السراج يكشف عن اعتزامه إحالة ملفات متكاملة لمرتكبي جرائم الحرب  وانتهاكات القانون واسماء وصفات الافراد المتهمين بارتكابها في ليبيا إلى الجنائية الدولية

طرابلس  (د ب أ)- تعهد فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، في طرابلس، بإحالة ملفات مرتكبي جرائم الحرب في ليبيا إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال السراج، في اتصال هاتفي مع المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودة، إن “الأجهزة القضائية الليبية ستقدم للمحكمة ملفات متكاملة بجرائم الحرب وانتهاكات القانون وأسماء وصفات الأفراد المتهمين بارتكابها”.

ووفقا لبيان للمكتب الإعلامي للسراج، فقد أكد خلال الاتصال على أن “العاصمة الليبية تتعرض لعدوان غاشم ولقد أعطانا القانون الحق في الدفاع عن أنفسنا”.

من جانبها، عبرت بنسودة عن أسفها للهجوم الذي تتعرض له العاصمة الليبية وأكدت إدانتها لاستهداف المنشآت المدنية وتعريض المدنيين للخطر.

ونقل البيان عنها القول إن “المحكمة الجنائية الدولية لن تتهاون ولن تتردد في مقاضاة الأفراد المتهمين بجرائم حرب والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة الجماعية، وفقاً لتعريفات القانون الدولي”.

وكانت قوات المشير خليفة حفتر، المتحالف مع مجلس النواب بشرق ليبيا، بدأت نهاية الأسبوع الماضي حملة عسكرية “لتطهير طرابلس من العصابات الإرهابية”.

وردا على ذلك، أعلن السراج حالة النفير العام للتصدي لقوات حفتر.

وأعلن اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم القيادة العامة “للجيش الوطني الليبي” الليلة الماضية السيطرة الكاملة على مطار طرابلس.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here