السديس يدعو الله لإنقاذ الأقصى من اليهود الغاصبين ويذكّر بحديث برّ الوالدين خير من الجهاد

 alsoudas.jpg77

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

قال الشيخ الدكتورعبد الرحمن السديس إمام وخطيب المسجد الحرام إنه في هذاالعصر الزاخر بالمستجدات، تبرز قضية – لو أنفق الانسان فيها عمره، لم يذهب سدى وهدرا، وهي  قضية غفل عنها الأنام ، فلزم التذكير بها في كل وقت وآن، وهي قضية بر الوالدين والاحسان اليهما أحياء وأمواتا.

وأضاف السديس في خطبة الجمعة اليوم من المسجد الحرام بمكة المكرمة أن الله قرن عبادته تعالى ببر الوالدين. قال تعالى “وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا”.

 وتابع: وإذا كانت النفوس مجبولة على من حب من احسن اليها،فإن أحق الناس إحسانا، وأولاهم برا وحنانا هما الوالدان.

وقرأ السديس قوله تعالى “ووصينا الانسان بوالديه حسنا” وفي آية أخرى، قال سبحانه “ووصينا الانسان بوالديه احسانا”

 وتابع: بر الوالدين منهج رباني، تمثله الأنبياء والمرسلون،

 قال تعالى عن عيسى عليه السلام: “وبرا بوالدتي” ولم يجعلني جبارا شقيا”.

 وقال تعالى عن نوح عليه السلام

“رب اغفر لي ولوالدي”

 وقال عن إبراهيم “ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب”.

 وقال السديس: إن بر الوالدين  فاق الدخول في معامع القتل والجهاد في سبيل الله، كما أخبر نبينا محمد صلوات الله عليه

 وتابع السديس: إن رجلا جاء يستأذن  النبي في الجهاد؟فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:أحي والداك؟قال : نعم ، فقال له :ففيهما فجاهد، مشيرا إلى أن بر الوالدين عند المرض أوجب، وحتى يحب برهما  بعد الوفاة ابتغاء أعلى الدرجات.

وهاجم السديس الحضارة المادية المعاصرة، التي لا تقارن مع تعاليم الاسلام السمحاء، وتساءل: أين هذا من بعض صور العقوق التي وصلت إلى حد القتل الذي تشهده الحضارة المادية.

واختتم السديس خطبته قائلا: اللهم أعز الاسلام والمسلمين، اللهم أمنّا في أوطننا ،اللهم احفظ بلادنا، ووفق رجال أمننا لما فيه خير البلاد والعباد.

اللهم انصر إخواننا المجاهدين في سبيلك في كل مكان، اللهم انصرهم في فلسطين، وأنقذ المسجد الأقصى من  براثن اليهود المعتدين المحتلين.

اللهم ارفع الظلم عن اخواننا في سوريا، اللهم انهم مظلومون فانصرهم، اللهم إنهم مظلومون فانصرهم، اللهم إنهم مظلومون فانصرهم.

Print Friendly, PDF & Email

18 تعليقات

  1. لله درك يالشيخ سديس كم اشتقنا لخطبك العصماء في السمع والطاعة وان اخذ مالك وجلد ظهرك…اللهم وفق السديس وولي الامر لم يحب ويرضاه وارزقهما البطانة الصالحة….لكن الغريب هو تذكر القضية الفلسطينية المنسية واتوقع انها دخلت بالغلط او أن بالامر شئ…عموما هذه الخطبة وفق الضوابط الشرعية.

  2. لغز !!! هل تعلمون لماذا يبقى الوطن العربي في مقدمة البلدان المتخلفة ؟ مع العلم بأن عدد الدكاترة فيه يفوق عدده ال27 دولة أوروبية !.

