السرطان ينهش أجساد المصريين والحكومات ترفع شعار “لا أسمع.. لا أرى.. لا أتكلّم” وتضع “ودنا من طين وأخرى من عجين”

tameiah.jpg777

 

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

بات مرض “السرطان” اللعين يهدد المصريين في مأكلهم ومشربهم وملبسهم، حتى – وللدهشة – في هوائهم الذي يستنشقونه.

تلك حقيقة للأسف يؤكدها الواقع الأليم قبل أن يؤكدها خبراء ومتخصصون، ولكن يبدو أن الحكومات المتعاقبة التي يفترض فيها أن تحافظ على صحة شعبها لم تعد تبالي، ووضعت “ودنا من طين، وأخرى من عجين” كما يقول المثل المصري الشهير.

نظرة يسيرة على محلات الفول والطعمية” ( أشهر أكلات المصريين ) كافية لإشاعة الخوف في قلوبهم، وإثارة الفزع في نفوسهم، فالزيوت التي تستخدم لطهي هذه الوجبات الشهية سوداء فاقع لونها تسيء الناظرين!

ونظرة أخرى على “السوبر ماركت” المنتشرة في ربوع مصر ومناطقها لن تنبئ بالخير، ولا تبشر بالأمل، فـ “الشيبسيات” التي تمتلئ بها، والموضوعة أمامها في عرض شمس مصر الحارقة تتفاعل لتنتج المواد المسرطنة التي لا تبقي ولا تذر.

كل هذا والحكومات ترفع شعارها الأثير “لا أسمع.. لا أرى .. لا أتكلم”! وتضع “ودنا من طين وأخرى من عجين” والضحية هم المصريون  رجالا وشبابا وأطفالا ونساء!

آخر التقارير والإحصائيات تؤكد أن مصر باتت من أولى الدول في العالم  في إصابة مواطنيها بمرض السرطان بكل أنواعه ، والأسباب لا تخفى على أحد.

أولها تلوث الغذاء، فحسب د. سامي طه نقيب البيطريين فإن 70% من الأمراض التي تصيب المصريين مردّها الى تلوث الغذاء.

من جانب آخر كشف أحد التقارير الحكومية الصادر عن المجالس القومية المتخصصة شعبة الخدمات الصحية والسكان والذي جاء تحت عنوان “سلامة الغذاء وجودته” عن خطورة العديد من المركبات الكيميائية التي تنتشر في البيئة المصرية مثل مركبات “الدايوكسينات” التي تحتوي علي درجة عالية من السمية التي تسبب الاصابة بالأورام السرطانية، خاصة سرطان الثدي عند النساء، وتشوهات الأجنة.
ولفت التقرير إلي أن انتشار مركبات (الدايوكسين) يعود إلي الانبعاثات الناتجة عن أدخنة المحارق الخاصة بمخلفات المدن والمستشفيات ومصانع الورق والبلاستيك وصهر المعادن وكشف التقرير الحكومي عن زيادة استخدام الهرمونات في مزارع الدواجن والماشية سواء كانت طبيعية أو مصنعة لزيادة أوزان الحيوانات والطيور، التي يؤدي ترسب متبقياتها في اللحوم والألبان إلي التسبب في إصابة الإنسان بالأورام السرطانية وشدد التقرير علي خطورة المبيدات المستخدمة في مجالات الزراعة والصحة العامة للقضاء علي الآفات الزراعية، لافتا إلى أن الخطورة تكمن في متبقيات المبيدات علي التربة والسلع الغذائية، مشيرا إلي تأثير هذه المركبات الكيماوية علي الجهاز العصبي والكبد والتنفس والتشنج مما يؤدي إلى الوفاة.
ورصد التقرير انتشار المواد الملوثة للغذاء والتي تصيب الإنسان بالأورام السرطانية وتشوهات الأجنة والأمراض التناسلية في العديد من المنتجات ومصادر التلوث المحيطة بالمواطن المصري.
وعزا التقرير مخاطر الغش في الغذاء إلي الأخطار الميكروبيولوجية والكيمياوية والمتسببة بشكل مباشر في الاصابة بالأمراض المزمنة كالتيفود وأمراض الكبد والفشل الكلوي والتسمم الغذائي. وأرجع التقرير زيادة تلوث الغذاء إلي عدة عوامل أهمها الاعتماد علي الوجبات السريعة
والجاهزة للاستهلاك واتباع الطرق الخاطئة للتخزين والتنظيف وطهو الطعام، وانخفاض مستوي النظافة والمهارة التدريبية للعاملين في مجال التغذية وعدم اهتمام وسائل الإعلام بنشر أهمية الغذاء الجيد، اضافة إلي عدم كفاية التشريعات المختصة بضمان سلامة الغذاء، كما أن أغذية الشارع تمثل مشكلة كبيرة من التلوث وعدم مأمونية هذه الأغذية.

ملابس تسبب السرطان

ليت الأمر اقتصر على غذاء المصريين المسرطن ، ولكن – ويا للأسى ! – فقد حذر  باحثون بكلية الاقتصاد المنزلي  في جامعة المنوفية من وجود ملابس للأطفال  بالأسواق المحلية تحتوي على مواد سامة تضر الجلد ، وقد تسبب أمراضا سرطانية إذا تم استخدامها لوقت طويل .

الكاتب فهمي هويدي دقّ ناقوس الخطر منذ أيام ، مشيرا إلى أنه إذا صح الكلام الذي نشر عن الأخطار المحدقة بصحة المصريين ، فإننا نكون شعبا مهددا بالانقراض .

وانتقد هويدي السلطة التي لا تبالي بصحة المصريين وأمنهم الغذائي الذي هو  في صلب الأمن القومي .

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. الى المهدي المنتظر .. اكيد لم يظهر مع حكم العسكر الحالي بل هو نتائج 60 سنه حكم عسكر وظهر مع بداية حكم العسكر ونهاية الملكيه .. ولكن عندما اتى شخص لينقذ مصر واتت ثوره الشعب لتنظيف البلد جائهم انقلاب عسكري ثاني ليكمل مسيره العسكر لخراب مصر و ملئ جيوب الضباط ..

  2. الى المعلق الثاني : وهل هذا الفول والزيوت المتكررة الاستعمال وادخنة المحارق والمصانع والديوكسين وخلافه كل هذا لم يظهر الا مع حكم العسكر الحالي ؟

  3. مؤامرة خبيثة من اسرائيل ، سممت المبيدات وصدرتها الى مصر بمباركة مسؤوليها الذين لم يرقبوا في شعبهم الاّ ولا ذمة، وحسبنا الله ونعم الوكيل

  4. لكم الله ياشعب مصر … الله ينتقم من حكم العسكر الحاقد على الشعب المصري المريض! إنها مؤامرة صهيونية على صحة هذا الشعب العربي المسلم اﻻبي لكي ﻻ ينهض بعافية ويحرر فلسطين من دنس الصهاينة! حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير. ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت اقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين. آمين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here