“السخرية” على الانترنت قد تؤدي الى السجن في السعودية

الرياض ـ (أ ف ب) – حذّرت النيابة العامة السعودية الثلاثاء من ان مواد “السخرية أو الاستهزاء” التي تم بثها على مواقع التواصل الاجتماعي قد تؤدي الى سجن ناشرها في حال اعتبرت مساسا تمس “بالنظام العام”.

وقال النيابة في حسابها بتويتر ان “إنتاج أو إرسال أو إعادة إرسال ما يتضمن السخرية أو الاستهزاء أو الإثارة، التي من شأنها المساس بالنظام العام عبر وسائل التواصل الإجتماعي أو أي وسيلة تقنية، جريمة معلوماتية”.

وأوضحت ان عقوبة هذه “الجريمة” قد تصل الى السجن خمس سنوات وغرامة قدرها ثلاثة ملايين ريال (800 ألف دولار).

وتشهد المملكة حملة انفتاح اجتماعي، لكننها تترافق مع حملة توقيفات ضد نشطاء حقوق الانسان والمدافعات عن حقوق المرأة.

وكان منظمات حقوقية أعربت في الماضي عن قلقها من القوانين المرتبطة بالانترنت، بينما دين العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي يتهم مختلفة بناء على تغريدات عبر تويتر.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

6 تعليقات

  1. هل تعلمون لماذا تراجعت السعودية عن طرح حصص أرامكو في الأسواق العالمية؟
    الجواب: لأنها كانت تعول كثيرا على المداخيل المتأتية عن هذا القانون الجديد.

  2. YES FOR LEGAL EGALITARIANISM FOR ALL WITHOUT ANY discrimination neither HUMILIATION
    YES FOR OUR UNIFICATION AGAINST HYPOCRISY monarchy Rustic POLITICAL systems
    YES THER IS NO POWER CAN muzzling OUR freedom of expression AND freedom of protesting AGAINST corruption

  3. المؤمن لا يخاف من اللوم والنقد كما قال تعالى في الآية 54 من سورة المائدة متحدثا عن صفات المؤمنين “يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم” .. ونظرا لصعوبة التفريق بين المؤمن والمنافق في هذا الزمان وكل زمان فقد جعل الله هذه الصفة وبقية الصفات في نفس الآية معيارا واضحا لنفرق من خلالها بين المؤمن والمنافق ، فمن يقول لك “إذا انتقدتني فسأرمي بك في السجن وافرض عليك اكبر غرامة مالية في التاريخ” فاعلم انه اشد الناس خوفا من اللوم والنقد واعلم ان هذا الشخص ليس له اي علاقة بالايمان بالله.

  4. لابد من تغيير علم السعودية ووضع صورة ابو جهل وبيده سيف على العلم الجديد هذا يعبر اكثر عن هذه المرحلة

  5. تقصد السخرية على الانترنت في الزنزانة السعودية تؤدي الى السجن لقد أعادوها هؤلاء الصبية لعصور ماقبل الجاهلية كان الله في عون هذا الشعب المسكين لكنه قيد الانفجار لا يمكن ان يستمر الضغط بهذا الشكل على ملايين البشر المهمشين المقموعين المذلولين المنهوبة ثرواتهم والمجردين من ابسط حقوقهم كل هذا ليعيش شخص واحد فقط كما يريد شخص واحد يمتلك ما تحت الارض من ثروات وما فوق الارض من بشر ومن مقدسات شخص واحد فقط يمتلك كل شئ انه فرعون هذا الزمان الذي لم يكتفي بإعادة بلاده الى عصور ماقبل الجاهلية انما يريد اعادة كل العرب الى ماقبل عصور الجاهلية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here