  3. الست انت من حرضت على الجهاد بسوريا
    بطلب من ولي اﻻمر
    اذا اﻻقصى بهذه اﻻهمية لك وﻻل سعود فلماذا
    ا ﻻتنطق بفتوى للشباب السعودي ليذهب ويجاهد هناك كما ذهب وقتل المسلمين من السوريين
    انت يارجل يرقبتك اﻻف دماء المسلمين بما فيهم سعوديين غرر بهم على خطبك وامثالك
    ذهبوا رغم انف والديهم البعض واﻻن وانت تخطب ضد هذا!
    طبعا فاتجاه الرياح تغير وجاءك اﻻمر من وليك بذلك
    بئس ماخطبتم وفعلتم
    بئس ماقتلتم من المسلمين
    اﻻ لعنة الله على الظالمين
    اﻻ لعنة الله على الظالمين

  4. على السديس اولا ان يكف عن السجع المفتعل في خطبه والذي ذهب بالخطبة الى ما لم يراد منها وأثقل على أسماع المصليين لدرجة ان كثير من الكلمات التي يستخدمها قد لا يكون لها معنى بمقدار ما تخدم وإدمانه السجع
    أعان الله المسلمين على شيوخ الزمان

  5. Sheikh you forgot to duaa for the Egyptians who’s getting killed daily , sheikh did you see the women in Egypt getting beat and arrested by the police in the streets?

  6. الله أكبر متى عرفوا فلسطين، ليذكروها هؤلاء وعاظ السلاطين، علي أي الخطبة مكتوبة وجاهزة يقرأها، متى ماتغيرت من ولاة أمرهم فهم يتغيروا أصحاب الملايين ، هكذا يتلاعبون باسم فلسطين وهم من باعوها وتحالفوا مع اليهود

  7. الى النصر قادم
    اسئلك سؤالا بسيط جدا واريد منك الجواب بصراجه ..هل تقصد ان النصر قادم على الشيعة ام على اليهود الصهاينه ؟!..ولماذا لم يدع شيوخ الوهابيه الى الجهاد في فلسطين وقد مضى على احتلالها اكثر من ستين عاما ودعوا الى الجهاد في سوريا مع انها فتنة يقتل فيها المسلمون بعضهم بعضا ؟!!

  8. لم يجد الخطيب السعودي من حديث الا الحديث عن ا غفال الناس بصيغة الجمع, الاحسان بالوالدين في واقع متغير ليأتي الدكتور ليذكرهم بأ همية البر بهما والحال أن الطالب في المدرسة الأبتدائية يدرك جيدا أهمية البر بالوالدين انطلاقا من تربيته وتعاليم ديننا الحنيف, وكأن المسلمين عامة والعرب خاصة لا مشاكل لهم الا ما ذكره الدكتور,في حين أن حال الأمة الاسلامية يعج بمشاكل لاتعد ولاتحصي, التخلف البنيوي,الفقر البطالة و الأهم الصراع الطا ئفي االمفتعل وما نتج عنه من ا رهاب بغيض جعل العرب والمسلمين مسخرة في أعين الغرب,هذه هي قضايا العصر المشينة التي لم يكلف السديس نفسه عناء الحديث عنه,لأنه السلطة في الرياض لن تسمح له ولغيره بالخوض فيها ,المجال الديني الوحيد الوحيد المتحدث فيه هو الفرائض ,وسير الصحابة ونواضالوضوء ومبطلات الصلاة ,والاكتفاء بالداعاء فرغم أ هميته( لايسمن ولا يغني من جوع) فلسطين والقدس في حاجة الى دعم دبلومساسي حقيقي ضغط سعودي على حليفتكم أمريكا , المواطن العربي يستغرب كيف توظف المملكة كل امكانياتها المالية والديبلوماسية لا سقاط النظام السوري متبررة برفع الظام الذي أنت داع للرفعه عن الشعب السوري في حين أن القضية الفلسطينية لها أولوية,اللهم يا دكتور هداك الله أدعو جهرا بالهلاك للصهاينة , ولاتعتبر اسرائيل عدوة عدوكم (ا يران) صديقتكم ,ادعو لدولتك بأن ترفع أيديها عن البحرانين وعن قمع المواطين في المنطقة الشرقية وعن ظلم النساء في بلدك و أسجد للخالق أن يسود السام في سوريا والعراق وليبيا ومصر.العالم الاسلامي بدل أن تدعو بالنصر للارهابين في الشام.

