منشآتها باستخدام طائرات مسيرة حربية مصنوعة في المملكة.

وكشف مسؤول من “الإلكترونيات المتقدمة”، التي تعمل على إنتاج أنظمة إلكترونية ذات استخدام عسكري ومدني ودخلت مؤخرا ضمن “الشركة السعودية للصناعات العسكرية”، على هامش “معرض دبي للطيران 2019″، متحدثا لوكالة “نوفوستي” الروسية، أن “أرامكو” تنوي شراء عدد من الطائرات المسيرة من طراز “Bakir” لضمان أمن منشآتها النفطية.

وعرض المسؤول من الشركة هذه الطائرة، موضحا أنها تمثل منتجا جديدا لـ”الإلكترونيات المتقدمة”، وهي قادرة على قطع مسافة تبلغ 4.5 كيلومتر حال لم تكن محملة بشكل كامل، فيما تستطيع أن تحلق 1.5 كيلومتر وهي محملة بشكل كامل.

وذكر المسؤول أن شركته تلقت طلبات خاصة بهذه الطائرات المسيرة من القوات الجوية السعودية وشركة “أرامكو”، مبينا أن “الإلكترونيات المتقدمة” تعمل حاليا على تحديث هذه الطائرات لتكييفها مع احتياجاتهما.

وأشار ممثل “شركة الإلكترونيات المتقدمة” مع ذلك إلى أن الطائرة المسيرة لم يتم بعد عرضها على الرأي العام.

وتعرضت السعودية، يوم 14 سبتمبر الماضي، لهجوم واسع استهدف منشأتين نفطيتين لشركة “أرامكو” العملاقة شرق البلاد، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص، تبنته قوات جماعة “أنصار الله” الحوثية اليمنية المدعومة إيرانيا والمسيطرة على المناطق الحدودية مع السعودية شمال اليمن، حيث قالت إن العملية نفذت بـ 10 طائرات مسيرة.

وأعلن وزير الطاقة السعودي أن الهجوم أسفر في حينه عن وقف السعودية إنتاج 5.7 مليون برميل نفط يوميا، ما يتجاوز نسبة 50% من معدل إنتاج البلاد، واتهمت المملكة والولايات المتحدة، اللتان انضمت إليهما بريطانيا وفرنسا وألمانيا، إيران بالوقوف وراء العملية، الأمر الذي تنفيه طهران قطعا.

وعلى خلفية هذه التطورات أعلنت الولايات المتحدة، في 12 أكتوبر، أنها سترسل نحو 3 آلاف جندي أمريكي إضافي وقوة استطلاع جوي وبطاريتين من منظومات “باتريوت”، وسربين من الطائرات المقاتلة الدفاعية، ودفعات من صواريخ “ثاد” و”باتريوت”، لتعزيز قدرات الدفاع للمملكة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. للاستفسار وليس إلّا
    ======+=====
    وهل هذه الطائرات الروبوتية يكون في مقدورهااعتراض صواريخ كروز المجنحة اكالتي اطلقها الحوثيون وقصفوا بها منشئاة النفط السعودية الرئيسية في ابقيق في 14 اكتوبر / تشرين اول الماضي فجعلت منصاتها الفولاذية صدئة متحللة وتطايرت شظاياها الى عنان السماء وكانها من بقايا العصر الحديدي في اقل من دقائق معدودة ؟
    فلا منشئات ابقيق ولا ارامكو ولاينبع ولاالظهران في امن وسلام ولو جابوا جميع طائرات الدروم ؟
    فسياسة العداء والخصام ضد ايزان لاتجلب لال سعود لا امن ولا سلام ؟
    يا أل سلمان وال نهيان لاتعادوا ايران فهي لكم مصدر سلام وامان فصالحوها فهي خير ضمان من اسراييل والاميركان ؟
    وكان ياماكان في غابر الدهر والازمان مايسمى شاه ايران ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here