السعودية.. إيقاف برنامج داود الشريان لتطرقه لقضية “هروب الفتيات”

الرياض/ الأناضول – أوقفت السلطات السعودية، الأحد، برنامجًا يبث على محطة تلفزيونية حكومية تطرقت أولى حلقاته لقضية هروب الفتيات من المملكة، وفق إعلام محلي.

وأفادت صحف محلية، بينها عكاظ  و الوئام ، عن مصادر مطلعة، لم تسمها، بـ إيقاف برنامج الإعلامي داوود الشريان (مع داوود) الذي يبث على قناة (اس بي سي) ، التي تبثها هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية.

وأشارت المصادر إلى أن الإيقاف سيبدأ من حلقة الليلة (الأحد)، ولن يتم عرضها رغم ترويج البرنامج لبرومو (عرض) تقديمي لحلقة الليلة .

وبرنامج داوود الشريان انطلق في 17 فبراير/ شباط الماضي، وكانت أولى حلقاته عن هروب الفتيات، والتي استضاف فيها فتاة سعودية هاربة ومستقرة في بلد آخر، وقدم 6 حلقات.

ولم يصدر أي بيان من الإعلامي أو المحطة التلفزيونية، بشأن الأمر وأسبابه حتى الساعة 18:5 ت.غ.

غير أنه قبل أيام، ضج موقع تويتر بآلاف التغريدات المطالبة بإيقاف البرنامج، عبر هاشتاغ (وسم) #اوقفو_داوود_الشريان، بين تعليقات تراه  يثير الفتنة ، وأخرى تعده نقد وتصحيح للسلوكيات.

ودافع الشريان عن برنامجه، في لقاء مع فضائية العربية  السعودية، مؤخرًا، قائلا إن طبيعة البرنامج تسليط الضوء على المشكلة وليس التشهير .

وفرت شقيقتان سعوديتان مؤخرًا من عائلتهما إلى الصين؛ بسبب عنف أسري يمارس بحقهما، وفق تقارير إعلامية.

جاء ذلك بعد واقعة شبيهة بفرار الفتاة رهف القنون ، التي تمكنت من الحصول على لجوء في كندا، يناير/ كانون الثاني الماضي، إثر هروبها من أسرتها على خلفية ما قالت إنه تعنيف أسري  تتعرض له، رغم نفي عائلتها لذلك.

وإثر هذا الهروب تصاعدت بشكل كبير الانتقادات الحقوقية لنظام ولاية الرجل على المرأة بالسعودية.

وحسب نظام الولاية، يتعين على المرأة البالغة في المملكة الحصول على تصريح من ولي أمرها من الذكور -الذي قد يكون والدها أو شقيقها أو أحد أقاربها- للسفر أو الزواج أو إجراء بعض المعاملات مثل استئجار شقة ورفع دعاوى قانونية.

وكانت السعودية نفذت سلسلة من الإصلاحات على مدى السنوات الأخيرة لتخفيف القيود المفروضة على المرأة.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. .
    — كان في بلاط ملوك وأمراء اوربا دوما مهرج دوره إضحاك الملك او الامير ، وكان في بلاط الملوك والامراء العرب بهاليل لنفس الغرض .
    .
    — لذلك فان اعلاميا جادا كداوود الشريان ليس له مقام في بلاط بن سلمان بل الساحه الاعلاميه ستكون لتركي ال الشيخ وامثاله .
    .
    .
    .

  2. ياريت يتم إيقاف كل برامج الاعلاميين السعوديين لانها غير هادفة ابدا وبالذات التي ترضى عنها حكومة بن سلمان لانه هدف هذه البرامج الهاء الشباب العربي عن قضايا أمته قضايا الامتين العربية والاسلامية وعلى رأسهم قضية تهويد القدس الشريف والمسجد الاقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here