  9. أحمد أبو نهى,القنيطرة المغرب: تعليقك رائع جِداً. الجهاد اولى في فلسطين.
    هؤلاء الشيوخ و اسيادهم جبناء امام اسرائيل.

  10. الى صاحب التعليق المدعو بلحرمة محمد. السعودية لم تسعى لزعزعة استقرار العراق وسوريا كما تدعي السعودية دولة محورية تدعم الثوار في العراق وسوريا من منطلق ديني لرفع الظلم عنهم وإعادة الحق للمظلومين هناك ولكن من دمر العراق هو ايران بدعمها للمليشيات الطائفية التي تقتل على الهوية مثل جيش المهدي ولواء ابوالفضل العباس وحزب الله العراقي وحزب الدعوة وتدعم المالكي هذا المجرم الذي يستهدف اهل السنة ويمارس التمييز الطائفي وهو المسؤول عن الوضع الحالي للعراق وإيران المجرمة هي من يدعم الطاغية بشار الذي فعل ونكل وقتل من المسلمين مالم يفعله الصهاينة بالفلسطينيين خلال 50 عام وتدعم مايسمى زورا حزب الله الذي يدعي المقاومة وهو بعيد عن هذا المعنى تدعمه ضد اهل السنة الاحرار في سوريا ولبنان الذي من المفترض ان يرسل عناصره المجرمة الى اسرائيل وهو الذي يدعي المقاومة فإيران اساس خراب العراق وسوريا واليمن والفتنة في البحرين وهي مشكلة العالم الاسلامي منذ القدم وحتى اليوم  

  11. مادا اعددنا لتحرير المسجد الاقصى المبارك فالدعاء وحده لا يكفي يا فضيلة الشيخ بل يجب ان يكون مقرونا بالعمل فكيف ياترى نريد تحرير المسجد الاقصى واحوالنا لا تسر صديقا ولا حتى عدوا فالله سبحانه قد وضع لنا شروطا لكي ينصرنا فهل توفرت فينا هده الشروط؟ كيف ينصر الله انظمة غاية في الفساد وتوالي الكيان الارهابي الصهيوني المغتصب؟ الم يحرم الحق سبحانه موالاة اعداء الاسلام والمسلمين؟ اليس هدا ما نراه ونتابعه يوميا من خلال وسائل الاعلام عن اتصالات وتحالفات سرية وعلنية بين النظام الرسمي العربي وعصابات القتل والارهاب في تل ابيب؟
    كيف سنحرر المسجد الاقصى المبارك ونحن من يخونه بتقاعسنا وتامرنا على بعضنا البعض؟ اليست الانظمة العربية وعلى راسها مشيخات الخليج من مول تدمير العراق؟ اليست الاموال النفطية الخليجية هي من مول تدمير ليبيا من طرف حلف النيتو؟ اليست نفس الاموال من يدمر سوريا حاليا؟ اليس النظام السعودي من يستميت لزيادة المعاناة في سوريا عبر اغراقها بالارهابيين والاموال والسلاح؟ الم يكن حريا به ان يرسل تلك الاموال والاسلحة الى طريقها الصحيح فلسطين لدحر العدو الارهابي الصهيوني وتحرير المسجد الاقصى؟ فكيف ننتظر من الحق سبحانه ان يستجيب لنا ونحن في اوضاع لا ترضيه اطلاقا فتحرير المسجد الاقصى المبارك يتم في اليوم الدي نوحد صفوفنا ونبني قوتنا ونحب بعضنا البعض ونتعاون على كل ما يرضي الله وما الى دلك من الشروط والاسباب التي تمكننا من ردع الاعداء والمتربصين بالاسلام والمسلمين اما غير دلك فمزيد من التشردم والضعف والضياع.

  12. والله الشيخ السديس المفروض يمتنع عن الكلام في السياسة لأنه يسقط سقوط لانظير له الشيخ صراحة له ميزة فريدة أن صوته حلو وهو يتلوا لقرأن بالرغم من الحديث النبوي الدي يقول رب تال للقرأن وهو يلعنه ـالشيخ يبكي على المساجد ولا يبكي غلى ضياع بلاد المسلمين وأولي أمره وأولياء نعمته يعيثون فسادا في المنطقة ، ويقول : اللهم أرفع الظلم عن إخواننا السورين ، والمصريين ياشيخ مالهم نصير.

