السراج يطالب رئيس الحكومة البلغاري الإفراج عن ناقلة ليبية

طرابلس/ جهاد نصر/ الأناضول: طالب فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية من رئيس الحكومة البلغارية بويكر بوريسوف، ضرورة العمل على الإفراج عن الناقلة الليبية المحتجزة في ميناء بلغاري، في أقرب وقت ودون أي تأخير.

جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية تلقاها السراج، الخميس، من رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف، نشر محتواها المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، في بيان على صفحته الرسمية على “الفيسبوك”.

وأكد السراج، لبوريسوف “على الأهمية البالغة التي توليها حكومة الوفاق لقضية الناقلة الليبية بدر”.

وأبدى رئيس الحكومة البلغارية، بحسب المكتب الإعلامي للسراج، “تفهمه لأهمية الموضوع”.

واعتبر بوريسوف، أن “القضية في طريقها إلى حل إيجابي”، حسب ذات المصدر.

واتفق الطرفان “على التواصل بين وزارتي الخارجية في البلدين، لإنهاء الموضوع، وإتمام الإجراءات القانونية بالخصوص”.

ووجه بوريسوف، “الدعوة للسراج، لزيارة بلغاريا في أقرب وقت ممكن، كما عبر عن الاهتمام بعودة الشركات البلغارية للعمل من جديد في ليبيا”، بحسب ذات المكتب الإعلامي.

واحتجزت الناقلة بدر في بلغاريا، منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، بينما كانت تحمل شحنة نفطية من روسيا، وهي تتبع الشركة الوطنية للنقل البحري (حكومية)، بحسب تقارير محلية.

وتضيف التقارير ذاتها، أن احتجاز الناقلة جاء بعد رفع شركة بلغارية للمقاولات والإنشاء، قضية لتسديد مبالغ مستحقة على ليبيا، إلا أن المدعي العام بالمحكمة العليا البلغارية، قرر في 30 يناير/ كانون الثاني الماضي، بطلان القضية وإخلاء سراح الناقلة.

وقبل أسبوعين، طالبت مصلحة الموانئ والنقل البحري الليبية (حكومية)، باحتجاز أية سفينة أو ناقلة نفط تحمل العلم البلغاري، وذلك في إطار “المعاملة بالمثل”، بعد “اختطاف” السلطات البلغارية ناقلة نفط ليبية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here