السراج يطالب بالضغط على مؤيدي حفتر خلال مؤتمر برلين ويدعو إلى رد دولي على الإغلاق النفطي في ليبيا

برلين- (د ب أ): دعا رئيس حكومة الوفاق الليبية، فائز السراج، السبت، إلى الضغط على مؤيدي قائد قوات شرق ليبيا، المشير خليفة حفتر خلال مؤتمر برلين المقرر انعقاده الأحد لبحث الأزمة الليبية.

وقال السراج في مقابلة إعلامية نقلت وكالة بلومبرج للأنباء مقتطفات منها إن حفتر ليس مستعدا للسلام.

وأضاف أنه يحدوه “التفاؤل الحذر” بشأن مؤتمر ليبيا غدا.

ودعا السراج إلى “رد دولي على الإغلاق النفطي في ليبيا”.

وطالبت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط رئيس مجلس النواب الليبي “عقيلة صالح” بالتدخل وإصدار توجيهات للتراجع الفوري عن إغلاق موانئ تصدير النفط بالمنطقتين الشرقية والوسطى في ليبيا.

ونبهت المؤسسة في رسالة بعثتها اليوم السبت إلى رئيس المجلس بتبعات إغلاق الموانئ المتمثلة في “إيقاف الإنتاج في أكثر من 50 حقلاً ومحطة منتشرة بحوض سرت النفطي، وكذلك تآكل التسهيلات السطحية وخطوط نقل النفط الخام، وتجميد الخام الشمعي بخطوط نقل ممتدة لمئات الكيلومترات من بعض الحقول النفطية إلى موانئ التصدير”، مُحذِّرةً من أن تفريغ هذه الخطوط سيتسبب في تلوث بيئي واسع الانتشار.

كما أشارت المؤسسة إلى أن إغلاق الموانئ سيقلّص من إمدادات وتزويدات الغاز الطبيعي التي تزود محطات شمال بنغازي والزويتينة لإنتاج الكهرباء، وسيؤثر أيضاً على إنتاج غاز الطهي.

وكان رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية قد أصدر تعليمات إلى مراقبي الموانئ والشركات المشغلة بموانئ: السدرة، البريقة، رأس لانوف، الزويتينة والحريقة بإغلاق التصدير فيها، الأمر الذي أفقد المؤسسة القدرة على تصدير 800 ألف برميل من النفط يومياً، وخسائر يومية تقدر بـ55 مليون دولار، بحسب بيانات المؤسسة التابعة لحكومة الوفاق في طرابلس.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. عام 2011 و على نفس هذه الصفحة و نفس المعلقين اللذين يتباكون على ليبيا اليوم كانوا يشتمون الجزائر و يتهمونها بالإنحياز و مساعدة القذافي لأنها نصحتهم بالحوار و الحكمة بين بعضهم و عدم إعطاء أي فرصة للخارج للتذخل و شؤون ليبيا و نفسهم كانوا يُلسقون مختلف التهم من الخيانة الى العمالة للقذافي لعبد الباري عطوان اللذي نصحهم بنفس الشئ,أما أخواننا على الجهة الغربية و كانوا يُقبمونا الحفالات ضنا منهم إن الفرصة سانحة لإشعال نار الفتنة بين اللبيين و الجزائريين والتخلص من الجزائر فروجوا أكذوبة مضحكة و هي أن الجزائر بعتث ألاف المرتزقة من البوليساريو لمساعدة القذافي,يدور الزمان و كل واحد يعرف من يحب له الخير حقا و ها هي الجزائر مازالت على موقفها و هو رفض التذخل في الشأن الليبي من أي كان و هو تذخل ليس حبا في اللبيين بل لسرقة خيرات هذا البلد

  2. ومن هم اسياد مجرم حرب ، الطاغية خليفة الذي دمر بنغازي تدميرا كاملا ، توجه الي طرابلس مع مرتزقته من روسيا، الإمارات، السودان، ومصر لتكملة تدمير ليبيا بكاملها؟ أهداف المجرم خليفة اعادة ليبيا لعهد سيده معمر وابنه : اما ان أحكمكم ، اسرق اموالكم وأما ان اقتلكم ! لعنة الله عل كل الخونة، العملاء والطماعين! انا كنت انصح خليفة ان يعمل الخير ، يبتعد عن قتل الابرياء لان عقابه اتي لامحال في الدنيا والاخرة باْذن الله!!!

  3. الوسيلة الوحيدة لارغام الجميع هي وقف ضخ البترول وكفى
    الكل طامع في خيرات الشعب الليبي ولا يهمهم الشعب حتى الدول التي تدعي الديمقراطية عينها على هذه الخيرات ولاتهمها ليبيا كبلد ولا الشعب الليبي

  4. المهزوم عنما يكون واثقا من هزيمته ؛ يلجأ إلى الدعاء بالنصر ؛ حتى لو كان موقنا من أن الكوتفاء بالدعاء لا يصنع نصرا !

  5. انت مجرد بوق عثماني لا دور لك، فسيدك موجود في الاجتماع، وعندما يتكلم سيدك العثماني انت تصمت وتصغي وعند انتهاء كلامه تقول حاضر يا سيدي وولي نعمتي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here