  13. كيف ترفع الظلم عن إخوتك في سورية والمجاهدون يجاهدون بها بدلا من الجهاد لاسترداد الأقصى الذي قارب اليهود على الاستيلاء عليه. هل نسترده بالصلاة فقط. اصبح استرداده صعبا للغاية بعد ان قضى الغرب الامريكي على كل جيوشنا العربية وادخل البلاد في اقتتال دائم وقتل العباد واستباح البلاد. اذا استمرينا في الصلاة لربما استردينا فلسطين بكاملها وايضا الاندلس!

  14. حفظ الله الشيخ الجليل من كل حاقد …. لكن لماذا يتم التركيز على المملكة العربية السعودية لدى صحيفتكم هل هو حب فيها ام حقد عليها !!!

  15. لم يجد الخطيب السعودي من حديث الا الحديث عن ا غفال الناس بصيغة الجمع, الاحسان بالوالدين في واقع متغير ليأتي الدكتور ليذكرهم بأ همية البر بهما والحال أن الطالب في المدرسة الأبتدائية يدرك جيدا أهمية البر بالوالدين انطلاقا من تربيته وتعاليم ديننا الحنيف, وكأن المسلمين عامة والعرب خاصة لا مشاكل لهم الا ما ذكره الدكتور,في حين أن حال الأمة الاسلامية يعج بمشاكل لاتعد ولاتحصي, التخلف البنيوي,الفقر البطالة و الأهم الصراع الطا ئفي االمفتعل وما نتج عنه من ا رهاب بغيض جعل العرب والمسلمين مسخرة في أعين الغرب,هذه هي قضايا العصر المشينة التي لم يكلف السديس نفسه عناء الحديث عنه,لأنه السلطة في الرياض لن تسمح له ولغيره بالخوض فيها ,المجال الديني الوحيد الوحيد المتحدث فيه هو الفرائض ,وسير الصحابة ونواضالوضوء ومبطلات الصلاة ,والاكتفاء بالداعاء فرغم أ هميته( لايسمن ولا يغني من جوع) فلسطين والقدس في حاجة الى دعم دبلومساسي حقيقي ضغط سعودي على حليفتكم أمريكا , المواطن العربي يستغرب كيف توظف المملكة كل امكانياتها المالية والديبلوماسية لا سقاط النظام السوري متبررة برفع الظام الذي أنت داع للرفعه عن الشعب السوري في حين أن القضية الفلسطينية لها أولوية,اللهم يا دكتور هداك الله أدعو جهرا بالهلاك للصهاينة , ولاتعتبر اسرائيل عدوة عدوكم (ا يران) صديقتكم ,ادعو لدولتك بأن ترفع أيديها عن البحرانين وعن قمع المواطين في المنطقة الشرقية وعن ظلم النساء في بلدك و أسجد للخالق أن يسود السام في سوريا والعراق وليبيا ومصر.العالم الاسلامي بدل أن تدعو بالنصر للارهابين في الشام.

  16. ذكر اليهود والأقصى مرة وذكر سوريا ثلاث مرات
    انك انت الظالم يا ايها السديس

  17. عجبت لأمر علمائنا الأجلاء، يحضون الشباب على الجهاد تارة، و يتناسونه (أي الجهاد) تارة أخرى، حقاً انه جهاد حسب الطلب، اللهم اغفر لنا جميعا.

  18. ان الفتره الذهبية لهؤلاء الأدوات من المشايخ والوعاظ والدعاه أوشكت على لانتهاء للأسباب التاليه:
    ١- الدمار الفكري والثقافي والمادي الهائل اللتي خلفه هؤلاء بالمنطقه واللذي زاد عما فعله هولاكو.
    ٢- الحاجه الى الإستقرار في مصر.
    ٣- لقرب انتهاء الحل في سوريا.
    لا شك ان الاسلام السياسي والجهادي مخترق من قبل بعض المخابرات الاجنبيه والعربيه وان فتره بن لادن كانت انحراف عن المسار لفترة من الزمن فقط.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here